صلاح الدين.. زهرة مديرية البريقة تذبل في ظل نسيان السلطات المحلية


الاثنين 10 سبتمبر 2018 06:50 مساءً

كتب: ناصر أحمد

زرت بالامس منطقة صلاح الدين التابعة ادارياً لمديرية البريقة، الزهرة الجميلة التي غرستها بريطانيا في ارض عدن والتي تمتاز بطابع بنائها البريطاني الرائع وترتيب المنازل الذي يشد الانظار جمالاً بأناقة حضارية ارتسمت على المباني والطرقات العتيقه التي خلفتها بريطانيا.

تغيرت معالم صلاح الدين اليوم قليلاً بفعل الزمن وكثيراً بالمنازل العشوائية التي بنيت حديثاً وتداخلت بالعمارة البريطانية وافقدتها شيئاً من رونقها الحضاري ولكنها مازالت تحتفظ قليلاً بجزء من جمال اعمار بريطانيا بسبب حفاظ بعض ساكنيها على منازلهم وطرقاتهم بطابعها العتيق.

سكان صلاح الدين البسطاء اليوم يعانون كثيراً بسبب تجاهل السلطات الحكومية معاناتهم وتفاقم المشكلات وانعدام الخدمات الاساسية للحياة ومن ضمنها أنقطاع الماء عن منازلهم منذ اكثر من شهرين متتابعين وصعوبة الحصول على بعض الماء.

التقيت بالاستاذ محمد عبدالله احد ساكني المنطقة والذي حدثني عن المشقة التي يبذلونها لتوفير بعض الماء لمنازلهم والذهاب لبعض الاماكن البعيدة لتعبئة بعض الأواني لاحتياجاتهم اليومية.

واضاف الاستاذ محمد انه ليس بمقدورهم شراء الماء لانه وصل سعر الوايت الماء (البوزه) بـ 12 الف ريال في ظل الغلاء المعيشي وارتفاع الاسعار الامر الذي زاد من معاناتهم اكثر.

وقال صدام أحمد احد شباب صلاح الدين ان عذاب انقطاع الماء يضاف اليه عذاب انطفاء الكهرباء لساعات كثيرة في اليوم وفي اوقات مختلفة وان الكهرباء لم تتحسن مثل باقي مناطق عدن وانهم مندهشون من تقاعس كل الجهات المعنية التي لم تتحرك وكأنهم ليسوا على خارطة محافظة عدن.

وناشد الاستاذ محمد عبدالله السلطة المحلية بمديرية البريقة ممثله بالمامور الاستاذ هاني اليزيدي بالتدخل العاجل وانقاذهم من معاناتهم التي طالت في ظل تقاعس بعض الجهات المعنية وتوفير الماء وتحسين الكهرباء وباقي الخدمات الرئيسية لحياتهم اليومية، كونهم يتاملون خيراً بالاستاذ هاني اليزيدي الذي اعاد الى مديرية البريقة جمالها والذي لن يرضى عن تدهور حال منطقة صلاح الدين الواقعة تحت مسؤوليته.

صلاح الدين بوابة النصر في الحرب والتي قدمت مئات الشهداء من ابنائها في كل الجبهات ومازالت تضحي الى يومنا، صلاح الدين النموذج الحضاري والمنطقة الوحيدة في عدن التي يمنع فيها اطلاق الاعيرة النارية ووضعت قوانين لمعاقبة مطلقي الرصاص ونفذوا جميعاً القرار الى يومنا هذا.

صلاح الدين واهلها يستحقون الوقوف الجاد لأجلهم وتوفير الخدمات ووضع حد لمعاناتهم التي تقاعست عنها بعض الجهات.ز

وفي الاخير نناشد السلطة المحلية بالمديرية ممثلة بالاستاذ هاني اليزيدي التدخل ووضع حد للمعاناة التي تتعرض لها منطقة صلاح الدين واهلها وتوفير احتياجاتهم الضرورية وتحسين معيشتهم اليومية.

http://adengd.net/news/336200/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}