3 عدن الغد | وسائل إعلام يمنية : طارق صالح ينجح في قتل قاتل الرئيس صالح والصوفي يوضح ويقول :" قتل في مواجهة مسلحة
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 31 مايو 2020 01:34 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

وسائل إعلام يمنية : طارق صالح ينجح في قتل قاتل الرئيس صالح والصوفي يوضح ويقول :" قتل في مواجهة مسلحة

الأحد 05 أبريل 2020 12:35 مساءً
المخا ((عدن الغد)) خاص:
الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح

 

علي عبد الله صالح (21 مارس 1942 -)، الرئيس الأول للجمهورية اليمنية منذ قيام الوحدة بعام 1990. وكان قبلها رئيس الجمهورية العربية اليمنية (اليمن الشمالي) منذ 1978إلى 1990. تعد فترة حكمه أطول فترة حكم لرئيس في اليمن منذ العام 1978 وحتي 25 فبراير 2012 وهو صاحب ثاني أطول فترة حكم من بين الحكام العرب - الذين هم على قيد الحياة حاليا. انطوت فترة حكم علي صالح في 21 فبراير بانتخاب المرشح التوافقي عبدربه منصور هادي رئيسا للجمهورية اليمنية، كان قد تعرض لمحاولة اغتيال يعتقدا أنها من الداخل في جمعة 3 يونيو ومن ثم تم نقله فجر الأحد إلى السعودية لتلقي العلاج اللازم. يجدر بالذكر إلى أن موجة عارمة من المظاهرات الغاضبة قد هبت في كل أرجاء اليمن منذ منتصف يناير 2011، ولا زالت، لإسقاط نظامه الذي دخل عامه الثالث والثلاثين رغم أن راس النظام المتمثل بعلي عبد الله صالح قد خرج من السلطة، والتي اتهمه معارضوه بالسعي في قمعها عبر الأجهزة الأمنية. ويتهمه المتظاهرون بالتسبب بالتخلف والأمية والفقر والفساد الذي تعاني منه البلاد لسنين طوال.

 

حياته المبكرة

ولد علي عبد الله صالح في 21 مارس 1942 في قرية بيت الأحمر، منطقة سنحان، محافظة صنعاء، لأسرة فقيرة من قبيلة حاشد، وعانى من مشقة العيش بعد وفاة والده (وفي روايات أخرى "بعد طلاق والديه") في سن مبكرة. عمل راعياً للأغنام، وتلقى تعليمه الأولي في "معلامة" (كتاب) القرية، ثم ترك القرية عام 1958 ليلتحق بالجيش في سن السادسة عشرة.[بحاجة لمصدر]

يقول هو أنه "كان جندياً منذ يفاعته، وكذلك إخوته كانوا جنوداً. كان الجيش مهرباً من الفقر وسوء المعاملة". التحق بمدرسة صف ضباط القوات المسلحة في 1960. في 1963 رقي إلى رتبة ملازم ثان، وشارك مع الثوار في الدفاع عن الثورة أثناء حصار السبعين، بعدها التحق بمدرسة المدرعات في 1964 ليتخصص في حرب المدرعات، ويتولى بعدها مهمات قيادية في مجال القتال بالمدرعات.

 

 

الطريق إلى السلطة

بعد توليه مسئولية قائد لواء تعز عاصمة الإمام أحمد بن يحيى حميد الدين، وثاني أكبر محافظات الجمهورية العربية اليمنية، أصبح علي عبد الله صالح معروفاً لدى القادة والمشائخ في اليمن الشمالي، وارتبط بعلاقة قوية مع شيوخ القبائل أصحاب النفوذ القوي في الدولة كالشيخ عبد الله الأحمر رئيس مجلس النواب اليمني السابق.

في 1974 وصل إبراهيم الحمدي إلى السلطة بأجندة ثورية جديدة رافعاً مبادئ مختلفة تنحو منحى قوياً نحو التصالح مع النظام الحاكم في جنوب اليمن، وتبني رؤى اشتراكية للتنمية في اليمن الشمالي، والدفع في اتجاه الوحدة اليمنية، مما أدى إلى تقارب كبير مع النظام الجنوبي، والمد القومي العربي، كما أدى إلى ارتفاع شعبية الحمدي في الشارع اليمني الذي شعر بأن الحمدي يدفع اليمن نحو تنمية حقيقية تنعكس على المواطن العادي. وقد ساعده في ذلك عائدات المغتربين في السعودية والخليج. وقد كان مثل نظام الحمدي ضربة حقيقية لنظام المشائخ القبلي في اليمن هددت باقتلاعة في فترة قياسية.ولكنة فشل في ذلك وادى إلى كره المشائخ له

في 11 أكتوبر 1977 حدثت جريمة اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي وشقيقه عشية سفره إلى الجنوب لأجل توقيع اتفاقية بشأن الوحدة اليمنية، وسُجلت القضية ضد مجهول.يتهم ثوار فبراير 2011 الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالضلوع في جريمة الاغتيال، ويذهب البعض إلى أنه شخصيا من أطلق الرصاص ومن ثم توالت الطعنات على جسد الرئيس إبراهيم الحمدي.

