مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 08:25 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 04 يونيو 2020 01:09 صباحاً

أيها الانقلابِيُون .. إنكم تنطحون صخرة !!

مُنذ تقلد فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي السلطة في 27 فبراير 2012م واجه الكثير من المواقف والمخططات السلبية من المليشيات الانقلابية الحوثية,  ولكنه ظل يتعامل معها بحذر ووعي واحتواء وحوار لأنه يدرك أهداف تلك المخططات ومراميها مستفيداً من خبراته التاريخية المتراكمة, وأثبتت قدرة وصبر جعل كل أبناء الشعب اليمني يلتفون حوله وقطع شوطاً كبيراً في تخليص الغالبية العظمى من المحافظات اليمنية من ظلم واستبداد المليشيات الانقلابية, ولم يقبل بأي حال من الأحوال أن يخضع أو يرضخ لمن يريد إن يمعن في إذلال الشعب اليمني, أو يبالغ في إقصاء كل المكونات السياسية بمختلف توجهاتها السياسية, بل وقف شامخاً صلباً وضرب أروع الأمثلة في التعالي على الجراح وقبل التحدي بكل شجاعة بمواصلة تحرير كل اليمن من سيطرة مليشيات الغدر والخيانة .

 

وأستطاع فخامة الرئيس هادي بشجاعته وصبره وحكمته وسداد رأيه الصمود أمام الأمواج العاتية جميعها وبتوفيق من الله والتفاف الشعب من حوله واحترام المجتمع الدولي لشرعيته, وتحطمت كل الصعاب أمام عزيمته بكل قوة واقتدار, وخاض حرباً شرسة ولازال من أجلِ اليمن وسيادتها ، وتحمل مالا يطاق, فما شكى وجعاً, بل كان سيفاً قاطعاً للذين أرادوا فرض أنفسهم على الشعب اليمني بقوة السلاح وبالتالي فرض منهجهم الذي من خلاله يدينون بالولاء لإيران .

 

وبصموده وحكمته فضح فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي سياسات ذوي القربى واسقط الأقنعة عن وجوههم الكالحة والمتآمرة وفضح نواياهم, أثبت بحق إنه قائد عظيم وشجاع ووفي لهذا للوطن, تحلى بمواقف إنسانية رائعة تجلت دائماً في كل مواقفه وقراراته لاسيما الصعبة والحاسمة منها, وهي مواقف وقرارات دفعت الجميع للإعجاب بشخصيته المتمكنة من القيادة في ظروف بالغة التعقيد واستمرار الحرب الظالمة التي فرضها الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين الإيرانيين, تحمل المسئولية بكل صبر وشجاعة واستطاع بكل جدارة واستحقاق أن يدُودَ عن حياض الوطن بحكمة وعبقرية وشجاعة ونكران ذات, وكان رئيساً مميزا حكيماً أهلاً للقيادة الجريئة .

 

أخيراً أقول ... لقد اثبت فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي انه الصخرة التي تتحطم عليها أحلام كل المليشيات وأمانيهم, والقائد الذي لا غنى عنه لمسيرة تحرير اليمن من المليشيات الانقلابية وتطهير بؤرهم من كل شبر من أرضنا الحبيبة وإنهاء انقلاباتهم وبناء يمن اتحادي ديمقراطي امن ومستقر, والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .

تعليقات القراء
467116
[1] لكل زمان مجنونه / مجنون الدنبـــوع تغلب على مجنون ليلى / وهذا بارماده هو مجنون هذا الزمن // مجنون الدنبـــوع //
الخميس 04 يونيو 2020
د/ الســـــلفي كندا | CANADA
// مجنون الدنبـــوع // وادنبوعاه وامركوزاه وا ويلاه لقلبي لما وصلني من نبـــاء يقولون الدنبوع في الرياض مريضاً اصابتك كرونا او المكرسفا اذا لم اكون طبيبك المداويا عسى بارمده يصيبه رمد العمــــى ان رحلت اعلنها للملا ان يدفنوني انا وانته في القبر ســـوى وسيخلفك نائبك كاتوشا فهل ياترى الاحمر سيصبح مدنبـــعا ساكون له مطبلً ليس حباً له ولا لك فالمطبل يركض وراء الدراهــما $$$ مجنون الدنبـــوع $$$ د/ الســـــلفي كندا

467116
[2] الرماد رماد
الخميس 04 يونيو 2020
سالم رشيد | زنجبار
اليوم وضحت الصوره 100% لرماده يد اصلاحيه موجه من الاصلاح بكتابة مواضيع ممنهجه ل عبدربه بهدف نصر الشرعيه ومسيرها الاصلاح والهدف الاساسي تمكين الاصلاح يد اصلاحيه واضحه وضوح الشمس على ارض الواقع لمن عنده نص عقل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بيان لرئاسة جامعة عدن بعد فوزها بمسابقة على الفيسبوك يثير جدلا واسعا ويعيد السخط للواجهة
ماذا لو سيطر الحوثيون على محافظة مأرب النفطية؟
القبض على شاب يمني في ماليزيا انتحل شخصية طبيبة بريطانية لمدة 5 سنوات
عاجل : مقتل شخص واصابة اخر برصاص مسلحين بدار سعد
اعتداء على شاطئ كود النمر في البريقة والأهالي يناشدون قائد شرطة البريقة ومدير المديرية
مقالات الرأي
غزوة من نوع اخر لاتخطر على البال بطلها ابوزيد الخرافي وليس ابوزيد الهلالي ليس لها اي معايير يتوجب على الجميع
 الأستاذ صالح قيادي في حركة الحوثي الإمامية، وكان الرجل الثاني في الحركة خلال الفترة ( 2012 - 2015). ينتمي إلى
بعد خسائر فادحة للحوثي في العبدية لجأ الكهنة لضرب المدنيين بالبالستي في مدينة مأرب. وقبلها لجؤوا لحيل مثل نكف
في عالمنا الثالث النامي والنائم والمتخلف والمختلف عموماً وفي وطننا العربي خصوصاً يأتي الرئيس , القائد ,
قبل عام، وتحديدا في 27 يوليو (تموز) 2019، نشرت مقالا في صحيفة الشرق الأوسط بعنوان “الحوثيون ونهب مرتبات
المشاورات التي تشهدها العاصمة السعودية منذ أيام بين الفرقاء في المعسكر المناهض لانقلاب ميليشيات الحوثي من
  مرت أشهر على توقيع الاتفاق المكتوب بالرياض الذي وقعه الدكتور الخبجي من طرف المجلس الإنتقالي و الخنبشي من
الرسائل الواصلة من الرياض تعزز كل الأحتمالات الواردة أيآ كانت نتائجها المتمخضة عن التفاهمات التي ستتفق
كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او
سيكتبُ التاريخُ يوماً إن اليمن ابتُليت بمليشيات انقلابية مسلحة مستفزة للكرامة والمشاعر الوطنية, مليشيات
-
اتبعنا على فيسبوك