مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 05:24 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 23 مايو 2020 07:43 مساءً

في الذكرى 30 للوحدة اليمنية المجيدة

 

 

اليمن عبر التاريخ كل لا يتجزأ مهما جرت الاحداث، ومهما تعددت السلطات، ذلك أن اليمن ليس مجتمعاً طارئاً، ولا حدثاً عارضاَ، ولا توليفاً غير متجانس من الشعوب والمجتمعات المعاصرة التي يمكن رؤية تمزقها بسهولة عند أول اختلاف سياسي.

إن اليمن في الحقيقة هو ذلك الوجود التاريخي الحضاري الإجتماعي الأبدي في جنوب الجزيرة العربية، ينحدر كله من أصل واحد، ويعيش بكبريائه التي تتعالى على الجروح صامداً عبر التاريخ في مقامه الجغرافي المقدس.

لم يعرف العالم كله عبر حقبه التاريخية المتباعدة شعباً في الجزء الجنوبي لشبه الجزيرة العربية سوى شعب اليمن الموحد المتمسك بهويته وثقافته وتاريخه.

عبر ما يزيد على 6 ألف عام مرت اليمن بفترات ضعف تراخت فيها الدولة المركزية فتحصلت الأطراف المتصارعة على ما يشبه الفدرالية، وأحياناً أعلنت سلطنات ومقاطعات مستقلة لفترة من الزمن، لكنها ما برحت أن اختفت فجأة، وظلت اليمن هي ذاتها هوية وتاريخاً ووجوداً حضاريا واجتماعياً، بل إن أواصر القربى بين اليمنيين مهما حدثت من حروب وصراعات وانقسامات، تظل هي ذاتها تلك الأواصر الثابتة المستقرة عبر آلاف السنين.

في التاريخ القديم وبعد تراخي سلطة الدولة العظمى للتبابعة المخلدون، انقسمت اليمن إلى خمس دويلات، وكل دولة وسمت نفسها بمسميات مختلفة، ولكن الشعب اليمني ظل هو ذاته لم يتغير، واليمن ظلت هي الوطن الأكبر الذي ذاب فيه جميع الدويلات، وعادت دولة تبابعة اليمن الحميريين من جديد، وظلت صامدة حتى لحظة الإسلام.

وفي العصور الوسطى حاولت الطائفيات والمذهبيات تقسيم اليمن إلى دويلات بلافتات طائفية، لا تمت لليمن وهويتها التاريخية بصلة، ورغم طول فترة عصور الظلام الوسيط، والانقسام اليمني بسبب سلطة الإمامة العنصرية الوافدة، ونقائضها المستوردة -أيضاً- ورغم ما دمرت وأهلكت من مقدرات اليمن وشعبه العظيم، إلا إن الشعب اليمني أثبت واحديته ووحدة منبعه وهويته ووجوده من جديد في 26 من سبتمبر1962م و 14 من اكتوبر1963م، فالشعب اليمني الذي خرج ضد الإمامة في الشمال، هو ذاته الذي ثار بوجه الاستعمار البريطاني في الجنوب، وهو ذاته الذي هتف للوحدة الوطنية ورفع لوائها وشعارها منذ مطلع خمسينيات القرن العشرين في عدن وصنعاء وكل مناطق اليمن.
لقد كانت الوحدة الوطنية في الأساس مشروع الشعب اليمني في تاريخه المعاصر جنوبه وشماله، فالحدود التي رسمها الاستعمار والعثمانيين في مطلع القرن العشرين لم تكن سوى توزيع لخارطة النفوذ والمصالح الاستعمارية في اليمن، وإذا كان العثمانيون قد ورثوا نفوذهم لإمامة عنصرية طاغية، ممثلة في بيت حميد الدين، حاولت أن تصادر هوية اليمن ووحدته الوطنية، فإن الاستعمار البريطاني قد ذهب لاقتطاع جنوب اليمن ومحو هويته، بإلحاقه بالتاج البريطاني، تارة تحت مسمى (اتحاد سلطنات الجنوب العربي)، وأخرى تحت مسمى(رابطة أبنا الجنوب، وعدن للعدنيين)، غير أن الشعب اليمني الذي عرف نفسه جسداً واحداً عبر التاريخ، أطاح بالإمامة والاستعمار معاً، واستعاد هويته الحضارية ومشروعه التاريخي ووحدته الوطنية.

