مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 04:58 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 23 مايو 2020 01:47 مساءً

هل عجز التحالف عن وقف حرب ابين الخبيثة

هل يستطيع عاقل أن يصدق أن التحالف يعجز عن وقف هذه الحرب العبثيه خصوصا وأن من قرع طبول الحرب وحشدلها جناح الإخوان في الشرعيه الهادف إلى انجاز فتنه كبرى تفتت النسيج الاجتماعي الجنوبي وفي هذه الليله الرمضانيه المباركه وبمناسبة حلول عيد الفطر المبارك اعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركه نسال الله العلي العظيم ان يلهم قادة طرفي الصراع الدامي في أبين الحكمه في وقف نزيف الدم اذا لم تعقلوا وتتقوا الله انتم فالارواح التي تزهق لاخوتكم الجنوبيين في رقابكم وسيحاسبكم بها ارحم الراحمين ونريد ان نوجه نداء للاخوه القاده الجنوبيين المنظوين بالشرعيه أن تحكمو العقل وتسموا على الجراح فالرجال الاوفياء لوطنهم لم ولن يكون من اللائق أن يقفوا في صف الباطل فاذا كانت حرب يناير الاخيره باطله وغير مبرره وتريدون الانتقام فأنتم واقعون بخطاء اشنع مما اخطاؤا بحقكم خصوصا وفي صفوفكم من يضمر شرا مستطير للجنوب وطن وشعب الكثير يدرك أن خصومتكم مع طرف سياسي وعسكري وليست مع الجنوب كوطن ومن المعيب أن تستعين بالغريب الذي سبق وأن غدرو اوسع وطنك ظلم ودمار بكل خسه ونذاله كلنا يعلم أنه منذ انطلاق عاصفة الحزم تم تشكيل الوحدات العسكريه في ضل حرب ضروس ولم تبنى على أساس وطني الشرعيه والانتقالي وهذه من الأسباب التي سهلت حدوث الصدامات المؤسفه جدا وتشاركت أطراف عده لاتريد للجنوب الخير والاستقرار والاخوان يمثلون راس الافعى فكيف لكم أن تقفوا معها ضد وطنكم واهلكم نريد منكم أن تجعلو مصلحة الجنوب والدفاع عنه هدفكم الأساسي فالافراد والاخطاء تزول ويبقى الوطن لكل أبناءه فلا تجعلو قرن الشيطان في قرن كلاسي.

وعلى الانتقالي قياده وانصار ان يتذكرو قيمة التصالح والتسامح الذي وحد الصف الجنوبي كاساس متين والضامن الوحيد لاستعادة الحق الطبيعي المسلوب ولم يستطع النظام البائد بكل ما امتلك من قووه النيل من إرادة شعب ضحى بالكثير والكثير نتمنى على الذي اسكرتهم النشوه في ساعة غباء أن يحصنو وعيهم من رواسب الماضي والتمنطق بوعي انا وحدي دوله وهو من يحدد الخطاء والصواب كفايه غرور والمتامل لحركة شعب الجنوب وإصراره لنيل حقه في استعادة دولته وتنظيمه اكثر من عشرون مليونيه وصولا لاعلان عدن التاريخي وتشكيل المجلس الانتقالي وهذا تحول كبير فنحن هنا امام مشروعين الشرعيه التي تعد امتداد طبيعي للوحده المرفوضه جنوبا والمجلس الانتقالي يمثل إرادة شعب الجنوب ومع هذا الانجاز العظيم وحصول المجلس الانتقالي على الدعم العسكري وتشكيل الوحدات العسكريه كشريك فاعل واساسي للقضاء على الإرهاب والانقلاب الحوثي أثبت الانتقالي جدارته وانتصارات مشهوده على القوى الانقلابيه والارهابيه وهو ماجعله محل ثقه اكبر وساهم لحد كبير في دعمه سياسيا واقليميا ودوليا ومن هنا نشطت اجندات القوى المعاديه لهدف شعب الجنوب في بذر اسفين الصراع بين الانتقالي والشرعيه وهو مالم ياخذ الانتقالي الحيطه الكافيه لعدم الانزلاق للفخ الذي طبخه الاخوان بخبث وحقد اسود ضف لذلك بروزا اخطاء وسلبيات وكل من اراد الانتقاد لتلك الاخطاء بهدف معالجتها سرعان ما توزع له التهم ابسطها الخيانه والعماله .

