مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 01:59 صباحاً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

صورة وتعليق

من الأمور الجميلة هي ان تقوم بأخذ اسرتك والتمشي في انحاء المدينة التي يعشقها الكثير بالكلام و ينقضون ذلك بالافعال .. طبعاً من الاماكن المميزة لذلك هي الشارع الرئيسي بالمعلا حيث الرهيب فيه هذه الايام هو التنوع الرائع للمحلات المصطفة على جانبيه من جميع الخدمات .. مطاعم .. وجبات خفيف .. ايسكريم .. ملابس .. جوالات .. بقالات .. مقاهي انترنت .. صيدليات .. والكثير غيرها فحلو انك تمشي مع عائلتك حتى اصبح الكثير يسميها المعلا مول .. الي يعطل عليك هو المخزنين على الرصيف حق المشاة يعني قده مكان مخصص للمشاة واسمه رصيف لا يعجبك انه يجي يفرش الكرتونة والا قده مجهز موكيت هو واصحابه وفرشة وقات وشيشة وياريت يعطوك مجال انك حتى تمر من جنبهم لا يخلوم تنزل من الرصيف للشارع الي فيه السيارات .. المشكلة ان الكثير من هؤلاء عيال ناس محترمين وشياكة مايليق بهم هذه المنظر ويعكسون صورة سيئة لانفيهم وأهاليهم.. الغريب ان الطبع ذه ماشفته بالشمال .. الي اعرفه انه البعض منهم يتفقون على فندق ياخذون غرفة مع التلفزيون وحمام مبلغها مش كبير لما يتشارك كل واحد بخمسمائة ريال .. مكان نظيف .. تلفزيون .. حمامهم جنبهم بدل القشوعة خ
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عرض الصحف البريطانية - التايمز: "من يخلف ولي العهد السعودي"
مصرع ٩ شبان بعدن اثر تعاطي خمر بلدي 
تفاصيل اشتباكات المعلا دكة
رئيس الوزراء الجديد يضع شروط على هادي
اول تحرك عسكري لأحمد مساعد حسين في شبوة
مقالات الرأي
"نقول لليمنيين نطمئنكم بأننا سنعمل على استقرار سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الخارجية"، هذا التصريح
- كثيرة هي تلك العوامل والمؤشرات التي دفعتني لكتابة هذا الموضوع الهام والحساس الذي يعني جل أبناء الوطن
  سعيد الجعفري لن تنسى الناس رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر الذي شغل المناصب في ظروف هي من أصعب وأحلك
  ✅ إحالة رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر للتحقيق، وتعيين رئيس وزراء خلفا له جاء بعد ان وصل فساد الشرعية حدا
عزيزي الدكتور مُعين عبدالملك ربنا يعينك على تحملك المسؤولية الجديدة كرئيس للوزراء في الجمهورية اليمنية
تحية إجلال وتقدير واحترام لأبناء شعبنا الجنوبي, بمختلف شرائحه الاجتماعية وأطيافه السياسية, وهيئاته ومنظماته
كانت الساعة الثانية عشر ظهرا والحرارة في عدن في ذروتها ورطوبة قاتله وكريتر تزدحم ويتطاير منها دخان حار يكاد
بلا شكّ أن تكليف الأخ العزيز الدكتور معين عبدالملك سعيد في هذا التوقيت وهذه المرحلة المفصليّة التي يمرّ بها
لا أعلم إن كان ما سأقوله يعد جريمة افشاء لأسرار الدولة أم أن فخامة رئيس الجمهورية (الخضر الميسري) سيتقبل الأمر
مرة أخرى المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لا يحدث هذا إلا عند العرب حيث تسود ثقافة " إن وردنا الماء
-
اتبعنا على فيسبوك