مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 06:32 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 مايو 2020 08:57 مساءً

كيف نقول لأهلنا في اليمن.. عيد سعيد؟

عيدٌ بِأَيَّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ*بِما مَضى أَم بِأَمرٍ فيكَ تَجديدُ
أَصَخرَةٌ أَنا مالي لا تُحَرِّكُني*هَذي المُدامُ وَلا هَذي الأَغاريدُ
 
كيف نقول لأهلنا في اليمن... عيد سعيد؟
 
هل فعلا هم بخير وأحسن حال؟
 
هل نهنئهم... أم نعزيهم؟ 
 
ليس لليمن في العالم كثيرآ من البواكي... 
 
يحذرون ويطالبون ... ويتاجرون بمعاناتنا... ويستفيد الطفيليات والفيروسات والوحوش البشرية المحلية المستوطنة منذ زمن، لقد انهكتم هذا الجسد اليمني الضعيف.
 
ماذا بقي لك يا فيروس كورونا في أجسادنا "اليمنية" النحيلة من لحم ودم، فقد مص دمائنا مصاصين الدماء من حشرات اليمن وأكل لحمنا وحوشها.
 
كأن هذا الجسد أو ما بقي منه يتحدى الصعاب. فيروسات وطفيليات متعددة، جوع ومرض وموت.
 
أرض قاسية وبشر صلبه.... قال عنها غزات الأتراك: "من يذهب إليها لا يعود"... إلا بآلاف الضحايا. 
 
فكم من الضحايا ياكرونا؟ 
 
لن يبكي عليك إلا أهلك... 
 
عظم الله أجركم في ضمائر ميته...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ادعو الى تسيير مظاهرة جماهرية والاعتصام في المنطقة مابين شقرة والشيخ سالم . فالمعارك الجارية هناك عبثية بكل
في ظل تفشي الامراض الوبائية واخطرها (كورونا ) كوفيد 19 في مديريات محافظة ابين نلاحظ غياب شبة تام للدعم والارشاد
المعروف لدينا أن الأذن هي آلة التلقي وأن اللسان هو آلة التبليغ. ولكن في هذه الآية أراد ربنا سبحانه وتعالى أن
تباً لكم، ثم تباً تباً، تباً لكم يوم أن خالفتم هادي، وبمخالفتكم هذه أخرتم مشروعه الحضاري، وأخرتم مشروعه
  منذو فترة طويلة والشعب اليمني يعيش في وضع كله نكبات وفتن ومحن وإختلافات وإضطراباتوهذه الفترة الطويلة
  عدن كانت المدينة الوحيدة في الوطن العربي تقبل كل الاطياف و الاجناس و الحركات التحررية في الوطن العربي و
لم يقدم شيء يذكر .. مواجهة الصراع تشتد والآلآم تمتد ، والدكتور جمال ناصر امذيب في سابع نومه ، مديرية لودر
المقترح الثاني حلول متنوعة وسريعة لإنعاش الكهرباء في عدن وحلول قريبة للوصول للاكتفاء من الطاقة تشكيل لجنة
-
اتبعنا على فيسبوك