MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 فبراير 2017 06:49 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

طرق بسيطة لتعلم الخطابة فى كتاب "فن الإلقاء الرائع"

غلاف الكتاب
الأربعاء 31 يوليو 2013 09:13 صباحاً
((عدن الغد)) اليوم السابع

التوتر، وعدم الثقة فى النفس، والتلعثم فى الكلام، مشكلة يعانى منها الكثيرون، خاصة إذا كان مطلوبا منهم إلقاء خطبة أو محاضرة، على عدد من الجمهور، لذا فإن كتاب "فن الإلقاء الرائع" للدكتور طارق سويدان، يقدم عدة نصائح مفيدة لطرق إعداد الخطاب الجيد، وكيفية إلقائه بثقة، وقدرة على جذب انتباه الحاضرين، فهو كتاب مهم للغاية لأساتذة المدارس والجامعات والمحاضرين، وغيرهم ممن لا يتضمن عملهم الإلقاء، لأنه يساعد على تطوير مهارة الحديث مع الآخرين.

 

الكتاب مكون من ستة فصول هم "تعريف الخطابة ومفهومها ومواصفات الخطيب المتميز، التخطيط، الإعداد، التسلسل، أثناء الإلقاء.. الأسلوب والحركة، والفصل الأخير بعنوان تقييم الأداء.. مشاكل وأخطاء شائعة".

 

غطى الكتاب جميع الجوانب التى يحتاج أن يعرفها كل من يدخل الإلقاء فى حياته بشكل أو آخر، بحيث يشرح الكتاب أولاً مفهوم الخطابة، وأهدافها، ووضع الكاتب عددًا من الصفات التى يجب أن يتحلى بها الخطيب، حتى يسيطر على انتباه المستمعين له، ووضح أهمية تعلم الإلقاء، وكيفية دخوله فى حياة أغلبنا.

 

كما تطرق الكتاب إلى قواعد إعداد وتنظيم المكان، وكيفية ترتيب الحضور، بحيث يكون استيعابهم أفضل، وتوضح عدد من الطرق لترتيبهم مع ذكر مزايا وعيوب كل طريقة، وتحدث عن ظهور الماحضر نفسه، وكيف يختار المظهر المناسب حسب الجمهور.

 

كما يتناول الكتاب كيفية التحضير لما سيقوله المحاضر، وكيفية عرضه، وتحدث كذلك عن وسائل الإيضاح، وأهميتها وقواعد استخدام الصور فى الوسائل، حيث وضع الكاتب خبرته فى هذا المجال، فنجد أن الباب الخامس يتحدث فيه عن جزئية الإلقاء من الأسلوب الشخصى، والتحكم بالصوت وحركات الجسد ومعانيها، انتقالا إلى كيفية التعامل مع الأسئلة الصعبة بذكاء، وأنواع الحضور، وكيفية التأقلم مع الحضور من أصحاب الأسئلة الاستفزازية، وكثيرى الأسئلة، والمقاطعين إلى غيرهم من الأنواع والأصناف المزعجة إلى حد ما، إضافة إلى أسلوب التعامل مع الجمهور النسائى، كما تناول الكتاب كذلك كيفية تقييم كل محاضر لأدائه الشخصى، وكيفية تطويره والمشاكل التى تحدث عادة أثناء الإلقاء والطريقة الأمثل للتصرف عند مواجهة هذه المشاكل.


المزيد في أدب وثقافة
أين وشاحك .. أين أختفى الخِمار
أين عصـفـــــورك الذي طـــــار,,, من البستان بلا عراك و لا شجـار,,, أين لآلئك التي في صدف المحــار,,,   ماذا حدث ... ما الذي صـــار,,,   أهديتك ورداً فأهديتيني باروداً
وزير الثقافة المصري يزور جناح اليمن في الجامعة العربية
زار جناح اليمن في معرض التراث الثقافي العربي التي نظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية يوم الاحد في القاهرة  بمناسبة يوم التراث الثقافي العربي وزير الثقافة
مدينة عدن الفن الشعر- الغناء- القصة – المسرح
في عدن وجد الانسان الموقع الخاص لتنمية المواهب وتشجيع الابداع .. كيف لا .. وهذه المدينة دائماً وعلى الدوام هي الحاضنة لمختلف الثقافات والحضارات الانسانية القديمة


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كيف سخر البخيتي من الطائرة بدون طيار التي صنعها الحوثيون؟
دبلوماسيون جنوبيون: العليمي احتجز توجيهات الرئيس هادي
الرئيس هادي يصل الإمارات
الهجوم الأميركي في اليمن.. قيد التحقيق
الرئيس علي ناصر محمد يصل العاصمة الروسية موسكو
مقالات الرأي
"حينما تتعمقون في دراسة الاعلام المرئي.. ستفقدون برائتكم عند المشاهدة" جملة عميقة قيلت لنا في اول ايام الدراسة
يقول ابن تيمية في أحد اشهر فتاويه : في المجلد الأول من كتاب الفتاوى الكبرى، في «رجل يصلي يشوش علي الصفوف
في كل البلدان تسير الأمور بشكل سوي ومتزن ويضبط النظام والقانون إيقاع أداؤها إلا فيما ندر .. وكل بلاد الدنيا
في معظم دول العالم المتطورة لا يسعى أي شخصية سياسية لخوض انتخابات رئاسية او غيرها لغرض الكسب الوفير والسريع
في ألمانيا تحديدا أو في أي دولة أوروبية من الصعب ان تعيش دون ان يكون لك حساب جاري في البنوك نظرا لأن الناس
‏لم أتمالك نفسي من البكاء بصمت، وللمرة الرابعة منذ مابعد حرب 1994،  وحبست دموعي على شهداء الوطن وهم: 1-
ان المخاوف التي نشأت على خلفية التوتر العسكري بشأن (مطار عدن الدولي), أوجدت توجسات بالخوف لدى العديد من 
بن دغر يخادعنا جميعا بالحديث عن الاستقرار والسلام بينما الهدف هو اغراء المجتمع الدولي لتسليم أموال الأعمار
ان المخاوف التي نشأت على خلفية التوتر العسكري بشأن (مطار عدن الدولي) أوجدت توجسات بالخوف لدى العديد من
يواصلون الحوثي استغفال مناصريه.   اليوم أخرج هذا المهرج من قبعته أرنباً كبيراً أكبر من القبعة ذاتها.
-
اتبعنا على فيسبوك