MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 يوليو 2017 03:30 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

تجار: مصافي عدن تشتري 600 ألف طن من زيت الغاز

شركة مصافي عدن - صورة بحاجة الى مصدر
الأربعاء 03 يوليو 2013 06:39 مساءً
عدن ((عدن الغد)) رويترز:
شركة مصافي عدن

تأسست شركة مصافي عدن بموجب القانون رقم (15) لعام 1977م لتكون المسؤلة والمشغلة لمصفاة عدن ومنافعها وملحقاتها الواقعة في عدن الصغرى، البريقة وكذلك لإدارة عدن لتموين البواخر بالوقود الواقعة في التواهي، عدن، بعدما آلت ملكية هذه المصفاة بجميع منافعها وملحقاتها للدولة اليمنية في مايو 1977م من مالكها الأول شركة الزيت البريطانية المحدودة (BP) التي أنشأت هذه المصفاة بأكملها في الاعوام 1952م - 1954م وبدأت بتشغيلها في يوليو 1954م بطاقة تكريرية تصل إلى 150 ألف برميل في اليوم (نفط الكويت).

التصميم :

وقد صممت هذه المصفاة لتكرير النفط الثقيل (كنفط الكويت) ولتنتج المنتجات التالية :

1.وقود السفن.

2.مازوت خفيف.

3.ديزل ثقيل (بحري).

4.بنزين.

5.كيروسين.

6.سولار.

7.وقود لاستعمال المصفاة.

8.وقود المحركات النفاثة.

9.وقود آلات ثقيلة.

التكوين:

فقد تكونت هذه المصفاة عند انشائها من عدة وحدات ومنافع وملحقات، أهمها :

- وحدتان متطابقتان للتقطير الجوي بطاقة 75 ألف برميل في اليوم (نفط الكويت) للواحدة.

- وحدة تهذيب البنزين بطاقة 12000 برميل في اليوم.

- وحدة ثاني اكسيد الكبريت بطاقة : 8800 برميل في اليوم.

- وحدة الاوتوفاينر بطاقة : 3000 برميل في اليوم.

- وحدات التحلية :

                 * 4 وحدات كوبركلورايد بطاقة 6000 برميل في اليوم للواحدة.
                 * 4 وحدات سولوتايزر بطاقة 6000 برميل في اليوم للواحدة.
- محطة الطاقة :

                 * لتوليد الكهرباء : 3 مولدات بطاقة 7.5 ميجاوات للواحد.
                 * لإنتاج البخار : 4 غلايات بسعة 160 ألف رطل في الساعة للواحدة.
                 * للتموين بمياة التبريد : 3.3 مليون جالون في الساعة.
- حقل الخزانات : للنفط الخام والمشتقات النفطية، بسعة إجمالية حوالي : 75. 0 مليون طن.

- ميـناء الـزيت : 4 مراسي بطاقات مختلفة للشحن والتفريغ للنفط الخام والمشتقات النفطية باستخدام الخراطيم المطاطية :

               الطاقة الادنى : 32 ألف طن حمولة ; الطاقة الأقصى :65 ألف طن
- محطات الضخ وشبكة أنابيب الوصل وكذلك خط أنابيب زيت عدن.

- شركة BP عدن المحدودة بالتواهي (حالياً : إدارة عدن لتموين البواخر بالوقود).

- مركز تدريب مهني وتقني.

- ورشة رئيسة لصيانة الآلات والمعدات.

- مستشفى المصافي بسعة 100 سرير.

- أندية اجتماعية ورياضية خاصة بالمصافي.

الأدوار:

ولكونها المسؤلة والمشغلة لهذه المصفاة المذكورة أعلاه وُضعَتْ لشركة مصافي عدن عدة ادوار اقتصادية واجتماعية واستراتيجية لتقوم بها وتقدمها للبلد والدولة، أهم وأبرز هذه الأدوار ما يلي :-

- تكرير النفط الخام وتموين السوق المحلية بالمشتقات النفطية.

- خزن النفط الخام والمشتقات النفطية للغير.

- تملّك وإدارة وتشغيل ناقلات النفط وتأجير واستئجار الناقلات عند الطلب والحاجة.

- نقل النفط الخام من موانىء التصدير اليمنية إلى المصفاة ونقل المشتقات النفطية من المصفاة إلى الموانىء اليمنية.

- المتاجرة بالمشتقات النفطية محلياً وخارجياً بما يؤمّن إحتياجات السوق المحلية من هذه المشتقات.

- توفير المنافع اللازمة لتشغيل المصفاة من كهرباء وبخار وغيرها.

- بيع وقود البواخر مباشرة أو بواسطة الغير.

- التخطيط والتنفيذ بشأن ترميم وتحديث وتطوير المصفاة بما يمكنها من المنافسة في الاسواق العالمية من المنتجات والمصنوعات التي يدخل النفط في تركيبها ومتطلباتها.

- تدريب وتطوير الأيدي العاملة والكوادر فنياً وإدارياً.

- إدارة وتشغيل مستشفى المصافي لعلاج العاملين واسرهم.

- إدارة وتشغيل الاندية الاجتماعية الخاصة بالعالمين لدى المصفاة.

- ضمان سيادة الدولة في هذا المجال ضمن الاستراتيجية العامة للبلاد.

