مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 09:34 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

وثائقي مدينة محلج الكود .. حضرة الناظر الأول

الأحد 28 يونيو 2020 08:12 مساءً
كتب :- سمير باجميل

اليوم سوف نذهب للتعرف عن تاريخِِ هام ربما يثير الدهشة لدى البعض ، والدهشة كما يقال : أول المعرفة،

ولكتابة عن جيل رواد التعليم
في( الخمسينيات) مسألة معقدة جداً بالنسبة لي وتحديداً في (أبين) في وقتنا الحاضر لعدم وجود إرشيف عن تلك المرحلة مثل خلق الله العرب، وهي فترة زمنية هامة من حياتنا المعرفية قد بدأت في الخمسينيات عند تأسيس مدارس الدرجاج ،الكود، المخزن، المسيمير،الخاملة، لكن النقلة النوعية في عملية التعليم قد حدثت تحديداً عند أفتتاح المدرسة الوسطى للابناء المحميات في زنجبار التي كانت الدراسة فيها عبارة عن ثلاث سنوات وكان ذلك اليوم التاريخي يوم 10 فبراير 1955 وكان حقاً وصدقاً رائد تلك المرحلة هو المرحوم الاستاذ عبدالله أحمد الجعدني الفضلي (رحمه اللٌه) مدير المعارف في السلطنه الفضلية
وأترجاكم أن تعذروني عمٌا قد يبدر عني من اخطاء غير مقصودة.

والكود عزيزة على قلبي كثيراً وهى حضن امي الثانية وماذا عساي أن افعل لها غير أن أحاول الكتابة المتواضعة جداً عندما تتوفر تلك المعلومات التى أحصل عليها بجهد جهيد كل ذلك من اجل إلقاء الضوء على شخصيات قدمت خدمات جليلة منقطعة النظير وكانت بداية اضاءت واستضاءت بها أجيال من أبين محاولين تسليط الضوء على بعض من هؤلاء حتى يعرف جيل اليوم كيف كانت الصورة في الأمس في محاولة واجتهاد شخصي من اجل نفض غبار الزمن عن تلك الهامات من الاباء المؤسسيين في مجال التعليم لكفاءتهم واخلاصهم، ودورهم الريادي البارز في الحياة الاجتماعية ودورهم المتفرد على مستوى الوطن والعمل الدؤوب على الجيل الأول والثاني من ابناء الكود وعدد من مناطق أبين الذين تتلمذوا على أيدى هؤلاء العمالقة من المعلمين .


وكشاهدة امتنآن وحسن سلوك و عرفاناً بالجميل تجاه المدرسيين الاجلاء الذين لولاهم لفقدنا كل شيء ،ولم يظهر في الحياة العامة وسلك الوظيفة لا عمرو ولا زيد،
اليوم أجدها فرصة في عرض سيرة حياه لهامة تربوية متفردة من الأصيلين المحترفين كرجلُ موهوب وصادق انه مربى الأجيال الاستاذ المخضرم / عيسى أبو بكر عيسى الزُبيدي حضرة الناظر الأول - الله يذكر بالخير -
ولد في عام 1927م في وادي الذهب (ثبي) مديرية تريم بوادي حضرموت ،
تلقى تعليمة في كتاتيب القرية والمدرسة العيدروسية في قرية ثبي ثم أكمل ودرس العلوم الدينية والأدب العربي على يد علماء وأدباء من ثبي وكذلك من مدينة تريم المجاورة ،
عمل في سلك التربية والتعليم في سن مبكرة في ثبي وقرى بوادي حضرموت ،
جاء إلى أبين وافرت الخيرات قادماً من حضرموت بطلب من إدارة المعارف
وإلتحق بسلك التربية والتعليم في العام 1948 في منطقة الوضيع مدرساً ثم في العام 1950 إنتقل مدرساً ومديراً لأول مدرسة ابتدائىة للبنين بالكود ذات الفصول الاربعة بُنيَت من الِلبن .كان موقعها حيث يوجد منزل المرحوم فضل محسن بوتينة(رحمه اللٌه) التى تأسست في مطلع الخمسينيات واستقر به المقام بالكود وكان يسكن بمنزل بسكة منازل المحضاري من الاسماء اللماعة في تلك الفترة الزمنية في الوسط التربوي نجما متألقا بالضياء ، دمث الخلق، عملي، حسن العشرة، من أهل أول الذين يمتازون بنظافة الظاهر والباطن أسم غير قابل للنسيان من سماء أبين لازال يتذكره المحبين من أهل الكود وزنجبار وبعض مناطق أبين الذين على قيد الحياة من تلاميذه الذين زرع فيهم قيم وطموح وترك تأثيراً ايجابياً عليهم ،
وكما قال احد تلاميذه لقد بذل جهد كبير بل الجهد الأكبر مع طلاب السنة الرابعة الذين سوف ينتقلون إلى المدرسة المدرسة المتوسطة حيث يقوم بمراجعة الدروس لهم يومياً مع الامتحانات عصراً ومساءً لانه يمتاز بمهارات عالية في التدريس وذات ثقافة معرفية ومقدره على تدريس كل المواد التعليمية بحرفية عالية جداً،

تحمل الاستاذ عيسى ابوبكر الزُبيدي المسؤولية في المواقع التالية :

• مدير مدرسة الكود القديمة منذو تأسيسها 1950م إلى يوم افتتاح المدرسة الحديثة 1962م .


• مدير المدرسة الاهلية في زنجبار مدرسة عباس فيما بعد .


• مدير لمدرسة الكود الابتدائية بعد فترة من افتتاحها خلفاً للاستاذ عبدالله أحمد العماري .


