سيضل الاعتصام مفتوحا وليس حصريا حتى 30 من نوفمبر


الأحد 16 نوفمبر 2014 08:12 مساءً

صلاح القعشمي

من الواضح ان التخبطات والتباينات التي شهدتها الساحة الجنوبية خلال سنوات النضال الثوري السلمي الجنوبي قد كان لها الأثر السلبي الكبير في نفوس الأوساط الشعبية الجنوبية والتي طالما حلمت وتمنت ان يكون لديها قيادة قادرة على التعاطي مع كل مجريات المرحلة وهو الفعل والأمر الرئيسي لتأخير قيام الساعة التي ينشدها الشعب الجنوبي الصامد وقد كان للاعتصام المفتوح الذي تشرفنا بالدعوة اليه كمحطة ثورية جديدة في مسار نضالنا الثوري السلمي عدد من المؤشرات  والمدلولات لدلك الأمر والأشكال المتشعب في توحيد صف القيادات وتعزيز مبدأ التصالح والتسامح والتضامن الجنوبي الجنوبي .

وافرزت الثلاثون يوما الماضية داخل الساحة جملة من المعطيات السلبية والارهاصات التي عاشها ولامسها عامة المعتصمون هنا بالعاصمة ولا نريد ان نتطرق اليها هاهنا فهي معروفة بيد ان ما يجب الإشارة إليه هي مسألة واحدة تتركز في الدور التوعوي الدي يتطلب الأمر الاستعجال به والذي نركز فيه على أهمية الصمود والبقاء ومواصلة الاعتصام في الساحة كون اغلب الناس هنا بالساحة قد بلغ مسامهم وفهموا ان يوم 30 نوفمبر هو اليوم الأخير للاعتصام المفتوح  وانه سيتم فيه الاعلان عن التحرير والاستقلال وهذا أمر غير واقعي كونه شعار او خبر تم التطرق إليه من افراد او جهات مستعجلة لم تعي ولم تقرأ الواقع القراءة الصحيحة .

وهدا الأمر في غاية من الخطورة والأهمية نرى انه لابد ان يكون لنا دور كبير والقيام بحملة توعية في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي والصحف والمنصة وخيام المعتصمين ونشر الوعي بين عامة الناس المرابطون  حتى تتلاشى هذه الإشكالية ويقتنع الكل بان البقاء والاستمرار هو العمل الثوري الصحيح وان استمرارنا هو القرار الافضل لكل وطني غيور ومناضل حقيقي يتوق الى التحرير والاستقلال وعليه وحتى ﻻ نتوه فأننا جميعا مطالبين بالقيام بذلكم الدور الكبير لأننا نريد ان يضل الاعتصام مفتوحا حتى ما بعد التحرير والاستقلال وليس حصريا حتى ال 30 من نوفمبر كما روج له البعض والحليم تكفيه الإشارة .

والله من وراء القصد

http://adengd.net/news/133481/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}