مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 يناير 2020 03:52 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 06 فبراير 2014 12:51 صباحاً

الزيدية الجارودية وتكفير الطوائف المخالفة

 

الجارودية هي الطائفة الزيدية التي تنتمي إليها الطائفة الحوثية والكثير من رموز الزيدية المعاصرين , وهم يعتقدون كفر الشافعية ؛ لأن الشافعية عندهم بقسميهم : أهل الحديث والأشاعرة كفار مشبهة ومجبرة , فهم مشبهة - زعموا - ؛ لأنهم يثبتون الصفات كلها أو بعضها , ومجبرة - زعموا - ؛ لأنهم يعتقدون أن الله تعالى هو الخالق لأفعال العبيد .


وهذه بعض النقول عن أحد كبار أئمة الزيدية الجارودية وهو الإمام المنصور عبد الله بن حمزة فيها تكفير صريح للمجبرة والمشبهة ؛ بل والمطرفة الذين هم من الزيدية الجارودية حيث قال: " ولا كفر أكبر من [كفر] هذه الفرق المخالفة لنا في مذاهبنا المتعلقة بأصول الدين كمن يضيف أفعال العباد إلى الله تعالى.

وبهذا دانت المجبرة والمطرفية أقماهم الله تعالى، أو ينفي أفعال الله عن الله. وبهذا اختصت المطرفية وأضافته إلى ما سبق مما اشتركت فيه هي والمجبرة، وما جانس هذا من التشبيه والقدر والإرجاء والإجبار، وما جرى مجرى ذلك، ولا نعلم تكفير الأئمة عليهم السلام لأهل هذه المقالات إلا من كتب أصول الدين؛ لأن كتب الشرع إنما تتضمن الفتاوى الواقعة والمقدرة، ولا يمكن أن ندعي أن المصنف قد أتى على جميع ذلك " المجموع المنصوري : ج2 / قسم1, ص72 تحقيق د. المرتضى بن زيد المحطوري .

 وقال : " وأما حكايتنا عن القاسم والهادي والناصر عليهم السلام : بأن دار المجبرة والمشبهة دار حرب فهي من أجلى الحكايات، وأوضح الروايات، وذلك أن رواتها أئمة وعلماء لا يمكن حصرهم في رسالتنا هذه " المجموع المنصوري : ج2 / قسم1, ص84 تحقيق د. المرتضى بن زيد المحطوري.

وقال : " ولم يختلف أحد من أهل العدل الأكابر من الأئمة عليهم السلام ومن علماء الأمة من الزيدية والمعتزلة أن المجبرة كفار؛ فأما المشبهة فلا كلام أن كفرهم ثابت بلا نزاع وإنما اختلفوا في تكفير من لا يكفرهم، أو في تكفير من [لا يكفر] لا يكفرهم؛ فهذا الذي وقع فيه النزاع لا غير، وإذا كان ذلك كذلك وقد تقررت هذه الجملة .


قلنا: بأن المجبرة والمطرفية ومن جرى مجراهم كفار أصلا ودارهم دار حرب قطعاً وليسوا بالمرتدين، وإنما نقول: مرتدين تقريباً وتلقينا؛ لأن المرتد هو من كان مسلماً فكفر، وهؤلاء لم يعرفوا من آبائهم وآباء آبائهم إلا الكفر لقولهم بالجبر والقدر، والإرجاء والتطريف والتشبيه " المجموع المنصوري : ج2 / قسم1, ص72 تحقيق د. المرتضى بن زيد المحطوري .
فهذا هو الفكر الجارودي الذي يستند إليه الحوثية , لن ينهبوا الأرض والمال ظلما كما فعل سلفهم , وإنما سيأخذونها كغنيمة شرعية من أهل الكفر يتدينون بأخذها ويتقربون إلى الله عز وجل بذلك .

  • ·        عضو مجلس علماء أهل السنة بحضرموت ، رئيس جمعية الفجر الخيرية
تعليقات القراء
90660
[1] كلكم تكفيريين
الخميس 06 فبراير 2014
سامح | عدن
كل الفرق الاسلامية تكفيرية وكلها تكفر بعضها فالسلفية الوهابية تكفر كل الفرق والطوائف وترى في نفسها انها الفرقة الناجية والشيعي يكفر السني والسني يكفر الشيعي كلكم تكفيريين وضيعتو حقيقة الاسلام وسماحته . انتم سبب تاخر الامه وتخلفها بافكاركم التكفيرية الشيطانية وتحسبون انكم تحسنون صنعا !

90660
[2] عيب ياباكرمان
الخميس 06 فبراير 2014
ابن الغيل | حضرموت
عيب الكلام هدا ياباكرمان احنا الحضارم معروف عنا الوسطيه وعدم الخوض في الفتن ويكفينا فخر أن الناس كلهم يقولك مافي زي الحضارم اهل علم وتجاره وروح طيبه وتجي انت اخر الزمان تشوه هادي الصوره الكريمه لينا عند العالم اتقي الله وصليلك ركعتين واستغفره والله يرزقك خير من هدا الرزق رزق الفشلاء والحرام وأنصحك تروح تشتغل ولوء عامل نضافه مبلغ بصيط بس فيه خيرمن الدنيا ومافيها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لاتزال تخوض بلاد الحواشب " المسيمير" بمحافظة لحج المواجهة ضد مغول العصر وكهنوت هذا الزمن عصابة إيران الحوثية،
  تعتبر المواصلات العامة عصب الحياة و الاقتصاد والاعمال في المجتمعات ونقصد هنا بالمواصلات العامة وسائل
يا دكتور معين يتساءل المعلمون عن رواتبهم، فهل أعجزكم رفعها، فمادام أعجزكم رفعها، فمن يرفع رواتبكم؟ متى تُرفع
تعد مدرسة آل باعلوي في حضرموت من أهم المدارس الإسلامية التي لها باعا كبيرا في الفكر، والثقافة، والفلسفة،
الدعوة التي وجهها سعادة العميد ركن علي منصورالوليدي مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة والمنسق العام
الدكتور توفيق رشدي مواطن عراقي كردي من مدينة السليمانية ، حصل على منحة دراسية من الحزب الشيوعي العراقي لغرض
ايختلف اثنان على أهمية التعليم ودوره  وأهميته في حياة الفرد والمجتمع...لكن الكارثة والمصيبة العظمى أن
التعليم أساس نهضة الأمم وبه تستطيع الأمم أن تتطور ثقافياً واقتصادياً وعسكرياً وفكرياً به تستطيع رسم طريق
-
اتبعنا على فيسبوك