مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 مارس 2019 06:47 مساءً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

صورة وتعليق

من الأمور الجميلة هي ان تقوم بأخذ اسرتك والتمشي في انحاء المدينة التي يعشقها الكثير بالكلام و ينقضون ذلك بالافعال .. طبعاً من الاماكن المميزة لذلك هي الشارع الرئيسي بالمعلا حيث الرهيب فيه هذه الايام هو التنوع الرائع للمحلات المصطفة على جانبيه من جميع الخدمات .. مطاعم .. وجبات خفيف .. ايسكريم .. ملابس .. جوالات .. بقالات .. مقاهي انترنت .. صيدليات .. والكثير غيرها فحلو انك تمشي مع عائلتك حتى اصبح الكثير يسميها المعلا مول .. الي يعطل عليك هو المخزنين على الرصيف حق المشاة يعني قده مكان مخصص للمشاة واسمه رصيف لا يعجبك انه يجي يفرش الكرتونة والا قده مجهز موكيت هو واصحابه وفرشة وقات وشيشة وياريت يعطوك مجال انك حتى تمر من جنبهم لا يخلوم تنزل من الرصيف للشارع الي فيه السيارات .. المشكلة ان الكثير من هؤلاء عيال ناس محترمين وشياكة مايليق بهم هذه المنظر ويعكسون صورة سيئة لانفيهم وأهاليهم.. الغريب ان الطبع ذه ماشفته بالشمال .. الي اعرفه انه البعض منهم يتفقون على فندق ياخذون غرفة مع التلفزيون وحمام مبلغها مش كبير لما يتشارك كل واحد بخمسمائة ريال .. مكان نظيف .. تلفزيون .. حمامهم جنبهم بدل القشوعة خ
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المجلس الانتقالي يعلن استعداده للمشاركة في معارك تعز
البدء باصدار الجوازات اليمنية من عدن "موعدها"
تصريح هام وعاجل من محافظ البنك المركزي اليمني
عاجل: اندلاع اشتباكات بين مسلحين في سوق قات الكراع بدار سعد (مصحح)
عبود خواجه يُصدر أغنية جديدة بعنوان عمياء تخضب مجنونة "نص/فيديو"
مقالات الرأي
على ما يبدو تحرك السفراء الثلاثة من السعودية والوصول إلى عدن في وقت متزامن ليس إلا دليلا على أن الدول الثلاث
أعتقد بأن على الرئيس هادي أن يعين نائب للرئيس وينقل صلاحياته الكاملة له بأسرع وقت ممكن , لم أرى ولم أسمع
في عام ٢٠١٤ حضرت ندوة في لندن للمانحين وكان متواجد فيها وزير خارجية دحباش د. أبوبكر القربي يوم تم رمية
٢٤ مارس ٢٠١٩م هي عاصفةالحزم والإنقاذ في اليمن، ولولاها لكان الانقلاب الحوثي السلالي العنصري قد حقق أهدافه،
بعد غد نحتفل في الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم وإعادة الأمل بقيادة السعودية بناء على طلب من فخامة الرئيس الشرعي
عندما كان اليأس من مواجهة الإستبداد السياسي يلجم اليمنيين ويضعهم خارج دائرة المواجهة كانت تعز هي المكان الذي
ألح علي سؤال العنوان، بعد أن قرأت المقابلة التي أجرتها صحيفة الشرق الأوسط مع وزير الدفاع في الشرعية. يستقبل
       @/ مهْما تَقَوّل خصومُ مجلسنا الإنتقالي ، ومهما قَلّلُوا من شأنِ وأهميّة وتبعات زياراتِ رئيس
  بقلم : د. علوي عمر بن فريد إن ما يجري اليوم من انتهاكات لحقوق الإنسان اليمني خاصة في صنعاء على أيدي مليشيات
كان الزعماء والأثرياء والمشاهير يُطوّقون معاصم أيديهم اليسرى بساعات "رولكس" أو "أوميجا" أحياناً. إثر ذلك
-
اتبعنا على فيسبوك