MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 مارس 2017 01:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

تجار: مصافي عدن تشتري 600 ألف طن من زيت الغاز

شركة مصافي عدن - صورة بحاجة الى مصدر
الأربعاء 03 يوليو 2013 06:39 مساءً
عدن ((عدن الغد)) رويترز:
شركة مصافي عدن

تأسست شركة مصافي عدن بموجب القانون رقم (15) لعام 1977م لتكون المسؤلة والمشغلة لمصفاة عدن ومنافعها وملحقاتها الواقعة في عدن الصغرى، البريقة وكذلك لإدارة عدن لتموين البواخر بالوقود الواقعة في التواهي، عدن، بعدما آلت ملكية هذه المصفاة بجميع منافعها وملحقاتها للدولة اليمنية في مايو 1977م من مالكها الأول شركة الزيت البريطانية المحدودة (BP) التي أنشأت هذه المصفاة بأكملها في الاعوام 1952م - 1954م وبدأت بتشغيلها في يوليو 1954م بطاقة تكريرية تصل إلى 150 ألف برميل في اليوم (نفط الكويت).

التصميم :

وقد صممت هذه المصفاة لتكرير النفط الثقيل (كنفط الكويت) ولتنتج المنتجات التالية :

1.وقود السفن.

2.مازوت خفيف.

3.ديزل ثقيل (بحري).

4.بنزين.

5.كيروسين.

6.سولار.

7.وقود لاستعمال المصفاة.

8.وقود المحركات النفاثة.

9.وقود آلات ثقيلة.

التكوين:

فقد تكونت هذه المصفاة عند انشائها من عدة وحدات ومنافع وملحقات، أهمها :

- وحدتان متطابقتان للتقطير الجوي بطاقة 75 ألف برميل في اليوم (نفط الكويت) للواحدة.

- وحدة تهذيب البنزين بطاقة 12000 برميل في اليوم.

- وحدة ثاني اكسيد الكبريت بطاقة : 8800 برميل في اليوم.

- وحدة الاوتوفاينر بطاقة : 3000 برميل في اليوم.

- وحدات التحلية :

                 * 4 وحدات كوبركلورايد بطاقة 6000 برميل في اليوم للواحدة.
                 * 4 وحدات سولوتايزر بطاقة 6000 برميل في اليوم للواحدة.
- محطة الطاقة :

                 * لتوليد الكهرباء : 3 مولدات بطاقة 7.5 ميجاوات للواحد.
                 * لإنتاج البخار : 4 غلايات بسعة 160 ألف رطل في الساعة للواحدة.
                 * للتموين بمياة التبريد : 3.3 مليون جالون في الساعة.
- حقل الخزانات : للنفط الخام والمشتقات النفطية، بسعة إجمالية حوالي : 75. 0 مليون طن.

- ميـناء الـزيت : 4 مراسي بطاقات مختلفة للشحن والتفريغ للنفط الخام والمشتقات النفطية باستخدام الخراطيم المطاطية :

               الطاقة الادنى : 32 ألف طن حمولة ; الطاقة الأقصى :65 ألف طن
- محطات الضخ وشبكة أنابيب الوصل وكذلك خط أنابيب زيت عدن.

- شركة BP عدن المحدودة بالتواهي (حالياً : إدارة عدن لتموين البواخر بالوقود).

- مركز تدريب مهني وتقني.

- ورشة رئيسة لصيانة الآلات والمعدات.

- مستشفى المصافي بسعة 100 سرير.

- أندية اجتماعية ورياضية خاصة بالمصافي.

الأدوار:

ولكونها المسؤلة والمشغلة لهذه المصفاة المذكورة أعلاه وُضعَتْ لشركة مصافي عدن عدة ادوار اقتصادية واجتماعية واستراتيجية لتقوم بها وتقدمها للبلد والدولة، أهم وأبرز هذه الأدوار ما يلي :-

- تكرير النفط الخام وتموين السوق المحلية بالمشتقات النفطية.

- خزن النفط الخام والمشتقات النفطية للغير.

- تملّك وإدارة وتشغيل ناقلات النفط وتأجير واستئجار الناقلات عند الطلب والحاجة.

- نقل النفط الخام من موانىء التصدير اليمنية إلى المصفاة ونقل المشتقات النفطية من المصفاة إلى الموانىء اليمنية.

- المتاجرة بالمشتقات النفطية محلياً وخارجياً بما يؤمّن إحتياجات السوق المحلية من هذه المشتقات.

- توفير المنافع اللازمة لتشغيل المصفاة من كهرباء وبخار وغيرها.

- بيع وقود البواخر مباشرة أو بواسطة الغير.

- التخطيط والتنفيذ بشأن ترميم وتحديث وتطوير المصفاة بما يمكنها من المنافسة في الاسواق العالمية من المنتجات والمصنوعات التي يدخل النفط في تركيبها ومتطلباتها.

- تدريب وتطوير الأيدي العاملة والكوادر فنياً وإدارياً.

- إدارة وتشغيل مستشفى المصافي لعلاج العاملين واسرهم.

- إدارة وتشغيل الاندية الاجتماعية الخاصة بالعالمين لدى المصفاة.

- ضمان سيادة الدولة في هذا المجال ضمن الاستراتيجية العامة للبلاد.

