مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 04:29 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

خبراء دوليون: قضية حقوق الإنسان في اليمن محل اهتمام دولي ولابد من تفعيل مبدأ المساءلة لكل مرتكبي الجرائم

جانب من الندوة.
الجمعة 05 يونيو 2020 12:00 مساءً
القاهرة (عدن الغد) بوابة الأهرام:

قال رئيس فريق الخبراء البارزين التابع للأمم المتحدة في اليمن ، كمال الجندوبي ، إن معاناة اليمن ليست سرًا ولا يمكن حجبها طويلا، مشيرا في كلمة له الخميس، خلال الندوة التي نظمها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (HRITC) حول "حالة حقوق الإنسان في اليمن - الواقع والتحديات" أن لليمن أصدقاء ولن تبق وحيدة.

وأضاف الجندوبي، خلال الندوة التي تعد ضمن برنامج مركز المعلومات الإقليمي الذي يتناول "المسئولية الدولية لحماية ودعم المدنيين أثناء النزاعات"، أن فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة يمثل الآلية الوحيدة المستقلة للتحقيق في اليمن .

وتحدث الجندوبي عن دور ومهام فريق الخبراء البارزين لليمن حسب الولاية بقرار مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الذي أعطى الفريق مهام التقصي بمختلف أنواع الانتهاكات المختلفة، مؤكدا أن الفريق يبذل جهدا كبيرا من أجل الإلمام بكافة التفاصيل التي تشهدها ساحة حقوق الإنسان في اليمن من انتهاكات جسيمة ليكون التقرير بتصرف مجلس حقوق الإنسان في الدورة القادمة وكذا في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ونوه رئيس فريق الخبراء، الجندوبي إلى أن تعز تعد من الأولويات للفريق وأضاف " قدمنا تساؤلات للجميع عن الوضع في تعز، ولم نتمكن من العمل نتيجة عدم الرد من قبل جميع الأطراف، ونسعى للتواصل المباشر وأن نضع أقدامنا ب اليمن ونأمل أن تجيب تلك الأطراف".

بدوره قال الدكتور العبيد أحمد العبيد، مدير مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن ، إن الحل في اليمن لن يتم إلا بمساءلة وضمان محاسبة جميع منتهكي حقوق الإنسان فيها.

وقال العبيد:" الجميع لا يختلف على حب اليمن ولكن غياب دور الدولة هو من ساعد في تفاقم انتهاكات حقوق الإنسان"، متطرقا إلى ما تعرضت له المفوضية من مضايقات وتهديد والذي كان بسبب تصريحاتها حول قصف تعز، وأن حياد المفوضية يأتي من منطلق أن كل الأطراف تريد التحدث من زاويتها وهذا لن يتم".

وأشار العبيد إلى أن ما يقوم به مكتب المفوضية من رصد وتوثيق سيكون حتما حجر الزاوية لقضية المساءلة والمحاسبة التي لابد منها مستقبلا لتستقيم عملية العدالة وحقوق الإنسان في اليمن ، منوها إلى أن ثقافة الإفلات من العقاب التي تسيطر على ذهنيتنا لا يجب أن تكون هي المتحكمة بمسار حقوق الإنسان إذا أردنا بالفعل الخروج من دائرة العنف، مؤكدا أيضا أن الرصد والتوثيق الدقيق يجري لكافة أنواع انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من كافة الأطراف.

من جهته، أكد السفير عزالدين الأصبحي ضرورة أن تكون عملية المراقبة لانتهاك حقوق الإنسان قائمة على قاعدة إظهار الحقيقة التي لا تكبلها حالات الخوف أو تقاطع المصالح، وأن الجهات الدولية مطالبة بشجاعة أكبر للتصدي لحالات الانتهاكات الجسيمة التي تمر بها اليمن .

وتطرق الأصبحي إلى فشل المجتمع الدولي خلال الخمس سنوات الماضية من مجرد تحقيق خطوة في أولويات بناء الثقة مثل فتح معبر لإنقاذ الضحايا في تعز أو إطلاق سراح المختطفين.

بدورها تطرقت السفيرة سحر غانم إلى تطلعات الناس للسلام وحقوق الإنسان التي اصطدمت بعملية تمرد مدمرة اليمن ، وأكدت أن ما قام به الحوثي ليس مجرد انقلاب عسكري بل هو تمرد ميليشاوي أدخل البلد في فوضى عارمة.

فيما أكد النائب شوقي القاضي خطورة الأوضاع التي تتطلب موقفا حازما من المنظمات الدولية، مشيرا إلى أن حالة حقوق الإنسان المتدهورة في عموم اليمن لم تجد آذاننا صاغية رغم جسامة الجرائم.

