مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 01:59 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 18 يناير 2014 03:29 مساءً

لأننا اصحاب ضمير ..!

يحيى الشعيبي

عندما رأى الجنوبيين ما حدث في مجمع العرضي في عاصمة الاحتلال صنعاء ذرفت عيونهم دمعاً لتلك المناظر , وتعاطفوا مع اسر الضحايا , وملاؤ صحفهم ومواقعهم بالعناوين العريضة وبادروا بالشجب والإدانة والغضب العارم  لما جرى للمرضى والدكاترة داخل ذلك المستشفى .

 

وعندما ارتكبت دبابات الجيش الشمالي تلك المجزرة التي تبكي لها القلوب وتدمع لها الاعين , تلك المجزرة التي يهتز لها كل ضمير انساني لبشاعتها "مجزرة سناح " التي راح ضحيتها  20 قتيل واكثر من خمسين جريح , بينهم اطفال لا تتجاوز اعمارهم الست سنوات في مخيم عزاء لاحد الشهداء الذين سقطوا على ايدي تلك القوات .

 

لم نرى اي تنديد او شجب او استنكار لما حصل , بل بادر مثقفي الشمال الى تبرير ما يحصل , البعض قال ان الدبابات اطلقت نيرانها عن طريق الخطأ والبعض الاخر قال انهم يدافعون عن انفسهم !!!

 

لم يمر اسبوع على تلك المجزرة , لم تجف الدماء ولم تجف دموع الايتام والامهات حتى بادرت قواتهم باستحداث النقاط العسكرية وابتزاز كل من يمر فيها , وقتلت شهيدين بدون اي سبب يذكر , وبعدها بيوم قتلت اثنين اخرين وبنفس الاسلوب هذه المرة استخدموا مضادات الطيران لنثر احشاء العزل من ابناء الضالع ..

 

واخرها قاموا بارتكاب مجزرة جديدة , بدون اي سبب وبدون اي دوافع هذه المجزرة كانت اشد قسوة واشد دموية ..

عندما وجهوا نيران دباباتهم صوب المنازل التي تكتظ بالأطفال والنساء وكبار السن وقصفوها بطريقه عشوائية هستيرية , وراح ضحية هذا القصف سبعه شهداء واكثر من عشره جرحى , كان من بينهم اسره بأكملها " ام وبنتين لها ولم يتبقى الا رب الأسرة وحيداً , مضرجاً بالدماء جريحا في احد مشافي العاصمة عدن انه ياسين احد ابناء زبيد الضالع ياسين  ماذا تبقى لك غير حطام يشير الا انه كان هنا منزل وكانت تعيش فيه ام وطفلين .

 

دماء ودموع واشلاء وحزن جنوبي كبير ولم نرى اي  ادانه من اي مواطن شمالي او تعاطف , لم يترحم على شهدائنا احد , بل رأينا عكس ذلك تماماً راينا مثقفيهم يبررون لتلك القوات انها تدافع عن نفسها , وانها تقوم بواجبها الوطني  !!!..

نقول لهم الله فوقنا و فوقكم و سياتي يوم ينصر فيه الحق و يزهق الباطل .

سألني احد الاصدقاء وهو يحمل نبرة الغضب

لماذا نتعاطف معهم عندما يحصل لهم شيء ؟؟  .. وعندما يقتل اطفالنا ونسائنا في الجنوب

لا نرى منهم اي تنديد او استنكار لما يجري ؟؟؟

قلت له ياصديقي " لأننا اصحاب ضمير " .. واصحاب مبادى وقيم انسانيه وجب علينا ان نعمل بما تمليه علينا ضمائرنا وانسانيتنا ...

 

المجد والخلود لشهداء ثورتنا الجنوبية .. والشفاء لجرحانا.. والحرية لمعتقلينا القابعين في سجون صنعاء المظلمة , وانها لثوره حتى النصر .

تعليقات القراء
87386
[1] ضبعان قاهر الحراكيش
الأحد 19 يناير 2014
محمد الشرعبي | اليمن الجديد
انتم تعتدون على الجيش وتتباكون على قتلاكم ولكن ضبعان وامثاله من الشرفاء هم من سيحمون الوحده وسندوس كل حركوشي انفصالي الوحده او الموت

87386
[2] الل************الدحابشه اينما وجدو
الأحد 19 يناير 2014
جنوبي | الجنوب العربي المحتل
صاحب التعليق 1 الله *********** يا قليل الادب يا حثاله البشريه نقسم بالله اننا سناخذ بدمائهم واكثر والايام بيننا

87386
[3] صدقت
الأحد 19 يناير 2014
ثوره حتى سقوط اخر دحباشي نتن من ارض الجنوب | السعوديه
ان شاء الله النصر حليفنا لاأننا اصحاب مبادئ وقضيه عادله بالنسبه للمنحط صاحب التعليق الاول خسئت يارقيق آل الاحمر من متى لكم كرامه عشان تحترمون الكرامه فاقد الشي لا يعطيه شكرا يحيى الشعيبي

87386
[4] اصحاب تعز
الأربعاء 22 يناير 2014
الشعيبيي | الضالع
يا محمد الشرعبي انتم بتعز سميتم ضبعان مجرم لما احرق الساحه ولكن بالضالع عندما يقتل الجنوبين فهو بطل بنضركم تبا لكم .... تسلم يا كاتب المنشور



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أعلم أن هذا المقال لن يسر بعض إخوتي من أبناء جنوب اليمن، ليس لأنني لا أحب الجنوب، بل لأني لا اوافقهم الرأي حول
تداعت دول العالم و سخّرت كل قواها و وفرت كل إمكانياتها لمحاربة فيروس كورونا فتوقفت كل وسائل المواصلات و أغلقت
    ابوبكر الهنم   منذ فترة ليست قصيرة وصلت الدول الكبرى الى مرحلة من الغطرسة والكبرياء والتجبر ولسان
استهل عنوان مقالي من أحد روائع المرحوم الشاعر العم حسين المحضار ( الجبر بين الناس خالد ) نعم انه الجبر و عمل
للشدائد رجال ، وللمواقف مخلصين ،وللمسئوليات أوفياء ، وللنجاح تضحيات .. هو آخر من يخلد إلى فراشه للنوم وأول من
سيدي الرئيس الاسبق لوطننا المدمر ارضا وانسانا علي ناصر محمد السلام عليكم .. وبعد ردا على مقالكم بعنوان "عدن
لازال العالم كله مفجوع ومرتبك من كورونا , وتداعياته الكارثية التي امتدت وتوسعت صحة وسياسة واقتصاد , فأجبرت
شعارا قد سمعنا مثيلا له من قبل، وذلك غداة الهجوم على مبنى التجارة العالمي في 11/سبتمبر /2001م فقد برز من حينها
-
اتبعنا على فيسبوك