إن الوحدة اليمنية اليوم - رغم الآلام - ليست كما يتصورها البعض مكسباً وطنياً، بل إنها حقيقة التاريخ والوجود بكل معانيه، فاليمن ليست شعوباً مؤتلفة في كيان سياسي، ولا مجتمعات آلفت بينها المنفعة والضرورة، بل هي الوجود التاريخ الأصيل المستقر في بيئته، والشعب الواحد المتصل نسباً وزمناً وجغرافيا عبر آلاف السنين.

قد يفترق اليمنيون في لحظات الضعف بسبب صراعات النخب السلطوية، تلك الصراعات التي في الغالب تخلق ظواهر من النزوات والأصوات والشعارات، غير أن تلك الظواهر العارضة لا تعبر عن حقيقة الشعب اليمني، ولا عن هويته ووجوده، بقدر ما تكشف مساوئ النخب وعورها السياسي.

ثمة مؤشر يمكن أن يراه المراقب للوضع اليمني وتقلباته في مراحل شتى، يكشف وجه العلة لكل ظواهر الصراع السياسي والنزق الجماهيري، يتمثل في ثلة النخب المتسيدة التي تتشكل من بقايا عقلية الطبقات والاغتراب الثقافي، تجمع بين الأنانية المفرطة والقابلية للارتهان للخارج، وحينما تصل إلى لحظة النهاية في صراعاتها السلطوية، تستخدم الثوابت والمكتسبات الوطنية كأدوات أخيرة للإنتقام، فتتسبب بتمزقات وشروخات عميقة في الكيان الاجتماعي، لكنها في نفس الوقت تودع نهاياتها البئيسة بعقلية الفيد والغنيمة، وفي تلك اللحظة وحدها ينتزع الشعب اليمني منها قراره وإرادته الحرة.

إن شعور الشعب اليمني من أقصاه إلى أقصاه بواحدية الوجود والمصير والثقافة هو ما نسميه بالوحدة الوطنية، وليست وحدة الجغرافيا والتراب إلا انعكاس لهذه القيمة الثابتة والراسخة في وجدان وشعور كل يمني، والمنقوشة في جبال الوطن وصخوره وقلاعه وحصونه، وإن نزوات المصالح، واندفاعة العواطف في لحظات الضبابية، لا تعكس في الحقيقة سوى حالة من فوضى النخب التي استنفذت كل أدواتها الذاتية في الصراع، وأتت على قيم الوجود الحضاري للشعب لتجعل منها آخر ما تبقى في قوسها، ولكنها لا تستطيع مغالبة سنن التاريخ بقدر ما تعلن عن لحظة الرحيل الأخير.

لقد تحققت الوحدة اليمنية في الأصل يوم ال 26 من سبتمبر المجيد، وال 14 من أكتوبر بإنهاء سلطتي الإمامة والاستعمار بكلمة موحدة، شارك أبناء الجنوب ثورة صنعاء ضد الإمامة، فكانت عدن المنطلق الأول لتنظم الأحرار بقيادة الزبيري والنعمان، وشارك أبناء الشمال ثورة عدن ضد الاستعمار، فكانت صنعاء المنطلق الأول لتحرير الجنوب، بقيادة قحطان الشعبي ورفاقه، ولم يكن يوم 22 من مايو سوى تتويجاً لذلك النضال الطويل الذي سجل تلاحم الشعب قبل السياسيين والنخب ذات الحسابات والمصالح.

إن حقائق التاريخ المعاصر ستظل تكتب نضالات أبناء جنوب اليمن من أجل الوحدة على مدى أربعة عقود بأحرف ساطعة، غير إن اختلاف موارد النخب السياسية ومصالحها، قد جنى على تاريخها السياسي، كما جنى على الوطن والشعب والنسيج الاجتماعي، وخلق جملة من الاختلالات لا تزال تفتح الأبواب لتدخلات خارجية تفكيكية ومطامع جيواستراتيجية، تستثمر النزق اللاواعي لتدمير حاضر اليمنيين ومستقبلهم بأيدهم.

