مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 08:40 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية- التلغراف: الموجة الثانية من فيروس كورونا: أسبوعان حاسمان في تعامل بريطانيا مع كوفيد-19

الاثنين 29 يونيو 2020 08:52 صباحاً
bbc

ما زال فيروس كورونا والفتح الوشيك للاقتصاد والتجمعات بعد فترة طويلة من الإغلاق هو الشغل الرئيسي للصحف البريطانية، التي أبدت اهتماما أيضا بعزم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة.

البداية من صفحة الرأي في صحيفة الغارديان ومقال لسايمون تيسدال بعنوان "الجميع خاسر جراء طموحات نتنياهو التوسعية".

ويقول الكاتب إن "الأمر دوما يتعلق بالأرض، التي كان العرب يمتلكونها، واستحوذ عليها اليهود، فالطرفان يعتقدان أنهما على صواب. منذ الثلاثينيات، عندما أدى فرار اليهود من تصاعد الفاشية في أوروبا إلى زيادة عدد اليهود في فلسطين إلى ثلاثة أضعاف أو 33 في المئة من عدد السكان، تصاعدت حدة هذا الصراع على الأرض وتفاقمت حدته، مع تحقيق إسرائيل مكاسب مرة بعد أخرى".

وأضاف الكاتب أن نتنياهو يسعى في الوقت الحالي إلى إتمام تلك المهمة. ويقول إن نتنياهو يعتزم ضم مناطق واسعة من الضفة الغربية ووادي الأردن، ولكن التاريخ الذي حدده لذلك، وهو الأول من يوليو/تموز، قد يتأخر نظرا للخلاف مع الولايات المتحدة بشأن مدى التوسع وسرعة تنفيذه.

ويقول الكاتب إنه "على الرغم من أن نتنياهو يبدو عاقد العزم على المضي قدما في ضم الأراضي، من الصعب إيجاد أي نفع أو نتيجة إيجابية لهذه الخطة غير القانونية، وفقا للقانون الدولي".

ويرى الكاتب أن ضم تلك الأراضي سيمثل "طعنة قاتلة للفلسطينيين، ولكنه أيضا قد يضر بإسرائيل وبالاستقرار في المنطقة، وبالمجتمع الدولي الذي يسعى دون جدوى للتوصل لحل للمعضلة الإسرائيلية الفلسطينية منذ دعم بريطانيا إقامة وطن لليهود منذ عام 1917".

ويقول الكاتب إن ضم نتنياهو لتلك المناطق سيجعل التوصل إلى أي نتيجة عادلة أمرا بالغ الصعوبة وقد يقضي على أي آمال لعملية سلام محتملة.

أسبوعان حاسمان

شاطئمصدر الصورةGETTY IMAGES

وننتقل إلى صفحة الرأي صحيفة "أي" ومقال لأوليفر داف بعنوان "الأسبوعان القادمان سيكون لهما تأثير دائم على نشاطنا الاقتصادي والاجتماعي".

ويقول الكاتب إننا "انتقلنا إلى مرحلة جديدة مشوشة من تعامل بريطانيا مع وباء كورونا". ويضيف أنه في الوقت الذي يتوق فيه البعض إلى العودة إلى "الحياة الطبيعية"، سواء كان ذلك مع الالتزام بالمعايير الصحية أو تجاهلها، يجب على البعض الاستمرار في حماية أنفسهم.

ويقول الكاتب إن ما سيحدث في الأسبوعين القادمين سيكون له تأثير مستمر على النشاط الاجتماعي والاقتصادي: هل سيبقى معدل الخطر ثابتا؟ هل ستحدث تفشيات في مناطق معينة يمكن ربطها بخرق الإرشادات الصحية (مثل الاكتظاظ على الشواطئ)؟ أم هل ستستمر معدلات الانتشار في الانخفاض؟.

وأشار الكاتب إلى كلمات البروفيسور كريس ويتي، كبير مستشاري الصحة في انجلترا، حين قال "سأكون مندهشا وسعيدا إذا لم نبق على الوضع الحالي طوال الشتاء القادم وحتى الربيع. أتوقع أن يستمر الفيروس حتى ذلك الحين".

