مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 أغسطس 2020 08:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
حوارات

في لقاء ضاف وشامل لصحيفة عدن الغد نائب مديردائرة الخدمات الطبية العسكرية للقوات المسلحة: نعيد حاليا اعادة الاعتبار لمعهد الشهيد جندوح الصحي العسكري ورفده باجهزة حديثة (Translated to English )

الأربعاء 29 يوليو 2020 02:48 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:


عدن الغد احمد حسن وقيصر ياسين
تتواصل هذة الايام على قدم وساق الاعمال الترميمية واعادة التاهيل للمعهد الصحي العسكري (مدرسة الشهيد جندوح) الذي يقوم بتاهيل الكوادر الوسطية للخدمات الطبية العسكرية. وذلك بدعم مباشر من العميد الركن عبدالله عبدربه ناجي مدير الدائرة المالية للقوات المسلحة.
واوضح الاخ العقيد جمال عبدربه محمد بدحيل نائب مدير دائرة الخدمات الطبية العسكرية للقوات المسلحة قائلا: ان هذة الاعمال الترميمية واعادة التاهيل لهذة المرافق العسكرية الطبية كمجمع عبود للخدمات الطبية تاتي في اطار الخطة الاستراتجية لدائرة الخدمات الطبية الطبية للاعوام 2018/2023 م ومن ضمنها التوجه لانشاء وافتتاح منشئات ومستشفيات طبية عسكرية حديثة حيت سيتم خلال الفترة القادمة افتتاح المستشفى العسكري بالمكلا والمستشفى العسكري بالقطن بمحافظة حضرموت بالاضافة الى الشروع بتجهيز مستشفى الغيضة العسكري ناهيك عن ماتم من خلال اعادة تمرميم و تاهيل مستشفى باصهيب العسكري ورفده بكافة الكوادر الطبية المتخصصة بمافيها رفد المستشفى ببعثة طبية وفنية اجنبية.
واعاد الى الاذهان نائب مدير دائرة الخدمات الطبية ان هذا المعهد كان قد توقف بعد حرب صيف عام 1994 ومن ثم اعيد تاهليه . لاستقبال افراد وشباب المقاومة واسيتعابهم بتوجيه من فخامة رئيس الجمهورية القائدة الاعلى للقوات المسلحة عبدربه منصور هادي. حفظة الله ورعاة وتم تدريب وتخريج دفعتين من طلبة وطالبات المعهد وتم توزيعهم على كافة المرافق العسكرية وكذلك النقاط الطبية في الوحدات العسكرية لسد النقص في هذة المرافق بالاضافة الى الاستعدادات الحارية لاستقبال الدفعة 36 تمريض وكذا العمل على عقد دورة في الطب الوقائي وصحة المجتمع والجوانب الصحية من الوقائية للامراض الوبائية وجائحة كورونا.
ولفت العقيد جمال عبدربه بدحيل نائب مدير الخدمات الطبية العسكرية ان الاعمال تسير بوتيره عالية لاستكمال التجهيز لافتتاح مركز الغسيل الكلوي في م/ عبود بعد اعادة تاهيلة وتجهيزه وكذلك نعمل حاليا على اعادة انشاء وتجهيز مركز غسيل الكلى بتعز الذي دمره الحوثيون وايضا تحهيز وذلك بتوجيهات فخامة الاخ/ رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة وتمويل وزارة الدفاع وتنفيذ المؤسسة الاقتصادية اليمنية
ووكذا تاهيل مستشفى صلاح الدين بتمويل من وزارة الدفاع واعادة تاهيل العيادات الخارجية م /عبود الذي انشئت سابقأ بدعم من الاصدقاء الالمان في مستشفى عبود العسكري.
وعبر في ختام تصريحه عن جزيل شكره للعميد الركن عبدالله عبدربه ناجي مدير الدائرة المالية بالقوات المسلحة بالاضافة الى دعم العميد سامي صالح السعيدي مدير عام المؤسسة الاقتصادية والعميد علي محمد الكود لدعمهم المتواصل هذة المرافق الصحية والعسكرية ورفدها بمخلتف الاجهزة الطبية والمختبرات الحديثة.
من جانبه اوضح العقيد منير عبدالله عزيم مدير المعهد الطبي العسكري (مدرسة الشهيد جندوح ) قائلا ان هذا المعهد هو المعلم الطبي العسكري قد افتح عام 1950 كاول معهد طبي عسكري على مستوى الوطن.. مشيرا ان مايتم اليوم من ترميم واعادة تاهيل سيجعل المعهد يولد من جديد وسيتم غطف ثمار هذا التاهيل بتخرج العشرات من الكادر الطبي التمريضي العسكري.
منوها ان المعهد الذي تم تاهيله بمبلغ 20 مليون ريال بتمويل ذاتي من وزارة الدفاع سيرفد باجهزة تدريب حديثة ولديه كادر طبي كفوء ومتمرس ونحن توقع الانتهاء من اعمال الترميم والتاهيل وافتتاح هذا المشروع في الاشهر القلية القادمة .
هذا وقد لفت نظره بعدد الاقسام العلاجية والمختبرات الطبية الحديتة ومركز الغسيل الكلوي من مستلزمات طبية.. ناهيك عن الصيدلية والمختبر الطبي والعلاجات المجانية.