يستثمرون نزق جيل تائه في مزالق الصراع والعنف والفوضى والفقر لإنهاء قوة اليمن وحضورها على الخارطة العالمية، ليصبح الإنسان اليمني بلا دولة بلا وطن بلا مأوى بلا مقدرات بلا هوية.

تعليقات القراء
465062
[1] دولة الجنوب العربي
السبت 23 مايو 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
الهرطقة الواجدة والهدرة بمقالات طويلة لاتسمن ولاتغني من جوع رح وحد محافظتك وكثرخيرك استرزقتو ولاشبعتو والمرتزقة لايحررون ولاينتصرون الاعلى الورق مثلك كثيرانتم ماتخجلون فاقدين للدم العربي والاما تكتبون هكذا

465062
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
السبت 23 مايو 2020
ناصح | الجنوب العربي
لو لامست الحقيقة دون سواها وقلت كلمة حق عن الوحدة المزعومة لما كتبت كلمة واحدة عنها مما كتبت وفي آخر يوم من شهر رمضان والجنوب يواجه غزو ثالث بإسمها . الوحدة يا هؤلاء مشروع سياسي وفشل ويكفي قتل وتدمير من أجل الحفاظ على ميَّت والعيش مع رمةِ جيفتها ، ولوكانت سليمة لما قُتل أحد الذين وقعوها وشُرد الآخر وحكم عليه بالإعدام جزاء توقيعه عليها ، إستحوا ياقوم على أنفسكم وماتكتبون .

