مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 04:50 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 21 مايو 2020 01:51 صباحاً

عدن وانتصار رمضان (ذكريات وذكرى!)

 

كتبها/ محمد عسكر
وزير حقوق الانسان

٢٥ رمضان، ذكرى تحرير منطقة عمران البوابة الغربية ل عدن، ثم في ٢٧ رمضان تحررت مديريات عدن تماما من #مليشيا_الحوثي ومن وقف في صفهم.

‏خاض شعبنا حركة مقاومة شعبية واسعة، تسابق فيها النساء والرجال في ملحمة عظيم ولوحة مشرقة وصفوف وقلوب متحدة ، هزمنا الشر واعوانه، لقد سطر شهدائنا وجرحانا بدمائهم الزكية تاريخا جديدا من الحرية والعزة والكرامه لهذا الجيل وكل الاجيال القادمة في هذه المدينة الباسلة، وكل الاحرار في العالم، هذه الانتصارات التي جعلتنا نحيا جميعا كراما رافعين الهامات والرؤوس.

عدن التي كسرت المشروع الايراني بالمنطقة، وانتصرت للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، بعد ان سيطر الانقلاب الحوثي على العاصمة صنعاء ومؤسسات الدولة في سبتمبر ٢٠١٤م، وانحدر مسيطرا على معظم المحافظات، كانت عدن على موعد مع التاريخ فاسقطت خرافة الحوثي ومشروعه التوسعي، اذا كان الاجدر لتكون عدن نموذج للمناطق الحرة المحررة من حيث اعادة الاعمار وبناء المؤسسات وتطبيق النظام والقانون.

ولكن للاسف

لاشك ان عدن باتت تشكو وتئن هذه الايام و لايسمع انينها الا من به صمم، كوارث طبيعية وجائعة كورونا وضعف بالخدمات ونظام صحي هزيل، وبسط على مخططات الاراضي، حاولنا ونسعى لبذل الوسع من خلال التحرك الحكومي والمنظمات المحلية والدولية ودعوة الاشقاء والاصدقاء لانتشالها من هذا الواقع المزري، لكن تظل المسوولية في النهاية على المواطن بمزيد من الوعي والتدابير الاحترازية، ووحدة الصف تجاه الظواهر السلبية.

عدن تستحق التكريم منا جميعا حكومة وتحالف وانتقالي، وان تتظافر الجهود جميعا لوقف شبح الموت المخيم على ابناءها،بسبب انتشار الحميات والامراض واخيرا فيروس كورونا، وان نرسي دعائم الحياة بدلا عن الموت البناء عوضا عن الهدم وتوحيد الصفوف والوجهة والرؤية، لتعود البسمة لوجه عدن من جديد.

تمرض عدن ولا تموت هذا قدرها منذ الازل، مثل طائر الفينيق الذي يبعث من تحت الرماد ولايموت أبدًا.

‏أسأل الله الرحمة والمغفرة لجميع شهدائنا الأبرار وأن يرزقهم الجنة ويجعلنا معهم وفيهم يا أرحم الرحيم.

(وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ۖ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ )،صدق الله العظيم.

كتبها/
محمد عسكر
وزير حقوق الانسان
٢٧ رمضان ١٤٤١هجر



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
السعدي: اتفاق الرياض كشف حقيقة صراع التمثيل الجنوبي
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
تقرير يرصد محادثات الرياض بين الشرعية والانتقالي لتشكيل حكومة جديدة
مقالات الرأي
موقفي مع الفقيد الراحل الوالد د عبد المجيد عبدالله عراسي تحركت من قريه امعين في منتصف ابريل ١٩٩٤ ذهابا الى
خطوة وطنية شجاعة وموقف موفق لسعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني تلك المتمثلة بتوجيهه
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
"خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل"... العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
  أكتب هذا المقال ليس من أجل محاكمة المؤتمر أو الإصلاح وإنما بحثا عن حل وليس محاولة تشهير غير مبني على أي
    ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية
الحضن بفتح الحاء لا بضمه ، منطقة تقع غرب مدينة لودر ، تضم عدد من القرى المتقاربة و يقارب عددها المية قرية ،
-
اتبعنا على فيسبوك