MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 14 فبراير 2016 03:28 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

طرق بسيطة لتعلم الخطابة فى كتاب "فن الإلقاء الرائع"

غلاف الكتاب
الأربعاء 31 يوليو 2013 09:13 صباحاً
((عدن الغد)) اليوم السابع

التوتر، وعدم الثقة فى النفس، والتلعثم فى الكلام، مشكلة يعانى منها الكثيرون، خاصة إذا كان مطلوبا منهم إلقاء خطبة أو محاضرة، على عدد من الجمهور، لذا فإن كتاب "فن الإلقاء الرائع" للدكتور طارق سويدان، يقدم عدة نصائح مفيدة لطرق إعداد الخطاب الجيد، وكيفية إلقائه بثقة، وقدرة على جذب انتباه الحاضرين، فهو كتاب مهم للغاية لأساتذة المدارس والجامعات والمحاضرين، وغيرهم ممن لا يتضمن عملهم الإلقاء، لأنه يساعد على تطوير مهارة الحديث مع الآخرين.

 

الكتاب مكون من ستة فصول هم "تعريف الخطابة ومفهومها ومواصفات الخطيب المتميز، التخطيط، الإعداد، التسلسل، أثناء الإلقاء.. الأسلوب والحركة، والفصل الأخير بعنوان تقييم الأداء.. مشاكل وأخطاء شائعة".

 

غطى الكتاب جميع الجوانب التى يحتاج أن يعرفها كل من يدخل الإلقاء فى حياته بشكل أو آخر، بحيث يشرح الكتاب أولاً مفهوم الخطابة، وأهدافها، ووضع الكاتب عددًا من الصفات التى يجب أن يتحلى بها الخطيب، حتى يسيطر على انتباه المستمعين له، ووضح أهمية تعلم الإلقاء، وكيفية دخوله فى حياة أغلبنا.

 

كما تطرق الكتاب إلى قواعد إعداد وتنظيم المكان، وكيفية ترتيب الحضور، بحيث يكون استيعابهم أفضل، وتوضح عدد من الطرق لترتيبهم مع ذكر مزايا وعيوب كل طريقة، وتحدث عن ظهور الماحضر نفسه، وكيف يختار المظهر المناسب حسب الجمهور.

 

كما يتناول الكتاب كيفية التحضير لما سيقوله المحاضر، وكيفية عرضه، وتحدث كذلك عن وسائل الإيضاح، وأهميتها وقواعد استخدام الصور فى الوسائل، حيث وضع الكاتب خبرته فى هذا المجال، فنجد أن الباب الخامس يتحدث فيه عن جزئية الإلقاء من الأسلوب الشخصى، والتحكم بالصوت وحركات الجسد ومعانيها، انتقالا إلى كيفية التعامل مع الأسئلة الصعبة بذكاء، وأنواع الحضور، وكيفية التأقلم مع الحضور من أصحاب الأسئلة الاستفزازية، وكثيرى الأسئلة، والمقاطعين إلى غيرهم من الأنواع والأصناف المزعجة إلى حد ما، إضافة إلى أسلوب التعامل مع الجمهور النسائى، كما تناول الكتاب كذلك كيفية تقييم كل محاضر لأدائه الشخصى، وكيفية تطويره والمشاكل التى تحدث عادة أثناء الإلقاء والطريقة الأمثل للتصرف عند مواجهة هذه المشاكل.

المزيد في أدب وثقافة
عدن الحب والسلام
كلمات :- ندى عوبلي إهداء. الى مهرجان لاجلك يا عدن المقيم في صهاريج الطويلةشواهد عدنأراكِ ياعدنْ حلوه برغمِ الحزنْبرغمِ النارِ والقسوة مازلتِ يانعةً أيقونة
قصيـــــدة : الفارس الاسمــــــر
كلمات الشاعر / احمد مشبح الفضلي يقول مشبح حلمت الفارس الاسمر فيصل رجب دي قد الميدان ميدانه حلمته البارح انّي كنت له دوّر من سجن لاسجن لاخلّيت زنزانة وانّي لقيته
ورق
كلمات بسام فاضل لوكان وطني يتحرر بكتابة الورق لكنت كتبت منها الالاف ونثرتها في المفارق وعلى سقوف الابنية والارصفة والطرق وعلقت منها ألآلاف في الاعمدة وعبدة



الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
القيادي في المقاومة محمد شيخ السعيدي يتسلم زمام الأمور بمدينة الشعب وعسكر يغادر إلى خارج عدن
بلاغ هام من قيادة مقاومة جبهة كرش
سياسي جنوبي : معلومات عن مقترح لفصل وزراء الشمال عن الجنوب في اليمن
مصدر امني : ضبط خلية ارهابية بالتواهي كانت تنفذ لهجوم ومروج مخدرات بالتواهي
حدث قبل قليل : مسلحون مجهولون يغتالون رجل امن متقاعد بلحج
مقالات الرأي
بـِمعزل عن قراءة التاريخ، هناك من يصف انقلاب جماعة الحوثي واستيلائها على السلطة بـ «الحق الإلهي» الذي
الثورة المضادة هي معارضة ثورة ,للانقلاب عليها من داخلها وإبطال أهدافها الإستراتيجية , ليس بالضرورة أن تكون
    تصميم قوات التحالف و الشرعية على تحرير صنعاء واضح وكبير جدا , ونتيجة لتقدم هذه القوات نحو العاصمة
  ياسين الرضوان   لم أستطع أن أتلافى الصدمة التي مررتُ بها، جراء نبأ وفاة هذا الرجل النبيل " محمد سعيد" من
حينما اجتاحت مليشيات الحوثي وصالح مدينة عدن أواخر مارس 2015م انتشر الموت والدمار والفوضى فنزح من نزح ومات من
  نأمل من الإخوة الجنوبيين السياسيين والإعلاميين والأكاديميين وقيادات الحراك وقادة المقاومة ان يستوعبوا
  الى افراد جيشنا الوطني المنصور بإذن الله ، انتم قرة عيون شعبكم وامله الكبير ، قاتلتم في البر والبحر
ليس جديدا ان يهتم الجنوبي بالشأن السياسي العام ، وليس غريبا ان تسمع تنظيرات البسطاء في الشارع ، فالأمر أصبح
.. بلال الطيب «المُناضل، الشَاعر، السِياسي» صفات دائماً ما تقترن باسم عبدالله عبد الوهاب نعمان، وما
الأخ العزيز الدكتور حسين  لقور السلام عليكم . أطلعت بدهشة واستغراب على مقالكم المنشور بصحيفة عدن
-
اتبعنا على فيسبوك