مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 07:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 07 أبريل 2020 05:36 مساءً

كورونا ... و الإرهاب !

أثبت للعالم مدى إنتشار فيروس كورونا و علاقته بالإرهاب الذي يضرب البلدان بين الحين و الآخر في محاولة لزعزعة الأمن و الإخلال بالسكينة العامة و ترويع الناس و تخويفهم .

أكد للعالم أن منبع الإرهاب هي المخابرات الغربية التي ما أن شغلت نفسها بمحاربة كورونا توقفت تلك العمليات الإرهابية في شتى بقاع العالم ليؤكد ضلوع مخابرات تلك البلدان الغربية في تغذية الإرهاب و دعمه و الإشراف عليه في محاولة لخلق صراعات و فتن بين الدول العربية و الإسلامية التي لا أُبرئها منه أو التواطئ عليه كأقل تقدير .


أدركت تلك المخابرات بخطر كورونا و تقيّدت بالتعليمات الوقائية فابتعدت عن مظاهر التجمهر و أجّلت كل إجتماعاتها و قطعت اتصالاتها بعملائها فتوقفت كل مظاهر الإرهاب .

شعرت بأنّ فيروس كورونا ليس كغيره ، يستلذ بالأجسام الدسمة الغنية بالفيتامينات فيفتك بالقادة و المسؤولين المشبعة أجسامهم بها فرأت أنها بلا مأوى منه و أنّ شبح الإصابة يطاردهم فقررت حجر نفسها و تأجيل كل العمليات الإرهابية .

في الأخير نسأل الله أن يرفع عنا الوباء و البلاء و سوء الفتن ما ظهر منها و ما بطن .

و دمتم في رعاية الله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
      للأسف أصبح العصر الذي نعيش فيه مرعى لذوي العاهات النفسية و القتلة و المجرمين..   أصبح هؤلاء
  نحن نعلم انك تتجول بيننا بكل أريحية ،ندرك وجودك في ارجاء حياتنا ،لا بأس إن استغفلتنا ،و ليس لدينا مانع بأن
  ذات يوم كان سيذهب لمقابلة عمل في شركة مرموقة ، ومن سيراها في المقابلة إمرأة ذكية وجميلة وبها من العيب ما
القائد عبده ناصر الأزرقي الذي دائما عنوانه العزيمه والإصرار والطموح .. اليوم يحظى بثقة القائد عيدروس الزبيدي
علينا أن نتحدث بصوت مسموع ، ونبتعد عن نظرية المؤامرة ، واعلم يقيناً ان بعض الأقلام ستهاجمني قبل قراءتها
اقسم بالله ان كل الذي يجري هي حرب احقاد واطماع على شعب ووطن بكامله من اجل المصالح مصالح السياسيين الذين دمروا
الحمد لله الباقي بعد فناء خلقه ، وإن الحدث عظيم ومصاب الفقد أليم ، والحزن يعتصرنا جميعا بفقدان هذا العلم
ليست الاشتباكات الجارية بين الشرعية والانتقالي في أبين عدن هي الأولى، لكن قد تكون الأخيرة. الكفة تميل لصالح
-
اتبعنا على فيسبوك