مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 01:59 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 18 يناير 2014 11:29 صباحاً

صلح عام بين كل الاحزاب والقوى السياسية والقبائل اليمنية

حان الوقت الان لإعلان مصالحة وطنية شاملة والتوقيع على صلح عام بين كل الاحزاب والقوى السياسية والقبائل اليمنية فعلى رئيس وأعضاء مؤتمر الحوار تبني اعلان المصالحة  واطلاقه  خلال ما تبقى من ايام الحوار  حيث سيكون لهذا الاعلان أثر ايجابي في تهدئة  النفوس  وتهيئة الاجواء  لتنفيذ مخرجات الحوار.

 

فانشغال الاحزاب والقوى السياسية اليمنية حاليا  بالمناكفات والمماحكات والصراعات السياسية  أمر معيب في حقها ولم نسمع يوما ان تلك الاحزاب والقوى السياسية قدمت رؤى مفيدة تعمل على النهوض بالواقع الاقتصادي والتنموي المتردي وانما كل ما لديها في جعبتها  ويدور بعقولها سوى تفكير لا يتعدى المكايدات والمناكفات والمماحكات والصراعات التي  لا تخدم الوطن والمواطن بشيء او تقدم له مصلحة او تعمل على حلحلة المشاكل والقضايا العالقة .

 

وبات من المؤكد  ان تلك المماحكات والمناكفات السياسية التي تصدر من قادة الاحزاب والقوى السياسية وعلى اقل وصف تعتبر ممارسات  غير مسؤوله كما  أن الاستمرار في المماحكات السياسية و التمترس خلف المصالح الحزبية يولد عقبات وتحديات وإهدار لفرص ثمينة امام اليمن .

 

وبوسع هذه الاحزاب  والقوى الكف عن المكايدات والمناكفات السياسية والمهاترات الإعلامية وتهيئة الأجواء الملائمة والآمنة من اجل الاستحقاقات القادمة والدفع بعجلة التنمية  .

 

كما بوسع هذه الاحزاب والقوى الابتعاد عن  صناعة الأزمات وإثارة الفتن وإذكاء النعرات والصراعات وزرع العراقيل  التي تؤثر لا محالة على خطوات الانجاز في الجانب  التنموي والخدمي التي يتوق إليها المواطنين .

 

ويعول على تلك الاحزاب والقوى عدم التوغل في قضايا هامشية والتقوقع في خندق المحاصصة والتقاسم للمناصب على حساب قضايا الوطن .

 

وحول القبائل اليمنية لوحظ  ان هذه القبائل انشغلت بالصراعات فيما بينها والثأر والانتقام  والاعتداء  على المنشآت والبنى التحتية  للدولة في عدد من المحافظات ولم تبرز هذه القبائل  الجانب المشرق لليمن وانما ابرزت الجانب المظلم الذي يتمثل  بالحروب فيما بينها والاختطافات والتقطع والاعتداء على منشآت الدولة  فآن الاوان ان يسود صلح عام بين مختلف القبائل فيما بينها البين وايضا بينها وبين الدولة وبالتالي ستشكل  هذه القبائل  عامل رئيسي في  استقرار البلد  وستعكس صورة ايجابية عن اليمن .

 

ختاما أؤكد على ضرورة إعلان مصالحة وطنية شاملة والتوقيع على صلح عام بين كل الاحزاب والقوى السياسية والقبائل اليمنية وسيكون لذلك ثمار طيبه كثيرة .

تعليقات القراء
87351
[1] سخافة
السبت 18 يناير 2014
مروى | اليمن
مشاكل اليمن أكبر من أن يتكلم عنها طفل,, مايزال يحبو في عالم الكبار, عدن الغد صحيح نحترم وقوفها مع الشباب الجدد لكن اليمن أكبر من كل المجاملات



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أعلم أن هذا المقال لن يسر بعض إخوتي من أبناء جنوب اليمن، ليس لأنني لا أحب الجنوب، بل لأني لا اوافقهم الرأي حول
تداعت دول العالم و سخّرت كل قواها و وفرت كل إمكانياتها لمحاربة فيروس كورونا فتوقفت كل وسائل المواصلات و أغلقت
    ابوبكر الهنم   منذ فترة ليست قصيرة وصلت الدول الكبرى الى مرحلة من الغطرسة والكبرياء والتجبر ولسان
استهل عنوان مقالي من أحد روائع المرحوم الشاعر العم حسين المحضار ( الجبر بين الناس خالد ) نعم انه الجبر و عمل
للشدائد رجال ، وللمواقف مخلصين ،وللمسئوليات أوفياء ، وللنجاح تضحيات .. هو آخر من يخلد إلى فراشه للنوم وأول من
سيدي الرئيس الاسبق لوطننا المدمر ارضا وانسانا علي ناصر محمد السلام عليكم .. وبعد ردا على مقالكم بعنوان "عدن
لازال العالم كله مفجوع ومرتبك من كورونا , وتداعياته الكارثية التي امتدت وتوسعت صحة وسياسة واقتصاد , فأجبرت
شعارا قد سمعنا مثيلا له من قبل، وذلك غداة الهجوم على مبنى التجارة العالمي في 11/سبتمبر /2001م فقد برز من حينها
-
اتبعنا على فيسبوك