الأداء:

وخلال مشوارها الطويل في الأداء والقيام بالمسؤلية والتشغيل الغير منقطع للمصفاة (والذي تمكنت فيه من التكرير الناجح لعدة أنواع من النفط الخام من مختلف المنابع كالشرق الاوسط، شمال افريقا، روسيا وإيران ثم المحلي \" نفط مأرب الخفيف \" والذي استقرت على تكريره منذ وصوله إليها منتصف التسعينات من القرن الماضي) استطاعت شركة مصافي عدن من وضع اسمها ضمن الشركات المشهود لها بالمنطقة في مجال التكرير وكسبت سمعة وثقة جيدتين داخلياً وخارجياً وقامت بالإيفاء بالتزاماتها وفقا للأدوار المناطة بها.

المزيد

قالت مصادر في قطاع النفط يوم الأربعاء إن شركة مصافي عدن اليمنية اشترت 600 ألف طن من زيت الغاز الذي يحتوي على نسبة عالية من الكبريت للتسليم في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول وتقل هذه الاحجام نحو الثلث عن المستورد في الفترة من مارس آذار إلى يونيو حزيران.

واشترت شركة التكرير عشر شحنات كل منها 60 ألف طن من زيت الغاز الذي يحتوي على نسبة كبريت 0.5 بالمئة من المجموعة البترولية المستقلة في الكويت وترافيجورا وفيتول وانيرجين وهورايزون إنرجي.

وقال مصدر إن شحنات المجموعة البترولية وانرجين ستصل في يوليو تموز وهورايزون وفيتول في أغسطس آب وترافيجوارا وفيتول وهورايزون في سبتمبر.

كانت الشركة اشترت 960 ألف طن من نفس الوقود في الفترة من مارس إلى يونيو من فيتول وترافيجورا والمجموعة البترولية.

وأدت هجمات على خط أنابيب إلى خفض الصادرات لنحو 5.69 مليون برميل في الربع الأول من 2012 بانخفاض 11 بالمئة من 6.4 مليون في نفس الفترة من العام السابق.

وتعافت الصادرات 14 بالمئة إلى 6.48 مليون برميل في الربع الأول من 2013.

 

المزيد في أخبار عدن
مديرية دارسعد تحيي الذكرى الثانية للمجزرة
   نظم مكتب شؤون الشهداء والجرحى بمديرية دارسعد في العاصمة عدن صباح اليوم بقاعة ثانوية عدن النموذجية فعالية خاصة مكرسة لإحياء الذكرى السنوية الثانية لمجزرة
إصلاح شبكة مجاري المتهالكة بحي قصر المنصورة
بتوجيهات من الأخ / الاستاذ محمد عمر البري مدير عام مديرية المنصورة بإصلاح شبكة مجاري الصرف الصحي المتهالكة لسكان حي قصر المنصورة التي يعاني منها المواطنين وسببت
مصدر: بدء تفريغ شحنة المشتقات النفطية الى خزانات مصافي عدن
بدات قبل قليل الباخرتان ( اور ) وعلى متنها 31.5 الف طن متري من بنزين السيارات والباخرة ( تشانس ) وعلى متنها .37.666 الف طن متري من الديزل بتفريغ الكميات المذكورة الى خزانات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر: بدء تفريغ شحنة المشتقات النفطية الى خزانات مصافي عدن
وصول باخرة تحمل مشتقات نفطية الى ميناء الزيت بعدن
بحضور المحافظ المفلحي .. لقاء في عدن يجمع مشايخ وأعيان يافع
المجلس الانتقالي الجنوبي يعقد لقاء تشاوري مع مختلف فصائل الحراك الجنوبي بحضرموت
الحرس الرئاسي ينفي انتشار أفراده بمحيط ميناء المعلا
مقالات الرأي
فرص كثيرة واحداث سياسية وعسكرية مرت مرور الكرام  كانت تصب لصالح الجنوب ولكن لم يتم استثمارها جيدا والسبب
  كثرت الأزمات و تنوعت و ما نكاد أن  نرى بوادر إنفراج  أحدها حتى نجد أنفسنا في حضن أخرى.... الإحساس بآثار
 يمضي الجنوبيون في ثورتهم المباركة التي انطلقت منذ أعوام ، ومرت بمراحل عديدة اتسمت بالتفرقة وعدم الانسجام
بالإضافة الى الحرب التي تحصد آلاف الأرواح وتأكل الاخضر واليابس على امتداد اجزاء من الوطن العربي، تظهر نتائج
لا يحتاج الدور الذي لعبه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في
نعم انه هادي الفاشل الذي قدم للجنوب مالم يقدمة احد غيره ع الإطلاق ففي عهده خرجت المليونيات لأول مره وفِي عهده
نهار الثلاثاء 18 يوليو 2017م رأيت أمنا عدن وهي تبكي بحرقة وإلى جانبها ابنتها الغرفة التجارية الصناعية عدن التي
بلغ السيل الزبى واكثر من هذا..ما الذي يجري في هذه البلاد العجيبه؟؟؟ وكأن الدوله والشرعيه والتحالف والمقاومه
لاشك لدي بأن الجنوب بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي يسير في الاتجاه الصحيح نحو استكمال مستلزمات الإعلان عن
أبنا عدن مكون أصيل تمتد حضارته إلى آلاف السنين. حين يعود المؤرخون بأنظارهم إلى تاريخ عدن  وهو موغل جدا في
-
اتبعنا على فيسبوك