• في التأهيل والتدريب تحصل على عدد من الدورات قبل وبعد الاستقلال في مدرسة جبل حديد لتأهيل معلمي المحميات وكذلك دورات بمعهد تدريب المعلمين الاتحادي بمدينة الاتحاد (حالياً مدينة الشعب).


• عمل في إدارة التوجية الفنى بمكتب التربية والتعليم بمحافظة أبين .


• إنتقل الاستاذ عيسى ابوبكر الزُبيدي في العام 1976م إلى محافظة عدن للسكن والعمل كمديراً للمناهج في الإدارة العامة لجهاز محو الامية وتعليم الكبار .


• كرم بوسام الإخلاص في الثمنينات من قبل الرئيس علي ناصر محمد رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .

• تتلمذ على يديه كثيراً من الكوادر والمسؤولين .


• بعد مسيرة مشرفة قطعها باقتدار في مجال التربية والتعليم في محافظة أبين وتواصل عطاؤه في محافظة عدن حتى تقاعده ... والسيرة الطيبة هي أجمل مايتركه الإنسان في قلوب الآخرين .


إن هؤلاء المعلمين كانوا مفاتيح لدروب المعرفة والعلم وهم أفضل فرسان التعليم في تلك المرحلة ! وحتى نكون منصفين هنالك ؛رفقاء درب تلك المرحلة الذين كان لهم دورٌ غير عادي في العملية التعليمة داخل المدرسة وفي الوسط التربوي ومنهم الرموز المخضرمين على سبيل المثال
• الاستاذ/عبدالله أحمد العماري م/حضرموت
• الاستاذ/ عبدالله باوزير م/حضرموت
• الاستاذ/ علي مبارك حسين م/حضرموت
• الاستاذ/ فضل علاو م/عدن
• الاستاذ / هود حسن كرامة م/حضرموت
• الاستاذ / أحمد السلامي م/لحج
• الاستاذ / ناصر علي صدح
• الاستاذ / سالم مبروك مرزوق م/حضرموت
• الاستاذ / أحمد محمد العزعزي،
رحمه الله عليهم جميعاً ماطلعت شمس كل يوم جديد إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.


انا لم احضى بمعرفة هذا الرجلُ ولكنني احببت إن اتحدث عنه لما وصل إلى مسمعي من حلو الكلام عن هؤلاء القوم الذين كرسوا حياتهم في نشر التعليم في محافظة أبين
اليوم أدعوكم على اقل تقدير؛ أن تكتب اسمائهم على جدران المدارس
وهم رموز يستحقون أن تكتب اسمائهم بماء الذهب على مجلد قصة بداية التعليم من البدايات الأولى أيام السلطنه الفضليه ،


في الاخير ارجو لهذا الشيخ الوقور اينما كان دوام الصحة والعافية والعمر المديد بإذن الله،
و جزاه الله خيراً على ماقدم.


اللهم: ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.


الصورة الجماعية لمدرسين مدرسة السمه في الكود
(مدرسة الفقيد عبدالباري عبد الحبيب سالم )
1- المرحوم/ هود حسن كرامة
2- الاستاذ/علي مصر صالح
3- المرحوم/ فرج عبيد سعد
4- المرحوم/ أحمد عبدالله علي محضار
5- المرحوم /علي ناصر النجار
6- غير معروف
7-المرحوم/ علي مسلم علي بافار
8- غير معروف


المزيد في ملفات وتحقيقات
القسم السياسي بـ(عدن الغد): يبحث أسباب عدم صرف مرتبات العسكريين والجهات المسئولية عن هذه المعضلة
- الانتقالي يخلي مسؤوليته ويحمل الحكومة.. فما مصير المرتبات؟- لماذا تطبع الحكومة أموالاً دون أن تدفع المرتبات؟- الإدارة الذاتية.. لماذا لا تصرف المرتبات؟- سنوات
اليمنيون السود والعنصرية: ظروف قاهرة وأصوات مخنوقة
يُقدر عدد اليمنيين السود بالملايين، ويعانون عقبات تمييز اجتماعي متوارثة، إذ يعيشون في أماكن وتجمعات مخصصة، وبعضهم في بيوت من الصفيح والمساكن العشوائية. بينما
كوفيد- 19 في اليمن… خارطة التفشي المجهولة!
ثمة أبعاد خفية في منتهى الخطورة لغياب المعلومة الحقيقة المتعلقة بانتشار الجائحة في البلاد، لن تشمل تبعاتها اليمن فقط، بل قد يمتد أثرها مستقبلاً إلى أماكن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: البنك المركزي يصدر بيانا يرد فيه على المجلس الانتقالي بخصوص صرف المرتبات
مستشار رئيس الجمهورية يدعو زعيم جماعة الحوثي إلى "السلام"
الحوثيون يردون على دعوة "عبدالعزيز جباري" للسلام (Translated to English )
ذمار..مسلحون حوثيون يختطفون البخيتي
قوة أمنية تهدم سور ومصلى مول شهير في مدينة عدن
مقالات الرأي
تخرج بين الفينة والأخرى الكثير من التصريحات لقيادات ونشطاء المجلس الإنتقالي بأن هناك قواعد ومعسكرات تتبع
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. هذا المقطع الدرامي ليس من نسج الخيال أو غير واقعي, بل مشاهدات يومية لما يدور في
  يسير المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفث بنفس الأخطاء التي سلكها من سبقه من المبعوثيين الأمميين .
عندما تنقلب حقيقة استمرار راتب الدولة الشهري إلى حلم، ويتحول موعد صرفه الثابت إلى متغير وغائب لعدّة أشهر،
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
-
اتبعنا على فيسبوك