465062
[3] وحدتكم ماتت في عام ١٩٩٤ سنة العدوان على الجنوب واحتلاله
السبت 23 مايو 2020
محمد الطفي | عدن
للاسف الشديد، المثقف والمتثقف جميعكم لا تفهموا غير الالتفاف على الحق والمنطق . نراك كررت مصطلح الانفصاليون في كل جملة لتظهر ان الجنوب العربي كان اصلا جزء من اليمن او الجمهورية العربية اليمنية ، وهذا مخالف للحقيقة . شعب الجمهورية العربية اليمنية له خصوصيته الثقافية والتاريخية وحتى الدينية ، حيث نجد الى جانب المذهب الزيدي عدة مذاهب اخرى ، في المقابل الجنوب العربي لايوجد فيه غير مذهب سني واحد. اقحمت ( فعل ماضي مبني للمجهول) الناحية الجغرافية على انه جنوب اليمن وفي حقيقة الواقع الجغرافي هو ليس كذلك . مساحة الجنوب العربي ضعفي مساحة الجمهورية العربية اليمنية التي تقع جغرافيا الى الغرب من ارض الجنوب العربي ولا تحد الجنوب شمالا سوا في جزء بسيط في اقصى الجنوب الغربي من مساحة الجنوب العربي بمحاذاة البحر الاحمر . ارض الجنوب الشاسعة تمتد شرق الجمهورية العربية اليمنية الى حدود عمان وتلتقي شمالا مع حدود المملكة العربية السعودية ، حتى ان حدود الجنوب العربي مع المملكة العربية السعودية اطول من حدود الجمهورية العربية اليمنية مع المملكة العربية السعودية ، وكلا البلدين يجاوران المملكة على حدودها الجنوبية على امتداد خط عرض واحد تقريبا يفصل البلدان الثلاث. اذا من الناحية الجغرافية كان الربط اعتباطي لاهداف ولا علاقة جغرافية للتسمية . من الناحية التاريخية كذب من قال ان البلدين الجنوب العربي واليمن عاشتا تحت حكم واحد ، لان انظمة الحكم في جنوب شبه الجزيرة العربية لم تكن دول بالمفهوم الحديث ولكن نشاءت دول في مراكز متعددة هنا وهناك والتي تعاقبت عبر التاريخ من قبل الاسلام الى دخول الاستعمار التركي وبعده الاربي . خلال تلك الازمنة كانت ماتسمى بالدول تعيش وتحكم في نطاق جغرافي محدود وبقيت المناطق تحت طابعها القبلي البدائي لا يعرف الدولة ، ولا الدول تمتلك القوة للسيطرة على تلك المناطق القبلية المترامية في الجبال والصحاري . في التاريخ الحديث وخلال القرن الماضي تغيرت الظروف ودخلت وسائل المواصلات والتواصل بفعل الوجود الغربي الذي ادخل الوسائل الحديثة في مجال التعمير ومجيء عربات النقل وشق الطرقات ،مكنت الدول والانظمة ان توسع من نفوذها ووجودها جغرافيا ، وبداءت تتحدد حدود الدول ورسمت الخرائط وتنامت الاطماع التوسعية واصبحت الانظمة القوية تسطو على المزيد من اراضي جيرانها مثلما حصل ان ال سعود بعد انشاء مملكتهم عام ١٩٣٢ اتجهوا جنوبا في عام ١٩٣٤ واخذوا المناطق اليمنية المعروفة جيزان وعسير ونجران . بنفس الطريقة المملكة المتوكلية اليمنية ارادت ان تتوسع جنوبا على حساب سلطنات الجنوب العربي واستمرت بتلك السياسة وساعدها في ذلك اسلوبها وبطشها الطائفي بسكان المنطاق الشافعية ( الحجرية) حيث ادى ذلك الى نزوح اعداد كبيرة من مواطني تلك المناطق الى عدن هربا من ظلم الامامة وبحثا عن مصادر الحياة في عدن المزدهرة حينها. هنا برزت مجاميع من تلك المناطق الشافعية في مدينة عدن ووجدت تلك القوى لنفسها طريقا سهلا يعينها على تقوية وجودها في مواجهة البطش الامامي الطائفي الزيدي الا وهو التوسع جنوبا باعطاء الجنوب العربي صفة الالحاق باليمن وجعل الجنوب مرتكزا لتتمكن من تغيير العامل الديمغرافي اليمن ( المملكة المتوكلية اليمنية ) وضمان مساحة للتوسع جنوبا تهربا من الاحتكاك بالطائفة الزيدية ونظامها الذي ظل يفتك بالطائفة الشافعية. ومما ساعد على نمو تلك الحركة هو مجيء حركة التحرر العربية ضد الاستعمار الغربي ونشوء الفكر القومي العربي بقيادة مصر عبدالناصر ، سارعت تلك القوى ذات المنشاء الحجري الى استغلال وتسخير الفكر القومي في ترسيخ مفهوم اليمن الجنوبية حتى استطاع ذلك التيار ان يختطف النظام السياسي الجنوبي بعد عام ١٩٦٧ . ايضا كان لانتشار الفكر الماركسي الاثر الاكبر على جيل الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي والتي طغت على الافكار الوطنية واندفع الشباب بحماس نحو افكار تغيير الانظمة بتصورات نرجسية جديدة اما قومية او اممية . كل ذلك الزخم الفكر القومي والاممي كان في ظل القصور الفكري الوطني عند الطلائع الجنوبية حيث انخرطت تلك الطلائع في التيارات القومية والماركسية مما جعلها والجنوب فريسة سهلة لمجاميع ذات الانتماء الحجري ان تستحوذ على قرار السلطة الجديدة في عدن تحت غطاء القومية والماركسية. بعد جلاء البريطانيين اصبح نهج وسياسة النظام في عدن بعد عام ١٩٦٧ يمننة الجنوب رسميا الى المجهول . نظرا لمى حدث من صراع على السلطة في الجنوب والذي انتهى بتدمير النظام في يناير ١٩٨٦ وادى الى قيام فريقين احدهما في عدن والاخر فر إلى الجمهورية العربية اليمنية ( نظام عفاش ) الذي كانا منتظرا ومتربصا للانقضاض على الجنوب. اصبح الجنوب حينها تحت قيادة ضعيفة لا تقوى على الصمود وفقدت تماسكها مع وجود صراعات داخلية وفقدانها الدعم الذي كانت تستند عليه وهو الاتحاد السوفيتي الذي انهار وتفكك هو الاخر ، وفي الفترة نفسها كانت قوى الجناح المنهزم قد اعادت ترتيب نفسها بدعم وتوجيه عفاش لدخول الجنوب واخذ ثارها من منتصري حرب يناير ١٩٨٦. صادف ذلك والمتغيرات السياسية العالمية وانهيار الاتحاد السوفيتي مما سهل على عفاش تطويق جماعة البيض وادراجهم في وحدة ارتجالية اعتباطية عبارة عن استسلام فريسة لمفترسها. دخول البيض في وحدة ارتجالية مثلت قمة الغباء السياسي والافلاس الفكري وعدم المعرفة والالمام بالواقع السياسي وكانت كارثة على شعب الجنوب بل جريمة التاريخ يجب ان يحاسب عليها حيا او ميتا. اليوم وبعد كل الحروب التي شنت على الجنوب والتي لازالت تشن والقتل والدمار نجد ان هناك صحوة جنوبية وطنية افرزتها المعاناة وسلوك القوى الشمالية المحتلة واصبح الجنوب يمتلك حس وطني وعزيمة لنيل حقه واقامة دولته الفيدرالية المستقلة على حدودها التاريخية المعترف بها دوليا قبل مايو ١٩٩٠، والنصر حليف الشعوب وما ضاع حق وبعدها شعب مناضل.

