مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 01:45 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 06 أبريل 2020 11:49 صباحاً

رسالة إلى المستعجلين وهواة اختصار المسافات..

د. عمر عيدروس السقاف

صح المثل القائل:
(سر في طريق الأمان ثمان.. ولا في طريق الخطر ساعة)..
هذا ماكان يجب أن يعمل به ويأخذه في الإعتبار المستعجلون وهواة أختصار المسافات والمراحل.. دون تبصر لحقيقة الأرضية التي يقفون عليها.. هل هي صلبة وتساعد على القفز أم رخوة وستودي بهم ومحاولتهم إلى ذلك النفق المليء بمختلف السموم والقاذورات.
الحقيقة.. وجدت في هذا المشهد خير ما يجسد بإختصار شديد أحداث ومنعطفات وعواصف ومغامرات المرحلة، التي أوصلتنا إلى النفق والمستنقع الذي نتخبط فيه الآن!!.. والأهم في الرسالة أن من وقعوا بذلك المستنقع لايمكن أن يخرجوا منه جميعاً وهو مايجب، بل سيحاول كل منهم النجاة بروحه على جثث بعضهم وهذا مايمكن أن يودي بهم جميعاً..
إذاً.. عليهم أن يسلموا بأن إخراجهم ونجاتهم وإنقاذهم جميعاً هو المطلوب، ومايحقق المصلحة، كون كل منهم له أهل ومحبين وموالين، وكون ذلك لايمكن أن يتأتى إلاّ على يد قوة مخلصة لمساعدتهم ولازالت في بر الأمان خارج ذلك المستنقع، وأن الإصرار على المكابرة في عدم التسليم بهذه الحقيقة ليس سوى إصرار على عدم الاعتراف بالخطأ ونوايا المضي فيه وعدم القناعة بتصحيحه.
أتمنى.. أن تصل الرسالة للمعنيين ليتلقفوا الخبطة التي نمدها إليهم لإخراجهم من ذلك المستنقع مجتمعين قبل فوات الأوان.. وقبل أن يضيفوا أعباء جديدة على كاهل شعبهم.
اغتنموا الفرصة.. قبل أن ينادي المنادي : (ياشعب عقلك برأسك تعرف خلاصك).. فيثور البركان.. ويردم تلك المستنقعات بمن فيها.. ولا يظن أصحاب العقول المتحجرة والنظرة القاصرة أن ذلك ببعيد، بل هو والله أقرب إليهم مما يتصورون ..والله من وراء القصد.
- رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية

تعليقات القراء
455891
[1] للسقاف اعلاه يقال : لا تؤجل عمل اليوم للغد
الاثنين 06 أبريل 2020
مواطن | ج ي د ش
السقاف يذكرنا بقائد الحرس الجمهوري السابق في عدن (العسكري غبد الحافظ السقاف ) الذي يعمل مع الراحل عفاش كان يستعجل ضرب الاعتصامات في عدن ويساند الطائفةالزيدية الحوثية .. تفاصيل اكثر

455891
[2] نريد من اصحاب العقل مثلك ياد. ان تكون رآس سريع في التنفيق بين المختلقين في الرؤياء من الجنوبيين
الاثنين 06 أبريل 2020
عياش | الجنوب
لسنا ناقصين من العكوك ودائما هناك عقول تصلح لتكون سد للؤام فيما بين القوى التي تختلف على الوسيلة ولكن هدفها نبيل يخدم عامة الجنوب وسيعىد بالخير ايضا للاحرار فعلا في الشمال . وعسى الصلح ، كون تكرير حل الحرب اتت بالخرب للجميع .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر طبية : تراجع كبير في نسبة الوفيات بالحميات بعدن وهذه هي الاسباب
وزير التربية والتعليم يزف بشرى سارة لطلاب الثانوية العامة بشأن الأمتحانات الوزارية (Translated to English )
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون المصور الصحفي نبيل القعيطي (Translated to English )
صحفي: هذا ما قاله لي مجيب الشعبي بخصوص اصلاح الكهرباء بعدن
رجال قبائل ينصبون نقاط تفتيش بوادي حضرموت
مقالات الرأي
عشرة ايام على عيد الفطر المبارك عاش خلالها المواطن في محافظة ابين والى يومنا هذا سياسة تعذيب ممنهجة ومدروسة
  لأول مرة خلال رحلة العمر الذي أعيشه وأنا على قيد سجل الموتى المنتظرين/ات تسجيل أسمائهم/هن فجأة مثلي ،
كغيري من الإعلاميين والصحفيين أصبت بصدمة عند سماعي نباء جريمة الاغتيال البشعة والاثمة القادة التي تعرض لها
يضحكني كثيرا عندما يتحدثون عن إعادة مؤسسات الدولة في عدن وكأن هذه المؤسسات تحتلها جيوش أتت من أدغال أفريقيا
الجنوب قبيل الوحدة كنت حينها في السنة الثانوية الأخيرة في ثانوية جواس مودية محافظة أبين ضمن جمهورية اليمن
    كتب : أنيس الشرفي   لم يجد أعداء الحقيقة ومحاربي صوت الحق وأعداء الإنسانية والساعون لإطفاء شعاع
قليلون من يعرفون حقيقة الوضع الصحي للرئيس هادي .. المقربون من الرئيس وخاصة مستشارية ورفاقه القدامى على اطلاع
  * اليوم أرقام الوفيات فلكية ، وبحسب عقلية مجتمعنا ونمطية تفكيره ، سيكون الرقم مزلزلاً في المدىٰ المنظور ،
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
ماذا يجري في ابين !!؟ سؤال يشغل بال المواطن العادي في ظل تزايد اخبار فاجعة الموت،،التي مافتئت تحصد المزيد من
-
اتبعنا على فيسبوك