 

Aden of tomorrow, Ahmed Hassan and Qaisar Yassin
These days are continuing in full swing of the restoration and rehabilitation works of the Military Health Institute (Martyr Jendouh School) which qualifies the middle cadres of the military medical services. This is with the direct support of Brigadier General Abdullah Abd Raboh Naji, Director of the Financial Department of the Armed Forces.
Brother Colonel Jamal Abd Rabuh Muhammad Badhail, Deputy Director of the Military Medical Services Department of the Armed Forces, said: These restoration and rehabilitation activities for these military military facilities such as the Abboud Complex for Medical Services come within the framework of the strategic plan of the Medical Medical Services Department for the years 2018/2023, including the orientation to establish and open Modern military medical facilities and hospitals where during the coming period the military hospital in Mukalla and the military hospital in Cotton in Hadhramaut Governorate will be opened, in addition to the start of equipping the military hospital of Ghaida, not to mention what has happened through the restoration and rehabilitation of the BASAHIB military hospital, and providing it with all specialized medical personnel, including providing the hospital with a foreign medical and technical mission .
The deputy director of the Medical Services Department recalled that this institute had been stopped after the summer war of 1994 and then rehabilitated. To receive and assimilate the individuals and youth of the resistance, under the direction of His Excellency the President of the Republic, Supreme Commander of the Armed Forces, Abd Rabbo Mansour Hadi. God's keepers and shepherds. Two batches of students from the institute were trained and graduated, and they were distributed to all military facilities, as well as medical points in the military units to fill the shortage in these facilities in addition to the warm preparations to receive the 36 batch nursing, as well as work on holding a course in preventive medicine, community health and health aspects of preventive For epidemic diseases and pandemic Corona.
Colonel Jamal Abed Rabbo Badhail, Deputy Director of Military Medical Services, said that the work is proceeding at a high rate to complete the preparation for the opening of the dialysis center in M / Abboud after rehabilitation and preparation, as well as we are currently working on re-establishing and equipping the dialysis center in Taiz which was destroyed by the Houthis and also under the guidance of His Excellency Brother / The President of the Republic is the Supreme Commander of the Armed Forces, financing the Ministry of Defense and implementing the Yemeni Economic Corporation
Likewise, the rehabilitation of Salah El-Din Hospital, with funding from the Ministry of Defense, and the rehabilitation of outpatient clinics, M / Abboud, which was previously established with the support of German friends at Abboud Military Hospital.
At the end of his statement, he expressed his sincere thanks to Brigadier General Abdullah Abd Rabbo Naji, Director of the Financial Department of the Armed Forces, in addition to the support of Brigadier Sami Saleh Al-Saidi, Director General of the Economic Corporation, and Brigadier Ali Muhammad Al-Koud, for their continuous support to these health and military facilities and providing them with various medical devices and modern laboratories.
For his part, Colonel Mounir Abdullah Azim, Director of the Military Medical Institute (Martyr Jendouh School), said that this institute is the military medical teacher that was opened in 1950 as the first military medical institute at the national level, indicating that what is being done today of restoration and rehabilitation will make the institute be born again The fruits of this rehabilitation will be netted by the graduation of dozens of military medical nursing staff.
Noting that the institute, which has been rehabilitated with an amount of 20 million riyals with self-financing from the Ministry of Defense, will be provided with modern training equipment and has an efficient and experienced medical cadre, and we expect to complete the rehabilitation and rehabilitation works and open this project in the next few months.
This has attracted his attention with the number of medical departments, medical laboratories, and the dialysis center of medical supplies, Not to mention the pharmacy, medical laboratory and free treatments.