نأمل أن يتم ترشيد الخطاب الاعلامي والبعد عن التطرف واحترام النقد البناء نعم توجد ماخذ كثيره على المجلس الانتقالي ولكن لايجوز لأي من المكونات الأخرى أن تدعي النديه للانتقالي في ضل قيادة المناضل الكبير عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي واكثر من يضر بسمعة الانتقالي المتطرفون في دق طبول الحرب وهم يجلسون القرفصا في بيوتهم دون أن يرف لهم جفن اورحمه لتلك المهج التي تزهق في كل يوم نسال الله ان يهدي الجميع ويوحد الصف الجنوبي كما كان صلبا منيعا منذ اعلان التصالح والتسامح

تعليقات القراء
465036
[1] مقالك بحاجة الى مراجعة وتصحيح
السبت 23 مايو 2020
عمر ناصر | عدن
اولا هناك اخطاء نحوية في هذا المقال وجب التنبه لها . ثانيا ؛ عليك ان تخاطب الطرفين بما يتناسب وعقلياتهم وان لا تفرط بالحديث متجاوزا الحقائق وهي ان هناك قوى معتدية ولها هدف اساسي هو السيطرة على الجنوب باي ثمن ، وهي نفس القوى التي شنت على الجنوب حرب ١٩٩٤ . من السذاجة ان نخاطب تلك القوى التي حشدت عدتها وعتادها من مارب الى شقرة وهي تعلم كل العلم ماذا تريد . كان بامكانك ان تخاطب العناصر الجنوبية التي تقاتل الى جانبهم ، ولا فايدة من مخاطبة القيادات الجنوبية في الشرعية لانها قد حزمت امرها واختطت طريق الانتقام و الفيد الى جانب عفاش وهي اليوم تبذل قصاري جهدها للحفاض على ما اكتسبته من مال خلال الفترة من حرب ١٩٩٤ الى اليوم. المثالية في الحديث لم تعد مجدية ، وقوى الشر لم تترك مجال لذلك واصبح الوضع مواجهة لتكون او لا تكون لكلا الطرفين والفارق بينهما ؛ طرف معتدي وطرف مدافع على حق مسلوب ، الا ان كلاهما تحت تاثير الدعم الخارجي ذو المخططات المتجاوزة لكلا هما . رحم الله عوض الحامد الذي قال: من فجر تاريخ الحياة يتصارع الضدان ، لا المنهزم يفنى ولا المنتصر ضامن بقاه. انشاء الله ان الشعب الجنوبي هو المنتصر لانه صاحب حق ، وما ضاع حق وبعده مطالب .

465036
[2] يعيش الجنوب محرررغم انف العداء
السبت 23 مايو 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
التحالف دخل ضد ايئران لاليقاتل شعب الجنوب العربي ولقد نصرهم الجنوب وحرربلادة وع صابات الشرعية خانت التحالف وخانت من يضحكون عليهم لم يحررو محافظة واحدة تركوبلادهم للحوثي واتو يبصغون التحالف يسلمهم بلاد حرروها اهلها من اليمنيين الحوثة والمتحوثين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار عبوة ناسفة في سيارة مسئول عسكري بعدن (فيديو)
وفاة شقيق الزنداني بوباء كورونا ونجل الاخير يثير سخرية اليمنيين
وفاة الشيخ انور الصبيحي
قيادة إدارة أمن أبين تصدر بياناً هاماً بشأن الأحداث الأخيرة في مديرية المحفد
وفاة اقدم مصور بعدن رافق الملكة اليزبيت ملكة بريطانية اتناء زيارتها لعدن .
مقالات الرأي
  كثرت أحاديث وبيانات ومنشورات التباكي والنواح على عدن جراء استفحال فيروس كورونا وتنامي عدد الوفيات
-------------------------------بقلم : عفراء خالد الحريري ماهذا بحق السماء ؟ أينتهي بنا الأمر إلى ذلك الاعتراف بأننا عجزنا عن
    مسيرة الفرار من واقع إلى واقع اسوأ والتي تلتزمون بها منذ العام 86م لن تفضي إلى وطن كما تحاولون
  على مر التاريخِ كان اليمانيون ، تاريخاً وهويةً ، يجمعهم الانتماءُ المُكَرمُ ( اليمن ) ، مهما باعدت بينهم
شركات الإدارة شركات عالمية ضخمة وأصبح كثير من القطاعات تدار من قبل شركات متخصصة وخاصة فيما يتعلق بشركات
عرف الصعلوك في اغلب المعاجم العربية على انه الفقير الذي لا يملك شيء وهو المتسكع الذي يعيش على الهامش وهو
  ترددت كثيراً عن نشر هذا المقال ولكن وجب قول ما أظنه في خاطر أبناء عـــدن وفي كل المراحل فالمعاناة تلازم
  أحمد سعيد كرامة هذه هي الكمية الضئيلة التي منحتها السعودية عبر قائد قواتها في عدن لمحطات توليد الكهرباء
      للأسف أصبح العصر الذي نعيش فيه مرعى لذوي العاهات النفسية و القتلة و المجرمين..   أصبح هؤلاء
    لقد كشفت لنا هذه الحرب الانقلابية الملشاوية في اليمن حزمة من الثغرات التي نسيناها في نضالاتنا
-
اتبعنا على فيسبوك