465062
[4] الى المعلق الاخ سالم باوزير مدينة شبام العوالي الحضرميه تقول لوعندهم دم عربي بااخي اصلانسبة العرب منهم 40في المايه
السبت 23 مايو 2020
العمودي ابولدة متعب الحضرمي الجنوبي العربي | بلدة المعموره بوادي دوعن الحضرمي الجنوب العر بي
الاخ باوزيرانت تقول لهم فاقدين الدم العربي فعلا غالبية سكان اليمن المتوكلي لايتجاوزون 40 في المايه عرب وهذاحسب شرح للدكتوريسري الجوهري استاذالجغرافيا وعلم الاجناس بجامعة بغدادقبل الاحتلال الامريكي الغربي للعراق وانا اتحادهذاالامعه المايع صنيعة الاستخبارات العفاشيه مدعي الصحافه ان ينشراحصاءية الدكتورالجوهري وقال ان سكان اليمن من اصول قوقازيه الغالبيه وامانسبة العرب منهم فلايتجاوزون ال40في المايه والباقي خليط من الفرس والاتراك والاحباش والافارقه والهنود واماالجنوبيين العرب فنسبة العرب هم حوالي95في المايه وانااتحداءهذاالامعه الامردالمايع المخبربن لزرق صاحب المؤخره البارزه والضروع الكبيره والحوض الواسع حسب تعليقات الكثيران ينشرهذاالتقريرالاحصاءي في علم الانساب البشريه للدكتوريسري الجوهري اتحداه ان يكون شجاع ولكن لن يستطيع لانه هوشكله من السلالات الوافده على اليمن المتوكلي اكرراتحداه اكررتحدي له ان ينشرتقريرالدكتورالجوهري ولكن هذاالشخص حاقدجدا على الجنوب والجنوبيين وفيه سؤال لماذالم يذكرخسايراسياده من خوان المسلمين تحت شعارالشرعيه واليوم موقع شبوه برس نشرخسايرهم 5من كبارضباط ماليشيا الاخوان ونقول له ياغبي انتهازي مرتزق حقيرفقدت مصداقيتك وفيه كثيرمواقع غيرهذالموقع الاستخباراتي التابع للوطي جلال ابن كوزمهزوم خامل تنشركل الاخبارويخشاءهذاالشبيه بالانسات سحب هذاالموقع منه ويفقد السهرات الحمراءالخاصه مع عمه اللوطي جلال

465062
[5] اعلاميه انهم يمنيين ومع اليمني لخدمة اليمني وهم كاذبون ....... هذا الموجود بدون زياده او زقصان وعلى ارض الواقع وليس كلام من الخيال
الأحد 24 مايو 2020
احمد صرمان | ابين ...... الرميله
الهضبه ليس عرب هم بقايا قوميات فارسيه وتركيه وماحواهما وانتماءهم الرسمي اما ايران او تركيا واسس مجموع هذا الخليط بمسمى قبيلة حاشد حاكمها ومؤسسها الامام الفارسي وشيخها من ال لحمر........ الحوثي نسخه من الامام والدليل علاقته الوثيقه بايران والحوثيين هاجروا في الثمانينات الى ارضهم قم ودرسوا في معاهدها وجامعاتها...... كذالك الشق الثاني من قبيلة حاشد ينتمون الى تركيا ..... نسختهم الاخوان المسلمون بالدول العربيه وهم اساسا من اصول تركيه اسسوا الاخوان المسلمون لهدف الحكم بالدول العربيه والانقلاب على الحكم ..... والاااامه وهم الحوثيين اليوم يعودوا لفارس ومن مثلهم بالدول العربيه الشيعه بالعراق وسوريا ولبنان...... وهكذا مصيبة اليمني مع الحوثي وال لحمر وسبب توحدهم لهدفهم انهم جميعهم لايعودون الى اصول يمنيه وهذا سبب توحدهم ضد كل يمني والشي الخطير من الناحيه الاعلاميه اثنينهم يتكلمون باسم اليمن واليمني وخدمة المواطن اليمني وهم كاذبون