ويقول الكاتب إن ويتي أكد "ثقته التامة" في قدرة العلم على التغلب على كوفيد-19، سواء كان ذلك بالعلاج أو اللقاح، ولكن على المدى القريب كانت رسالته واضحة: يجب علينا أن نتعلم التعايش إلى جانب الفيروس.

ويرى الكاتب أن العودة الجماعية إلى المدارس والمكاتب والمتاجر ليست أمرا سهلا. ويضيف أنه بالنسبة للذين يتوقون لتنسم بعض الحرية، ستقدم قوائم الحكومة التي ستعلن قريبا عن الدول التي يمكن زيارتها دون حاجة للحجر الصحي، بعض الأمل والوضوح.

أجهزة غير مستخدمة

أبلمصدر الصورةGETTY IMAGES

وفي صحيفة ديلي ميل نطالع تقريرا لإيان راندال بعنوان "البريطاني البالغ لديه في المتوسط أجهزة إليكترونية لا يستخدمها تصل قيمتها إلى نحو 600 جنيه استرليني".

ويقول الكاتب إن دراسة جديدة شملت ألفي شخص خلصت إلى أن الشخص البريطاني البالغ يمتلك في المتوسط 11 جهازا الكترونيا لا يستخدمها، من بينها أجهزة الكمبيوتر المحمول والحاسبات اللوحية ومشغلات الألعاب والساعات الالكترونية.

وخلصت الدراسة التي أجريت لصالح مؤسسة ميوزيك ماغباي إلى أن البريطانيين لا يبيعون في العادة الأجهزة التي لا يرغبون فيها للحصول على النقود، ولكن يحتفظون بها لأنهم قد يحتاجون إليها.


المزيد في العالم من حولنا
تغيرات في خريطة تحرك الغاز المسال عبر الأميركتين
يقول المحللون إن تراجعاً حاداً في الطلب على الغاز بأميركا اللاتينية وسط أزمة فيروس «كورونا» هذا العام، قلص واردات الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة،
أول تعليق من الرئيس التركي السابق عبد الله غل بعد فتح “آيا صوفيا” للعبادة
هنأ الرئيس التركي السابق عبد الله غُل، وزعماء أحزاب سياسية بالبلاد، بإعادة فتح مسجد “آيا صوفيا” للعبادة.   وفي تغريدة على حسابه هنأ “غُل” بإعادة فتح
عرض الصحف البريطانية- الغارديان: دونالد ترامب منافق بشأن الصين
نشرت صحيفة الغارديان مقالا كتبه، جوناثان فريدلاند، يرى فيه أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يستغل انتهاك الصين لحقوق الإنسان فقط عندما يكون ذلك في صالحه.   يقول




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: البنك المركزي يصدر بيانا يرد فيه على المجلس الانتقالي بخصوص صرف المرتبات
مستشار رئيس الجمهورية يدعو زعيم جماعة الحوثي إلى "السلام"
ذمار..مسلحون حوثيون يختطفون البخيتي
الحوثيون يردون على دعوة "عبدالعزيز جباري" للسلام (Translated to English )
قوة أمنية تهدم سور ومصلى مول شهير في مدينة عدن
مقالات الرأي
تخرج بين الفينة والأخرى الكثير من التصريحات لقيادات ونشطاء المجلس الإنتقالي بأن هناك قواعد ومعسكرات تتبع
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. هذا المقطع الدرامي ليس من نسج الخيال أو غير واقعي, بل مشاهدات يومية لما يدور في
  يسير المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفث بنفس الأخطاء التي سلكها من سبقه من المبعوثيين الأمميين .
عندما تنقلب حقيقة استمرار راتب الدولة الشهري إلى حلم، ويتحول موعد صرفه الثابت إلى متغير وغائب لعدّة أشهر،
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
-
اتبعنا على فيسبوك