مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 29 أكتوبر 2020 01:53 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

عندما غاب القانون مات رضوان

السبت 17 أكتوبر 2020 10:49 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

كتب / أنور الصوفي

مات القانون في وطني فحمل رضوان روحه على كفيه، خرج يطلب الحياة في وطن غاب فيه القانون، فطاردته رصاصات الغدر، فأبى أن يموت، وحمل أحشاءه بين يديه، فيا له من شجاع فرط فيه الوطن، حمل رضوان أحشاءه بين يديه، وفي عينيه براءة الحياة، لم تحرك قوات الأمن أطقمها التي توقفها في الطريق لتقطع طريق المارة، لتقبض على قتلة رضوان، فحمل رضوان همه، وحزنه مع أحشائه، واستلقى على سرير الموت ليرمم الأطباء تلك الأحشاء التي اختلطت بتراب عدن.

رمم الأطباء تلك الأحشاء التي مزقتها رصاصات تخفت بين أزقة المعلا لتنتطر عودة أبي حرب من حربه في جبهة المخا، فأبت روح رضوان إلا ميادين الشرف، ولم ترض تلك الرصاصات الغادرة إلا  أن تنوش في تلك الأحشاء التي ذهبت للقتال في المخا دفاعاً عن الدين، والوطن، فسقط رضوان عبدالله مشعر (أبوحرب)  واقفاً ليحمل بين يديه سقوط القانون في مدينة توصف بأنها كانت مدينة النظام والقانون في يوم من الأيام، ويطلق عليها اليوم عاصمة الموت، والاختطاف.

لملم أبو حرب بقية حياته، وتوجه إلى المستشفى بابتسامته البريئة، وهناك قضى آخر أيامه وأمنيته أن يخرج لساعات ليقتص ممن أطلق عليه رصاصات الغدر، ولكن جرحه كان غائراً، وكلما تحرك من القهر، انسكبت بجواره تلك الأحشاء التي تحمل بداخلها الغيرة على هذا الدين، وعلى هذا الوطن الذي لم يكافئه حتى مكافأة نهاية الحياة، حضرنا لنأخذه لنلحقه بأخيه وابني عمه الذين ضحوا من أجل الدفاع عن الوطن، وعن عدن خاصة، ولكن فاتورة موته، وتمزيق أحشائه، كانت باهضة الثمن فقد بلغت 2500000 نعم هذه فاتورة موت من دافع عن هذا الوطن، وقدم أخاه وابني عمه، ونفسه ثمناً للدفاع عن هذا الوطن الذي غاب فيه الأمن.

مات أبو حرب، أو قتل، أو استشهد فكلها مصطلحات للموت، انتهت مسيرة شاب في مقتبل العمر، والسبب غياب القانون، فمازال القتلة يسرحون، ويمرحون، ومازال أبو حرب في الثلاجة ينتظر الدولة لعلها تتدخل لتعمل له تصريح الموت.

من سيمنح رضوان تصريح موته، ودفنه، لعله يرتاح في حياته البرزخية، مات رضوان مظلوماً، ووقفنا عاجزين عن دفع فاتورة نهاية خدمة رضوان في دفاعه عن الوطن، ياااااااه ما أقسى وطن يطلب ممن دافع عنه تسديد فاتورة نهاية حياته، ما أقسى وطن لا يحمي من حماه في الثغور، فعندما غاب القانون مات رضوان، فسجل أيها التاريخ شهيداً من شهداء هذه الأسرة الكريمة في بذل الأرواح من أجل الوطن.


المزيد في أخبار وتقارير
انفجار عنيف يهز مدينة تعز قبل قليل
أفادت مصادر خاصة لصحيفة "عدن الغد" أن انفجار عنيف هز وسط مدينة تعز قبل قليل. واكدت المصادر أنه لم يتم معرفة مصدر الانفجار ومكانه بالتحديد وهل هناك ضحايا ام لا.تفاصيل
الواسعي: يعلق على الإحتفاء بذكرى المولد النبوي.. ماذا قال؟
  علق الصحفي و المدير التنفيذي للشبكة اليمنية للصحافة الاستقصائية (يمان)المعروف "احمد الواسعي" على الاحتفإ بذكرى المولد النبوي قائلاً (أجمل احتفاء بذكرى مولد
تعيين أحد أبرز المهندسين بكهرباء عدن مديرا عاما لكهرباء لحج
أفادت مصادر وثيقة الاطلاع عن صدور قرار بتعيين أحد أبرز المهندسين والفنيين الذين يحملون مؤهلات أكاديمية عالية في كهرباء العاصمة عدن مديرأ عامأ لكهرباء منطقة محافظة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شرطة المنطقة الحرة بميناء عدن تكشف معلومات مثيرة حول شحنة المخدرات المضبوطة
بالصور : اعتقال والاعتداء بالضرب على موظف بمصافي عدن ردد تحيا الجمهورية اليمنية
اغتيال قيادي حوثي بارز في صنعاء
سياسي: اللواء الحامدي قدم استقالته من منصب مدير أمن عدن
اليوم اتلاف المخدرات المضبوطة بميناء عدن
مقالات الرأي
عملية إغتيال القيادي بالجماعة الحوثية الوزير حسن زيد أعادت للاذهان شبح الصراع الخفي بين جناحي الحمائم
ظلت ولاتزال أزمة "التمثيل السياسي" لدى الساسة الجنوبيين ، الأزمة والمعضلة والعقبة الكأداء التي لم يستطيعوا
فضيحة الثلاثة طن مخدرات التي ضبطها أمــن عدن بميناء العاصمة كانت إنجازاً لأمن عدن قياسيا بإمكانياته
    أخبرني صديق ذات يوم على نحو من الدعابة أنه وأصدقاءه فعلوا مقلبًا برفقائهم في مقيل تخزين في صنعاء ذات
إن تجارة ألمخدرات تعد من أخطر الأعمال القذره إلتي تمارسها العناصر ألمشبوهة والمعاديه للأنظمة والقوانين
    أستاذ حسن زيد: رحمك الله، لقد أحزنني مقتلك كحزني على مقتل طه الصعدي وأحمد الاعجم وحميد القشيبي
أشرت في المقالين السابقين الى ظاهرة يفترض أنها غريبة على أي مجتمع محسوب على المدنية والحضارة فكيف واذا كان
العقل السياسي الجنوبي هل هو موجود أصلا؟ وإن وجد هل يمتلك نضوجا سياسيا مكتملا وواضحا حتى نتمكن من قراءة ما
لسنا ضد المجلس الانتقالي البتة، بقدر ما نتمنى له بلوغ مراميه وأهدافه، التي أن تحققت تحقق للبلد والشعب في
يوم الأثنين ٢٦ أكتوبر ، ألم بمودية مصاب جلل وبسببه عبست الوجوه وكفهرت وخيم الحزن على عشاق مرتادي سوق النشوة
-
اتبعنا على فيسبوك