مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 09:11 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 30 يونيو 2020 12:11 صباحاً

الأفارقة القنبلة الموقوتة

ينتشر الأفارقة في عدن بشكل غريب، فقد انتشروا بكثرة في الشيخ عثمان، وخاصة في جولة الملعب، وشارع عبدالقوي، فتراهم يفترشون الجولات، والدكك، وينامون على قارعة الطريق، ويغسلون ملابسهم، وينشرونها في الجولات على مرأى، ومسمع السلطات المحلية، والأمن، والحزام الأمني، ولا شك أن استمرار وجودهم بهذا الشكل سيفجر مشاكل صحية، وفوضوية، خاصة مع كثرتهم، فهم يأكلون في الطرقات، ويرمون مخلفاتهم على الطرقات، وهذا سيؤدي إلى انتشار الأوبئة، والأمراض التي ستفتك بهم، وبسكان عدن.


لم يتوقف انتشار الأفارقة على الشيخ فقط، ولكنهم تمددوا في بقية مديريات محافظة عدن، فامتلأت بهم ساحة العروض بخورمكسر، فهم يعملون في مسح السيارات، وينامون هناك، ويأكلون في نفس المكان، فأصبحت ساحة العروض مأوى لهم، وللمهمشين حتى أصبح ذلك المكان الجميل يكتظ بهم، وبمخلفاتهم، فهم ينشرون ملابسهم على فروع الأشجار، فأصبحت ساحة العروض سكناً لهم، ولم تحرك السلطات المحلية ساكناً تجاه انتشارهم، والذي لم يصدق كلامي عليه بجولة إلى ساحة العروض لرؤية المهمشين، وهم يباتون، ويظلون فيها، وعليه بجولة نحو جولة الملعب ليرى ما وصلنا إليه من انتشار للأفارقة، وهذا الانتشار للأفارقة سيؤدي بدوره لما لا يحمد عقباه، فالأفارقة هم القنبلة الموقوتة إن لم يتم نقلهم إلى مخيماتهم خارج عدن.


إن انتشار الأفارقة في عدن يثير الريبة، فلم نلمس من الجهات الأمنية، ولا من المنظمات، ولا من السلطات المحلية توجهاً لنقلهم إلى أماكن رعايتهم في المخيمات التي أقيمت من أجلهم، وإن تم نقلهم إلى هذه المخيمات نكون قد حفظنا لهم كرامتهم، وحفظنا للمدينة أمنها، وصحتها، ونظافتها.


دعوة للسلطات المحلية في عدن، وإلى السلطات الأمنية عمل حل لانتشار الأفارقة المتواجدين حالياً في عدن، ومنع دخول البقية إلى هذه المدينة الجميلة، وبسط القانون، والنظام فيها، فهل سنرى عدن خالية من الأفارقة المهاجرين غير الشرعيين؟ وهل سنراها تخلو من المخزنين على طرقاتها، ومتنفساتها؟ وهل سنراها تخلو من المهمشين الذين ينامون على الطرقات، وبين الأشجار، وفي الجولات؟ خاصة في ساحة العروض.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: البنك المركزي يصدر بيانا يرد فيه على المجلس الانتقالي بخصوص صرف المرتبات
مستشار رئيس الجمهورية يدعو زعيم جماعة الحوثي إلى "السلام"
ذمار..مسلحون حوثيون يختطفون البخيتي
الحوثيون يردون على دعوة "عبدالعزيز جباري" للسلام (Translated to English )
قوة أمنية تهدم سور ومصلى مول شهير في مدينة عدن
مقالات الرأي
تخرج بين الفينة والأخرى الكثير من التصريحات لقيادات ونشطاء المجلس الإنتقالي بأن هناك قواعد ومعسكرات تتبع
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. هذا المقطع الدرامي ليس من نسج الخيال أو غير واقعي, بل مشاهدات يومية لما يدور في
  يسير المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفث بنفس الأخطاء التي سلكها من سبقه من المبعوثيين الأمميين .
عندما تنقلب حقيقة استمرار راتب الدولة الشهري إلى حلم، ويتحول موعد صرفه الثابت إلى متغير وغائب لعدّة أشهر،
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
-
اتبعنا على فيسبوك