مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 08:40 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

جمهورية الساحل الغربي .. ذكريات الزمن القديم

الأحد 28 يونيو 2020 05:27 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

لسنوات طويلة ظلت مديريات الساحل الغربي من محافظتي تعز والحديدة مدن على الهامش لايتذكرها اليمنيون إلا في نشرة احوال الطقس أو بعض الأخبار الرسمية .
30 عام وربما أكثر ظلت فيها مديريات المخا وحيس والخوخة مدن يمنية على الهامش إلا ان الحرب الأخيرة دفعتها إلى الواجهة .
بدأ ظهور هذه المدن عقب حملة عسكرية ضخمة قادتها قوات من الجيش والمقاومة بدعم من التحالف العربي صوب عاصمة محافظة الحديدة .
ورويدا باتت هذه المدن والشريط الساحلي الغربي اليمني يتصدر واجهة الأحداث.
ومع اندلاع مواجهات بين انصار الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح والحوثيين ومقتل الرجل تحولت هذه المدن إلى موطئ قدم للآلاف من الهاربين من جحيم الحوثي.
وكان غالبية المنتقلين إلى هذه المناطق من انصار حزب المؤتمر الشعبي .
بدأ طارق محمد صالح وهو قيادي مؤتمري بارز وعسكري قديم في الجيش اليمني السابق اعاد تشكيلات متناثرة من الحرس الجمهوري هناك.
اطلق على هذه الوحدات مسمى الوية حراس الجمهورية والتي تكونت من الآلاف من المحاربين القدامى لكنها سرعان ما اكتسبت ولاء أكثر من 50 ألف مقاتل يمني من عموم المحافظات اليمنية .
وبدأ جليا ان قيادات المؤتمر التي باشرت عملية السيطرة على هذه المدن تحاول ان تعكس التجربة القديمة التي كانت سائدة في اليمن قبل العام 2011 .
وعلى خلاف محافظات يمنية عدة منعت التشكيلات المسلحة خارج إطار مؤسسات الدولة وباتت هناك مؤسسات الأمن والجيش هي المؤسسات الوحيدة وان لم تكن هذه المؤسسات على وافق تام مع الحكومة الشرعية.
وفي حين غرقت مدن يمنية كثيرة بتشكيلات أمنية وعسكرية متعددة بدأ واضحا ان مدن الساحل تخلصت من هذه المشاكل.
ويقول الزائرون لهذه المدن ان حالة من الرسمية تعيشها هذه المدن حيث تتشكل القوات العسكرية هناك من جميع أبناء محافظات اليمن وكذلك اليمن .
ولايسمح في هذه المدن سوى برفع اعلام الجمهورية اليمنية .
وتشهد هذه المناطق إلى حد كبير حالة من الاستقرار الأمنية وباتت ملجأ للآلاف من اليمنيين الذين فروا من ويلات الصراع في مناطق اليمن المختلفة.
ورغم حداثة التجربة في هذه المناطق إلا أنها تبدو واعدة في مواجهة تجارب أخرى مخيبة للآمال في مناطق يمنية أخرى .


المزيد في ملفات وتحقيقات
القسم السياسي بـ(عدن الغد): يبحث أسباب عدم صرف مرتبات العسكريين والجهات المسئولية عن هذه المعضلة
- الانتقالي يخلي مسؤوليته ويحمل الحكومة.. فما مصير المرتبات؟- لماذا تطبع الحكومة أموالاً دون أن تدفع المرتبات؟- الإدارة الذاتية.. لماذا لا تصرف المرتبات؟- سنوات
اليمنيون السود والعنصرية: ظروف قاهرة وأصوات مخنوقة
يُقدر عدد اليمنيين السود بالملايين، ويعانون عقبات تمييز اجتماعي متوارثة، إذ يعيشون في أماكن وتجمعات مخصصة، وبعضهم في بيوت من الصفيح والمساكن العشوائية. بينما
كوفيد- 19 في اليمن… خارطة التفشي المجهولة!
ثمة أبعاد خفية في منتهى الخطورة لغياب المعلومة الحقيقة المتعلقة بانتشار الجائحة في البلاد، لن تشمل تبعاتها اليمن فقط، بل قد يمتد أثرها مستقبلاً إلى أماكن


تعليقات القراء
472822
[1] ربما تكون هذه ميزاتها
الأحد 28 يونيو 2020
سلطان زمانه | ريمة
لكن عيبها الوحيد هو ولاؤها لدويلة بن زايد. هكذا تنهار كل الميزات التي ذكرتموها، فوجود تلكم الدويلة معناه الخراب والضياع، ولا ننس أن ذلك العفاش امتثل لتعليمات سيده فقاتل السلطة الرسمية في معقلها التاريخي جنبًا إلى جنب مع شذاذ الآفاق المنتعَلين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: البنك المركزي يصدر بيانا يرد فيه على المجلس الانتقالي بخصوص صرف المرتبات
مستشار رئيس الجمهورية يدعو زعيم جماعة الحوثي إلى "السلام"
ذمار..مسلحون حوثيون يختطفون البخيتي
الحوثيون يردون على دعوة "عبدالعزيز جباري" للسلام (Translated to English )
قوة أمنية تهدم سور ومصلى مول شهير في مدينة عدن
مقالات الرأي
تخرج بين الفينة والأخرى الكثير من التصريحات لقيادات ونشطاء المجلس الإنتقالي بأن هناك قواعد ومعسكرات تتبع
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. هذا المقطع الدرامي ليس من نسج الخيال أو غير واقعي, بل مشاهدات يومية لما يدور في
  يسير المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفث بنفس الأخطاء التي سلكها من سبقه من المبعوثيين الأمميين .
عندما تنقلب حقيقة استمرار راتب الدولة الشهري إلى حلم، ويتحول موعد صرفه الثابت إلى متغير وغائب لعدّة أشهر،
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
-
اتبعنا على فيسبوك