465062
[6] بدون
الأحد 24 مايو 2020
جنوبي | عدن
شغلتونا وشغلتوا احوالنا بالوحدة تصدق لو تالف كتاب مش بس تكتب مقال عن الوحدة لايمكن يقتنع الجنوبيين بالوحدة على العكس الفحس والدحس حقكم كرهت الجنوبيين بالوحدة اكثر غدرتوا بالجنوبيين وقتلتوهم وجوعتوهم واضطهدتوهم وطردتوهم من اعمالهم وتتباكون على الوحدة اللاطم ينسى لكن الملطوم مستحيل ينسى

465062
[7] من يستطيع اقناع خياطي وحلاقين ، الهضبه السفلى ان اليمن لم تحدث فيه ثوره بمعناها التاريخي!!!!!!!
الاثنين 25 مايو 2020
حنظله العولقي/ الشبواني | غريب في دياره!!!!!!
هولاء، المقيمين اسفل الدرج، مم يسمونهم لغالقة الهضبه السفلى او السافل,, هم فاقدي تاربخهم وقيمتهم في اليمن ويحاولون في كل مناسبه ان ينسجون لنا تاريخ وجغرافياء من خيوط العنكبوت!ويصنعون من لاشي شئ، الحكم الامامي القاسمي استمر 620 عاما في تسلسل وراثي اسري، حتى جاء انقلاب السلال. وبدات الجمهوريه العربيه اليمنيه بالحلول مكان الامامه، هذا مفهوم??? ثم بدأت المعارضه المسلحه من طرف يمني ممول من السعوديه وغيرها، في صراع اهلي، ظاهره يمني وباطنه خارجي عربي وغير عربي ، واستمر الصراع الى ماشاء الله وانتهى!! وبقية التركيبه الحاكميه في اليمن ظاهرها جمهوري وباطنها واسلوبها إمامي في شكل جمهوري!! حتى قُضي على ركيزتها وعميل الخارج/ عفاش يوم 21/ 9/ 2014م ومن ثم تم الاجهاز عليه نهائيا كما رأيتم،، هذا البكالي فارد صدره يريد ان يقنع من بان هناك ثوره؟؟ هناك صراع قوى على السلطه والمال والجاه فقط!! ومن وصل استأثر بها لفتره ثم يرتحل, لا توجد ثوره ثم لا يوجد ثواًر، وهذا معلوم لمن لم يرهن عقله وفكره وقلمه في سوق النخاسه وبازارات المال الرخيص، الذي يريدون دفن الحقائق في الواقع اليمني ويصنعوا من الحصيني( اسد) !!!!! وبالمعايير تظهر الحقيقه ناصعه.. هذا في اليمن!!))) اما الجنوب العربي فالجماعه اياهم الفاقدين لكل شئ ارادوا ان يصنعوا لنا ثوره في الجنوب العربي وان هذه الثوره هي من طردت المحتل البريطاني!!!! مع ان الوثائق التي لا يرقى اليها الشك والموجوده في ارشيفات الشعوب تقول ان بريطانيا قد اتخذت قرارها في الجلاء عن الجنوب في بداية عام 1968م لكنها بحثت عن مخرج لالتزاماتها تجاه الجنوب ، فوجدت في الجبهه القوميه الوسيله وهكذا تمت العمليه وخرجت بريطانيا بعد ان وضعت في الجنوب العربي قنابل موقوته تنفجر بين الحين والآخر، وآخر قنبله لها كانت 13 يناير 1986م اوصلت اشلاء شعب الجنوب الى باب اليمن أمة ومقدرات!! هذه الثورات التي يتحدث عنها البكالي في اضغاث احلامه، لي سؤال ؟؟ هل تستطيع ان تعطيني رقم محدد بالقتلاء لهذه الثوره في الجنوب بما فيهم من هم من عندكم؟؟؟؟؟ نحن متفقون نظرياً بان اي ثوره لها تضحيات وضحاياء بميئات الآلاف واحياناً ملايين!!! كم ضحاياء ثورتك ولا تنساء البقر الذي قتلن في البرحه بالقرب من فرزة شبوه وابين؟؟ انتم تجعلون من هذه الكذبه مدخل الى احتلالنا والسطو على مقدرات جغرافياء الجنوب فعلتوها في البدايه!!! لكن اليوم انتهى الدرس ايها الغبي، المؤكد ان ما كنتوا تقتاتون وتدلسون به على شعب الحنوب لم تعد اليوم لها مكان او سوق بعدما جربتكم الأمه وعرفت حقارتكم! البكالي انت نكره في كلما اودته،، نحن مختلفون معكم وسيظل هذا الخلاف في السلوكيات وكلما تعيش عليه الشعرب حتى قيام الساعه، فلاء تدعي ما انته مفلس منه والسلام حنظله العولقي 25 مايو 2020م