خلف أحمد الغشمي الراحل إبراهيم الحمدي في رئاسة الجمهورية العربية اليمنية لأقل من سنة واحدة، وهو القاتل للحمدي بحسب المخابرات الجنوبية. ومن ثُم قُتل هو بدوره في مؤامرة غير واضحة الأبعاد بانفجار حقيبة مفخخة أوصلها له مبعوث الرئيس الجنوبي سالم ربيع علي، والذي أعدم بعد عدة أشهر في الجنوب. وبعد أقل من شهر من مقتل الغشمي، أصبح علي عبد الله صالح عضو مجلس الرئاسة رئيس الجمهورية العربية اليمنية بعد أن انتخبه مجلس الرئاسة بالإجماع ليكون الرئيس والقائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية في 17 يوليو 1978م.

 

 

الوحدة اليمنية

كانت الوحدة اليمنية، ويُفضل الإعلام اليمني الإشارة إليها على أنها (إعادة تحقيق للوحدة)، الشغل الشاغل للثوار في شطري اليمن، وكانت من ضمن أهداف ثورتي الشمال والجنوب. خلال الأعوام التي تفصل الثورتين عن الوحدة لم يتوقف قادة الشطرين عن اللقاء وجدولة استراتيجيات الوحدة، وكان توقيع الاتفاق النهائي قريباً غير مرة، إلا أن مخططات معينة أوقفته بسبب الخلافات بين النظام الشمالي القبلي، والجنوبي الاشتراكي، ومعارضة السعودية.

بعد مقتل سالم ربيع علي، عانى النظام في الجنوب مشاكل واضطرابات عنيفة، هدأت نسبياً في سنوات الانفراج بين الشمال والجنوب بعد أن تولى علي ناصر محمد الرئاسة في الجنوب، واستمر الطرفان في التقارب، غير أن الحسابات بين الشيوخ في الشمال، والجهات الخارجية، والقادة الجنوبيين أنفسهم بسبب تقلقل النظام السياسي قادت إلى انفجار الوضع في الجنوب في حرب 13 يناير 1986 الشهيرة، والتي نتج عنها اختفاء عبد الفتاح إسماعيل، وفرار علي ناصر محمد إلى الشمال، ومقتل علي عنتر وزير الدفاع، وتولي علي سالم البيض الحكم في الجنوب. أدت التصفيات بين الرفاق إلى انهيار الأحلام الاشتراكية في الجنوب، وصدمت بشاعة الحرب ودمويتها الجنوبيين.

زار علي عبد الله صالح الجنوب بعد الحرب فاستقبله الشعب بالبشرى ما أعطاه الثقة بأن الوقت قد آن لقطف ثمار الجهد الوحدوي الطويل لكل القادة الذين سبقوه، فبدأت خطوات وحدة اندماجية متعجلة، واتفاقات حل نهائي، ولعبة توازنات دقيقة أدت إلى خروج علي ناصر محمد من اليمن نهائياً، حتى وقع في 22 مايو 1990 على إعلان الوحدة اليمنية مع علي سالم البيض رئيس الشطر الجنوبي، وبموجب اتفاقية الوحدة أصبح الشطران يمناً واحدة، وأصبح علي عبد الله صالح رئيساً لليمن الموحد، وعلي سالم البيض نائباً له، وأصبح لكل من حزبي المؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني نصيب متوازن في السلطة.

 

اختلال التوازن السياسي

بعد الوحدة؛ ولمدة 4 سنوات، حصلت الكثير من القلاقل والمشاكل في شمالي اليمن وجنوبها، مع انتشار الفساد المالي والإداري، وتدني المستوى الأمني لأدنى درجاته مع وقوع الاغتيالات. إضافة لذلك؛ حصلت خلافات جمة بين علي عبد الله صالح ونائبه علي سالم البيض، وانتقل هذا الاختلاف إلى الحزبين الحاكمين آنذاك المؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني مما أدى إلى انقسام في الصف واهتزاز الوحدة نفسها. وعلى الأرجح أن الوحدة كانت مستهدفة خارجياً من الأيام الأولى لقيامها، فاستمرت الاختراقات والاضطرابات إلى أن تفجر الوضع بأبشع صورة في مايو 1994 باندلاع حرب الانفصال.