ترجمة / صهيب وديع ابن عدن 


المزيد في حوارات
مدير مكتب الشباب والرياضة بمسيمير لحج في حوار صحفي : نسعى جاهدين للنهوض بالواقع الرياضي بالمديرية.
مكتب الشباب والرياضة واحد من المكاتب التنفيذية بمديرية المسيمير محافظة لحج الذي يسعى جاهداً الى إبراز الجانب الرياضي والشبابي بالمديرية، لمعرفة هموم ومشاكل هذا
اختتام مهرجان يافع التراثي الشعبي
المقدمة :   في عيد الأضحى المبارك من كل عام تنطلق احتفالات يافع التراثية الشعبية والتي تم الحفاظ عليها منذ الآلاف السنين ، على الرغم من محاربة معظم العادات بعد
الدُبعي: أي تسوية سياسية في اليمن لن تستطيع تجاوز مخرجات الحوار الوطني
حاورها/منذر الزكري: إن عدم وجود قيادة موحدة بين شباب ثورة الحادي عشر من فبراير المجيدة وأحزاب اللقاء المشترك التي عملت على تهميش شباب الثورة آنذاك، والذي أدى ذلك




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف يستدعي المئات من ابناء عدن تلقوا تدريبات في السعودية
امطار غزيرة مع البرق تضرب هذه المحافظة منذ ساعات والارصاد يطلق تحذيرات هامة 
عاجل :مقتل مواطن واصابة اخر اثر اشتباكات مسلحة في عدن
شبوة.. مواطن عزاني من ابناء مديرية ميفعة يقتل "ثعبان" ضخم. 
متنفس عدن مول من ملكية عامة إلى ملكية خاصة
مقالات الرأي
ربما يعتبره البعض حكما مسبقا ، أو وجهة نظر غير متأنية لكن يبدو أن الأمور تسير نحو التزام واضح بتنفيذ بنود
البعض لا يعترض على التطبيع العربي مع إسرائيل إلا بقدر موقفه من الدولة المُطبّعِـة ، فهو لا ينطلق في اعتراضه
سيتواصل سقوط العرب قادة وحكومات في سلة التطبيع والمهملات، وما ابوظبي الا حبة في مسبحتهم المفككة العقد من قبل
نعم لنتناقش بعقل ومنطق حول اضراب المعلمين وحقوقهم انا كتربوي محال للمعاش من ٢٠١٤م ثلث حقوقي ضائعة..ومثلي مئات
مهم جداً للقراءة إذا كُنت يمني فقط ك شاب يمني ليس لي انتماء غير لوطني وديني أدعو إلى السلام والتطبيع "اليمني
بعد دعوة قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي للجماهير في محافظة أبين للمشاركة في الفعالية الكبيرة في مديرية لودر
من سيرجع عدن إلى سابق عهدها ، من سيعيد لها أمنها واستقرارها ، من يستطيع ان ينهي حالة العبث والفوضى التي طالت
قبل بضعة أيام كنت في مطعم الشيباني بالمنصورة، في انتظار وجبة العشاء، وكان بجانبي على نفس الطاولة ثلاثة شباب
ماحقيقة استئناف ميناء الحديدة،لمهام استقبال بواخر الحاويات ووصول اول باخرة تجارية إليه ،أمس الاول،تحمل ٢٦٥
لربما بان السواد الأعظم من أبناء العاصمة الجنوبية ، وكل روؤسا السلطة المحلية الذين تعاقبوا على رأس الهرم
-
اتبعنا على فيسبوك