مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 04:50 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

لا يستوي القاعدون والمجاهدين

الاثنين 01 يونيو 2020 10:20 مساءً
كتب / عمرو قريش

قال تعالى :

﴿ لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ ۚ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا ﴾

تحية وحب وتقدير وإجلال، وشهادة لكل فرد من أفراد الجيش الأبيض الأطباء الذين لبوا نداء الواجب، والقائمين على المنظومة الطبية فهم خط دفاعنا الأول، الذين التحقوا بالجبهات في ميادين الشرف والمستشفيات والمراكز الصحية، ويقفون على خط المواجهة مع فيروس كورونا.

وبعداً وتعساً وخسراناً للذين هربوا وآثروا القعود في منازلهم في مثل هذه الظروف التي تمر البلاد وهي بأمس الحاجة لهم في هذه الأوضاع الصعبة التي أقل ما توصف به بأنها حرب ضروس مع فايروس هم الوحيدون القادرون على مواجهته.

فأقول لهم لماذا دخلتم كلية الطب إذن، ولماذا قضيتم ست سنوات في البحث والتنقيب عن أسرار وخفايا الأمراض والأوبئة، وعشتم وقتاً من عمركم وأنتم تخوضون وتكابدون في البحث عن الكتب والمراجع في أرجاء كلية الطب، سهرتم الليالي ودخلتم الامتحانات.. لماذا؟

كما أريد أن أعرف.. هل أقسمتم اليمين الذي نسمع بأنه لا يتخرج أي طبيب إلا بعد أن يؤدي القسم والذي نصه: (أقسم بالله العلي العظيم وبمعتقدي أن أصون مهنتي وان أعمل على تقديم الخدمة الطبية بكل أمانة وإتقان للمرضى، وأن التزم بكل التشريعات والقوانين كاملة، وان أؤدي واجبي لوطني وشعبي على أكمل وجه، وأن احترم زملائي في المهنة وأتعاون معهم وأن أرفع اسم بلدي عالياً في كل المجالات............ والله على ما أقول شهيد).

لا أعتقد بأن الأطباء الذين تخلوا عنا في هذه الظروف كانوا موجودين يوم التخرج، أو انهم تعمدوا الغياب في ذلك اليوم لشعورهم بأنه سيأتي عليهم مثل هذا اليوم، ولا يريدوا أن يكونوا ممن خانوا القسم أو البلاد.

أيها الأطباء الهاربون حدثوا أنفسكم وأقعدوا في خلواتكم لتراجعوا ذواتكم، هل ما فعلتم الصواب أم أنكم أخطأتم بحق أنفسكم أولا ثم في حق مجتمعكم؟، ليس من العيب الخطأ لكن العيب كل العيب الاستمرار بالخطأ، والخطأ ليس عيباً في ذاته ولكن الرضا به والاستمرار عليه والدفاع عنه هو الخطأ وكل الخطأ.

الوطن بأمس الحاجة لكم فإن خذلتموه في هذه الظروف فحتماً سيأتي اليوم الذي تندمون فيه.


المزيد في أخبار عدن
مجمع الممدارة الصحي يتسلم مستلزمات طبية مقدمة من الشيخ مهدي العقربي
تسلمت إدارة مجمع الممدارة الصحي بمديرية الشيخ عثمان بالعاصمة عدن ، صباح اليوم الأحد ، مستلزمات وأدوات طبية، مقدمة من الشيخ مهدي العقربي شيخ منطقة بئر أحمد وذلك في
اختتام الندوة الإلكترونية حول "أبعاد تصاعد الصراع على جهود الوساطة وشراكة النساء"
اختتمت من عدن اعمال الندوة  الالكترونية بعنوان "أبعاد تصاعد الصراع على جهود الوساطة وشراكة النساء"   التي نظمت بجهد تشاركي من القمة النسوية ومجموعة جنوبيات
لمساهمته في إنجاح حملات الرش الضبابي.. مدير عام خورمكسر يُكرم "مجموعة الأحقاف التجارية"
كرم مدير عام مديرية خورمكسر الاستاذ ناصر الجعدني، "مجموعة الأحقاف التجارية" ممثلة برئيس مجلس إدارة المجموعة الاستاذ احمد عوض حمران، نظير جهودهم المبذولة في دعم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
السعدي: اتفاق الرياض كشف حقيقة صراع التمثيل الجنوبي
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
تقرير يرصد محادثات الرياض بين الشرعية والانتقالي لتشكيل حكومة جديدة
مقالات الرأي
موقفي مع الفقيد الراحل الوالد د عبد المجيد عبدالله عراسي تحركت من قريه امعين في منتصف ابريل ١٩٩٤ ذهابا الى
خطوة وطنية شجاعة وموقف موفق لسعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني تلك المتمثلة بتوجيهه
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
"خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل"... العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
  أكتب هذا المقال ليس من أجل محاكمة المؤتمر أو الإصلاح وإنما بحثا عن حل وليس محاولة تشهير غير مبني على أي
    ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية
الحضن بفتح الحاء لا بضمه ، منطقة تقع غرب مدينة لودر ، تضم عدد من القرى المتقاربة و يقارب عددها المية قرية ،
-
اتبعنا على فيسبوك