 

 

حرب الانفصال

بعد الأغتيالات التي طالت مسئولي الحزب الأشتراكي في حكومة الوحدة وتواصل الحزب الاشتراكي مع اطراف خارجية وفشل الحزب الاشتراكي في انتخابات 1993م كانت صدمة للبيض وحزبة مماادى إلى ان وصلت الأمور في اليمن إلى الحد الأقصى، وفي حين اعتقد المجتمع الدولي ومعه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن أي أفكار للانفصال الشامل هي أفكار غير ممكنة التحقيق لأن عقد الجنوب سينفرط إلى عدة دويلات متناثرة؛ صعقهم الالتفاف التلقائي لأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية خلف عدن كعاصمة للجنوب.

بدأت المناوشات في ابريل 1994 في شمال العاصمة صنعاء في معسكر الصمع وفي وادي دوفس بمحافظة أبين الجنوبية، ومن ثم تفجرت حرب دموية شرسة، عُرفت بحرب الانفصال، أو حرب الألف ساعة والبعض يرفض تسميتها انفصال ويفضل مصطلح انحلال لأن الوحدة تمت بين دولتين تتمتعان بالسيادة ومن ثم ليس انفصال بقدر ما هي عودة للوضع السابق.والوضع السابق هو ان اليمن واحدة منذ الازل ولم تحكم جنوب اليمن الا 23 عام من 1967م رحيل بريطانيا إلى1990م عام الوحدة ماعدا ذلك فاليمن دولة واحدة وتلك فترة لا تذكر في تاريخ الدول.

 

بقاء خطر الانفصال

يرفض صالح الإقرار بخطر الانفصال على بلاده، أو بتبعات حرب 1994 المدمرة على بلاده، فبعد حرب الانفصال، أُعيد صياغة المشهد السياسي اليمني بكامله، واستبعد منه الحزب الاشتراكي اليمني، في مقابل الصعود المدوي لحزب صالح، حزب المؤتمر الشعبي العام، وانعكست الحرب وأخطار الانفصال في عدم استقرار النظام سياسياً، والتهديد المستمر بانفصال حضرموت عن اليمن بدعم خارجي. أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية يشعرون بأنهم ظلموا، وأن بلادهم أصبحت غنيمة حرب، خصوصاً بعد الفتاوى المدمرة التي صدرت بحقهم في حرب 1994 وأهم هذه الفتاوى هي الفتوى المشهورة فتوى الديلمي، ولعل هذا ما حدا بمجموعة من المعارضين اليمنيين إلى إنشاء منتدى أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية المطالب بالانفصال مجدداً. وطبعاً محافظة حضرموت الكبيرة والغنية بالنفط، والتجارة، والمكانة التاريخية المتميزة، والتي تشكل تهديداً خاصاً كونها مرشحة للانفصال عن اليمن، خصوصاً مع المساحة الجغرافية الكبيرة التي تحتلها، وبعدها عن العاصمة، وانفرادها بالعديد من المقومات الخاصة، كما أن دولاً أجنبية تلعب في هذا السياق.

وهُناك محافظات (منسية) مثل المهرة لا يبدو أنها تحتل موقعاً من الاهتمام اليمني. كما أن أبناء محافظة عدن قد بدؤوا بالتذمر علانية مما أصاب المحافظة من نهب مستمر للخيرات. بالإضافة إلى كل ما سبق، فإن وجود العديد من القيادات اليمنية في الخارج يسمح بوجود معارضة قوية في الخارج مدعومة من مخابرات أجنبية، وهذه المعارضة قادرة على التأثير لسلخ أجزاء من اليمن عنها.

حاول صالح أن يخفف من هذه الضغوط، فأصدر عفواً عن قائمة الستة عشر الشهيرة في 2002، وهي قائمة قادة الانفصال المطلوبين في اليمن لأحكام الإعدام، أملاً في إعادتهم إلى اليمن ومنعهم من التحول إلى قوة كبيرة خارجها.

 

 

الحرب على الحوثيين

في 2004 شن النظام اليمني حرباً شرسه على الحوثيين في محافظة صعدة القريبة من الحدود السعودية والبحر الأحمر بحجة أنه ينادي بعودة النظام الإمامي الزيدي الذي قضت عليه ثورة 26 سبتمبر، وقال بعض الخبراء أن السبب الرئيسي وراء الحرب هو شعار الحوثيين المناهض لسياسات الولايات المتحدة.

نشرت العديد من الشائعات في ذلك الوقت منها أن الحوثي ادعى الأمامة والنبوة.

حاولت الدولة القضاء على الحوثي بسرعة لكنها فشلت نتيجة صعوبة التضاريس في المنقطة، دعى صالح إلى مصالحة مع المتمردين, وهناك من يعتبر الحرب من بدايتها نتيجة تراكمات السياسات الخاطئه التي ينتهجها النظام وهناك من يرجع سبب اندلاع الحرب هو رفض حسين الحوثي القدوم لصنعاء من اجل اعلان الولاء.