الأداء:

وخلال مشوارها الطويل في الأداء والقيام بالمسؤلية والتشغيل الغير منقطع للمصفاة (والذي تمكنت فيه من التكرير الناجح لعدة أنواع من النفط الخام من مختلف المنابع كالشرق الاوسط، شمال افريقا، روسيا وإيران ثم المحلي \" نفط مأرب الخفيف \" والذي استقرت على تكريره منذ وصوله إليها منتصف التسعينات من القرن الماضي) استطاعت شركة مصافي عدن من وضع اسمها ضمن الشركات المشهود لها بالمنطقة في مجال التكرير وكسبت سمعة وثقة جيدتين داخلياً وخارجياً وقامت بالإيفاء بالتزاماتها وفقا للأدوار المناطة بها.

المزيد

قالت مصادر في قطاع النفط يوم الأربعاء إن شركة مصافي عدن اليمنية اشترت 600 ألف طن من زيت الغاز الذي يحتوي على نسبة عالية من الكبريت للتسليم في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول وتقل هذه الاحجام نحو الثلث عن المستورد في الفترة من مارس آذار إلى يونيو حزيران.

واشترت شركة التكرير عشر شحنات كل منها 60 ألف طن من زيت الغاز الذي يحتوي على نسبة كبريت 0.5 بالمئة من المجموعة البترولية المستقلة في الكويت وترافيجورا وفيتول وانيرجين وهورايزون إنرجي.

وقال مصدر إن شحنات المجموعة البترولية وانرجين ستصل في يوليو تموز وهورايزون وفيتول في أغسطس آب وترافيجوارا وفيتول وهورايزون في سبتمبر.

كانت الشركة اشترت 960 ألف طن من نفس الوقود في الفترة من مارس إلى يونيو من فيتول وترافيجورا والمجموعة البترولية.

وأدت هجمات على خط أنابيب إلى خفض الصادرات لنحو 5.69 مليون برميل في الربع الأول من 2012 بانخفاض 11 بالمئة من 6.4 مليون في نفس الفترة من العام السابق.

وتعافت الصادرات 14 بالمئة إلى 6.48 مليون برميل في الربع الأول من 2013.

 

المزيد في أخبار عدن
معلمون جنوبيون ينظمون وقفة أمام قصر معاشيق احتجاجا على عرقلة حكومة بن دغر لنقلهم ماليا
نظم عشرات المعلمين الجنوبيين المنقولين من محافظات البيضاء وحجه والجوف اليوم الأحد وقفة احتجاجية أمام مقر الحكومة في قصر المعاشيق بعدن ، وذلك احتجاجا على عرقلة
سقوط جرحى في اشتباك بسبب " مربض جمل " بمنطقة العماد بدارسعد
    أدى خلاف على مربض جمل إلى سقوط جرحى بمنطقة العماد بمديرية دارسعد .                                              
مدير أمن عدن : عاصفة الحزم قرار تاريخي وعلاقتنا بالتحالف مصيرية
وصف  اللواء ركن/ شلال علي شائع مدير أمن عدن :" انطلاق عاصفة الحزم بالقرار التاريخي وقال بأن هذا اليوم مشهودا ولن تنساه أجيال الجنوب ابدا معتبرا أن عاصفة الحزم 




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الرئيس هادي :انفصال الجنوب عن الشمال احد الحلول المطروحة لحل الأزمة في اليمن
بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاق عاصفة الحزم وإعادة الامل .. المحافظ الزبيدي : عاصفة الحزم حدث تاريخي متميز صنعته إرادة عربية جمعية متميزة
الجيش الوطني يعلن قصف دار الرئاسة في صنعاء بالصواريخ وقذائف المدفعية
متحدثون في منتدى باصرة : الارهاب صناعة غربية تدميرية
القوات الجنوبية تتقدم باتجاه معسكر خالد بموزع
مقالات الرأي
علينا أن نتذكر في مناسبة كبيرة كهذه أن تدخل إخواننا وجيراننا كان ومازال لمصلحتهم في المقام الأول والأخير
منذ انطلاقته الأولى ظل الحراك السلمي الجنوبي متهما بالعمالة لخارج ما، وقد جرى اختيار إيران نظرا لعلاقتها
عامان من الأسر لن تثني أسداً من أسود الوغى كالبطل الصبيحي محمود أحمد سالم عن الصمود والاعتلاء على جراحات
منذ ان تم تعويم أسعار الصرف على أثر فصل ارتباط الدولار بالذهب في مطلع السبعينيات من القرن الماضي واعتماد
الحرب على أبناء الجنوب مستمرة بأشكال متعددة. سياسية وعسكرية وتعطيل الخدمات ودبلوماسية واغتيالات وإعلامية
عامان من عمر عاصفة الحزم وما رافقتها من عمليات عسكرية لدول التحالف العربي لإنهاء التمرد العسكري الذي قاده
تشرفت بدعوة كريمة من إدارة مدرسة الشهيدة شمس النقيب لحضور الحفل الذي أقامته بمناسبة عيد الأم والذكرى 13
عندما تسيل الشمس حبراً في شريان القلم تنهض الحياة افقاً عظيم من ابراج  السكون العقلي الوقور ويهطل القمح من
هلل الكثيرون فرحا بل ولعل بعضهم قد رقص طربا لمبادرة علي البخيتي أو مبادرة مراكز النفوذ الزيدية ، فأقول لهؤلاء
  حينما أوشكت اليمنُ على الانهيار التّام والوقوع في براثنِ الانقلاب ومن وراء الانقلاب في لحظةٍ فارقةٍ في
-
اتبعنا على فيسبوك