واستعرض المحامي توفيق الشعبي الوضع الراهن المتدهور لحقوق الإنسان وخاصة في تعز، وقال إن تعز تعيش كارثة حقيقية وحصارا قاتلا من قبل الحوثيين ومن قبل الأوبئة وفي ظل تجاهل المنظمات الدولية, متطرقا إلى حالة الإحباط القاتلة التي تسيطر على الشارع من كل نشاط حقوقي للأمم المتحدة أو المنظمات الحقوقية

وأكد عرفات الرفيد المدير التنفيذي لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، استمرار العمل المشترك بين المنظمات الدولية والمجتمع المدني وبما يحقق الهدف الأسمى وهو صون حقوق الإنسان ووقف الانتهاكات القائمة من جميع الأطراف.

وتناولت الندوة خلال ساعتين ونصف من النقاش المعمق عبر تقنية الاتصال المرئي تحديات العمل أمام المنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع وكيفية تفعيل هذه الأدوار بما يخدم مسار صيانة حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية في اليمن .

ولفت المسئولون الدوليون إلى أهمية إعداد البيانات والوثائق التي تؤسس لمسار المساءلة وملاحقة مرتكبي الجرائم من الجميع.

وتطرقت الندوة لعدة محاور وهي واقع حقوق الإنسان ب اليمن في ظل الصراع المسلح، انتشار الأوبئة وأثرها على الوضع الصحي وحالة حقوق الإنسان، دور المنظمات الدولية في تقديم العون في ظل الظروف الراهنة.

 


المزيد في أخبار وتقارير
مقتل وإصابة 9 حوثيين في قصف مدفعي للواء 30 مدرع شمال غرب الضالع
سقط قتلى وجرحى حوثيين في قصف مدفعي للواء 30 مدرع مساء اليوم الخميس في قطاع حبيل العبدي شمال غرب محافظة الضالع. وبحسب المركز الاعلامي للواء 30 فإن مدفعية اللواء قصفت
خارجية البحرين: عمليات الحوثي العدائية تهدد الملاحة الدولية وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته
  دانت وزارة خارجية البحرين، اليوم الخميس 9 يوليو/تموز 2020م ، واستنكرت بشدة تجهيز ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد لتنفيذ
وزير الاتصالات يلتقي وكيل محافظة عدن لقطاع المشاريع
التقى وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس / لطفي باشريف اليوم بمكتبه بديوان عام الوزارة بالعاصمة عدن المهندس / غسان الزامكي وكيل محافظة عدن لقطاع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر تكشف لـ"عدن الغد" بنود الاتفاق والاختلاف بين الشرعية والانتقالي لتشكيل الحكومة
الكشف عن شكل الحكومة القادمة في اليمن
ماذا لو سيطر الحوثيون على محافظة مأرب النفطية؟
بيان لرئاسة جامعة عدن بعد فوزها بمسابقة على الفيسبوك يثير جدلا واسعا ويعيد السخط للواجهة
دولة تحصل على السلاح النووي وتدمره
مقالات الرأي
قبل عام، وتحديدا في 27 يوليو (تموز) 2019، نشرت مقالا في صحيفة الشرق الأوسط بعنوان “الحوثيون ونهب مرتبات
المشاورات التي تشهدها العاصمة السعودية منذ أيام بين الفرقاء في المعسكر المناهض لانقلاب ميليشيات الحوثي من
  مرت أشهر على توقيع الاتفاق المكتوب بالرياض الذي وقعه الدكتور الخبجي من طرف المجلس الإنتقالي و الخنبشي من
الرسائل الواصلة من الرياض تعزز كل الأحتمالات الواردة أيآ كانت نتائجها المتمخضة عن التفاهمات التي ستتفق
كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او
سيكتبُ التاريخُ يوماً إن اليمن ابتُليت بمليشيات انقلابية مسلحة مستفزة للكرامة والمشاعر الوطنية, مليشيات
محمد بالفخر كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من
يبدو من خلال المتابعة و التسريبات التي تنشر حول جلسات الحوار في الرياض، ان الهوة واسعة بين طرفي التفاوض ، فلا
مع كل صفارة حكم، يدخل لاعب جديد، ويغادر آخر، ومن يلعبون أمامنا تحت الأضواء، ليسوا هم أصحاب القرار، وليسوا هم
يقال ان الثور يندفع نحو اللون الاحمر لانه يبغضه والحقيقة ان الثور لايفرق بين الالوان وبغض النظر ان يبدو
-
اتبعنا على فيسبوك