MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 01:22 صباحاً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

صورة وتعليق: ألم يحن وقت إعادة نضارة عدن ؟

كتب : فضل حبيشي كثير من أفراد المجتمع يظن أن النظافة العامة هي مسئولية رسمية لا ترتبط به ولا علاقة له بها وليست من الواجبات عليه، ويتعمد الكثير أيضا إلقاء مخلفاته الشخصية حيثما حل وارتحل كما حصل مع هذا الشخص الذي التقطت له هذه الصورة بعد رميه كيس ماء بلاستيك صغير فاضي على الأرض رغم وجود سلة صغيرة على بعد خطوة منه في الشارع الرئيسي بالمعلا . المعدلات المرتفعة لأرقام كميات المخلفات المرمية على الأرض في شوارع عدن تشير للأسف الشديد إلى تفشي ظاهرة عامة سلبية في السلوك الشخصي تجاه النظافة العامة أرهقت صندوق النظافة والتحسين وبددت جهوده المضنية في مجال التوعية البيئية وفي مجال الجهود البشرية والآلية الباهظة التكاليف.. فإلى متى يستمر هذا الحال ؟ ألم يحن الوقت لنساعد في نظافة مدينتنا عدن ونعيد لها نضارتها ؟!!
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فيديو مذهل ولايصدق : الاسماك تغرق شواطئ عدن والصيادون يغرفونها بأياديهم
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
ما حقيقة اندلاع اشتباكات مسلحة بين القوات الاماراتية والسودانية بالمخا؟
عاجل : تفكيك عبوة ناسفة زرعت أسفل سيارة إمام مسجد الرحمن بحي اللحوم محمد علي الناشري
تفاصيل مبادرة سياسية دولية لإنهاء الحرب في اليمن
مقالات الرأي
المملكة العربية السعودية تعتبر ركيزة هامة وقطب اساسي في جميع المعادلات السياسية والاقتصادية والتوازن
  الإنسان بطبيعته يحن للماضي لأنه خالا من الأشوك ؛ فأقسى المراحل التي عاشها ، وأصعب الظروف التي واجهها إذا
إنني أجد نفسي مرغما بأن أشاطر المحافظة الرابعة شبوة التي ينحدر منها نسلي الحميري الذي لا أستطيع شطبة ومحوة من
أتحدى حكومة الشرعية أن تتحرر من حكومة التاجر احمد العيسي وتخرج عن طوع احتكاره الابتزازي القذر لتجارة استيراد
الناس هنا في عدن يعيشون كوابيس يومية مصدرها عدم تسلم الرواتب لشهر ولأشهر عند آخرين وأصبحت البيوت نشازا سلالم
الطفل المولود صبيحة 14 أكتوبر 1963م وصل اليوم عمره (54سنه) والذين شاركوا في اندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963م وعمرهم كان (16)
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة.إنتهت
كان ولازال الدين منذ البدء هدأيه إلى الطريق القويم. ولم يكن للإسلام منذ أيام ابونا إبراهيم وكان حنيفا مسلما
لا يجد الباحث الاقتصادي وحتى المواطن العادي المتابع لتطور الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن الحرب الأهلية في
ولا يسعنا هنا الا ان نقول اهلا وسهلا ابا جلال الى ارضكم الغالية الجنوب وانت الرئيس والاب الفاضل والمناضل
-
اتبعنا على فيسبوك