أكاديمي يمني: تضاريس اليمن أحد أهم أسباب مشاكله منذ قرون


الأحد 14 أبريل 2019 09:21 مساءً

(عدن الغد)متابعات خاصة:

اعتبر الأكاديمي اليمني، عبد الغني علي الأهجري، السبت، أن تضاريس اليمن هي أحد أهم أسباب مشاكله، من حروب وصراعات، منذ قرون.

جاء ذلك في ندوة نظمها نادي "مشكاة" اليمني (غير حكومي مقره إسطنبول)، في مدينة إسطنبول التركية، تحت عنوان: "أزمة ألف عام .. تاريخ اليمن السياسي".

ونقلت تصريحات صحافيّة عن الأهجري قوله إن: التنوع في تضاريس اليمن ما بين جبال وسهول هو أحد أهم أسباب مشاكله، من حروب وصراعات، منذ مئات السنين.

وأضاف أن تلك التضاريس هي السبب في عدم حسم أي طرف الصراعات القديمة والحديثة على حساب الطرف الآخر.

وأضاف الأهجري، عميد كلية الآداب واللغات في جامعة صنعاء سابقا، أن "الرومان حاولوا السيطرة على اليمن، لكنهم فشلوا، وكذلك الفرس حاولوا في ظل تنافس الغساسنة على اليمن".

ومضى قائلا إن "اليمنيين هم الذين أقاموا الدولة الأموية والخلافة الأموية في الأندلس، وهم الذين أسقطوها".

وتابع: "لو كان اليمن عاجزا كما غُرس في أنفسنا أن اليمنيين ضعفاء، لما كان التاريخ شاهدا على أفعالهم الكبيرة، حتى الدولة العباسية لم تستطع أن تثبت أقدامهما دون اليمنيين".

وأقيمت الندوة بنادي مدارس الأقصى في يني بوسنة، بالتعاون مع مركز يني يمن الإعلامي ومدارس الأقصى (غير حكوميتين)، وبمشاركة العشرات من الباحثين والصحفيين اليمنيين في تركيا.

http://adengd.net/news/379804/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}