465062
[8] طير مالك ......// خل البكالي!!!!!ههههههههه
الثلاثاء 26 مايو 2020
حنظله العولقي: الشبواني | غريب في دياره!!!
بمناسبة عيد الفطر المبارك يطيب لي ان اطلب من استوديو فتحي بن لزرق الغنائي، اغنية الفنان ابو كوفيه ايوب طارش، طير مالك والبكاء.... ... خل ( البكالي))) كم شقى قلبك بالكذب وانت تنادي???????? واهديها الى الثوار الذي تحدث عنهم( البكالي) في موضوعه المنتن!!!! عيد سعيد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار عبوة ناسفة في سيارة مسئول عسكري بعدن (فيديو)
وفاة شقيق الزنداني بوباء كورونا ونجل الاخير يثير سخرية اليمنيين
وفاة الشيخ انور الصبيحي
قيادة إدارة أمن أبين تصدر بياناً هاماً بشأن الأحداث الأخيرة في مديرية المحفد
وفاة اقدم مصور بعدن رافق الملكة اليزبيت ملكة بريطانية اتناء زيارتها لعدن .
مقالات الرأي
للحرب والأماكن قصص وحكايات غاية في الأهمية والدروس ، في انتصارات الحروب وانتكاساتها دائماً ما تكون رديف
  كثرت أحاديث وبيانات ومنشورات التباكي والنواح على عدن جراء استفحال فيروس كورونا وتنامي عدد الوفيات
-------------------------------بقلم : عفراء خالد الحريري ماهذا بحق السماء ؟ أينتهي بنا الأمر إلى ذلك الاعتراف بأننا عجزنا عن
    مسيرة الفرار من واقع إلى واقع اسوأ والتي تلتزمون بها منذ العام 86م لن تفضي إلى وطن كما تحاولون
  على مر التاريخِ كان اليمانيون ، تاريخاً وهويةً ، يجمعهم الانتماءُ المُكَرمُ ( اليمن ) ، مهما باعدت بينهم
شركات الإدارة شركات عالمية ضخمة وأصبح كثير من القطاعات تدار من قبل شركات متخصصة وخاصة فيما يتعلق بشركات
عرف الصعلوك في اغلب المعاجم العربية على انه الفقير الذي لا يملك شيء وهو المتسكع الذي يعيش على الهامش وهو
  ترددت كثيراً عن نشر هذا المقال ولكن وجب قول ما أظنه في خاطر أبناء عـــدن وفي كل المراحل فالمعاناة تلازم
  أحمد سعيد كرامة هذه هي الكمية الضئيلة التي منحتها السعودية عبر قائد قواتها في عدن لمحطات توليد الكهرباء
      للأسف أصبح العصر الذي نعيش فيه مرعى لذوي العاهات النفسية و القتلة و المجرمين..   أصبح هؤلاء
-
اتبعنا على فيسبوك