أثارت الحرب على الحوثيين أزمة في الدولة، فبسبب أصبحت البلاد مهددة بحرب طائفية، كما أن الدعم الذي تلقاه من جهات خارجية ومحلية جعل الأزمة تتضخم، خصوصاً مع التعاطف الذي لقيه من بعض الأحزاب اليمنية الرسمية، وجهات متشددة دينياً في الدولة, من الجهه الأخرى هناك من ينتقد النظام لتهييج الشارع وإعطاء الحرب غطاء طائفي من اجل حشد الدعم الشعبي لها بدلاً من محاوله ابقاء البعد الطائفي بعيداً عنها خصوصاً انها تزامنت مع الحرب الطائفية التي كانت مشتعله بالعراق.

أعلنت الدولة مقتل حسين بدر الدين الحوثي بعد معارك عنيفة في جبال صعدة لكن جثته لم تسلم لذويه ونشر الإعلام الرسمي صورة له وهو مقتول، واشارت العديد من المصادر والصحف إلى ان حسين الحوثي استسلم في النهاية ولكن القائد العسكري العميد ثابت جواس اطلق عليه النار وأرداه قتيلاً.

لكن هذه لم تكن نهاية الحرب، فقد قام النظام اليمني بشن ست حروب جديدة ضد الحوثيين كان أخرها الحرب التي شنتها النظام اليمني بدعم عسكري ومالي سعودي وكان يقودها من جهة الحوثيين الأخ الأصغر لحسين الحوثي عبد الملك الحوثي.

 

 

الديموقراطية والتعددية وحقوق الإنسان

اعتمد الرئيس علي عبد الله صالح خيار الديموقراطية واحترام الرأي الاخر منذ تحقيق الوحدة عام 1990 وأصبح أول رئيس يمني ينتخبه الشعب مباشرة في انتخابات 1999، حيث تم تأسيس العديد من الاحزاب على اسس فكرية كحزب المؤتمر والحزب الاشتراكي وحزبي البعث، وأخرى إسلامية تنظيمية كالتجمع اليمني للإصلاح وهو أكبر أحزاب المعارضة وأقواها وأخرى على اسس طائفية كحزب الحق وغيرها. ولالقاء الضوء على خارطة الاحزاب اليمنية في ادناه تسلسل الاحزاب حسب أهميتها:

حزب المؤتمر الشعبي العام

حزب التجمع اليمني للإصلاح

الحزب الاشتراكي اليمني

حزب التحرير

 

دخل علي عبد الله صالح انتخابات 22 سبتمبر 1999 يواجه مرشحاً وحيداً، اختير بعناية، فبعد أن رفض البرلمان كل المرشحين الآخرين، قبل أخيراً نجيب قحطان الشعبي نجل الرئيس الجنوبي الأول قحطان الشعبي، والذي كان عضواً في المؤتمر الشعبي العام، ليؤمر بالانشقاق والترشح ضد صالح فكان دمية جورب وفق النظرة الغالبة في اليمن. ومع تعيين صالح وزيرة لحقوق الإنسان، فإن حقوق الإنسان في اليمن في انخفاض مستمر، بسبب تسلط العسكر والشيوخ على المواطنين، وأحكام السجن الاعتباطية، كما إهدار أرواح المواطنين بشكل لا آدمي، وبرغم من حملة صالح للتخلص من السجون الخاصة بالشيوخ في أواخر التسعينات إلا أن ذلك لم يؤد إلى ردع شيوخ القبائل في اليمن، فلا تزال العاصمةصنعاء تشهد من حين لآخر مواجهة بين شيخ وآخر، أو مع قوات الأمن، ومن أشهرها معركة أبناء الأحمر مع قوات الأمن اليمنية قرب السفارة الفرنسية، وقيامهم بقطع الطريق. سجلت اليمن بعض التجاوزات في اعتقال الصحفيين على خلفية تجاوزهم لقانون الصحافة والنشر وضوابط نقابة الصحفيين واستخدام الصحافة ورقة بيد الاحزاب بعيداً عن المهنية، وتم على اثر ذلك إغلاق بعض الصحف ومصادرتها. وكان أشهر الصحف التي تعرضت لملاحقه منظمة من قبل الدولة هي صحيفة الأيام والتي كانت أكبر صحيفة يومية في اليمن فمنذ العام 1998 تم ملاحقة الصحيفة قضائياً وكانت وزارة الأعلام تقوم برفع العديد من القضايا ضد الصحيفة بشكل سنوي حتى تم اغلاقها بالقوة العسكرية في 4 مايو 2009. وعلى الرغم من اعتماد حرية الاعلام في القانون اليمني إلا أن نظام الرئيس صالح قام بملاحقة الصحفيين وقمعهم بشكل وحشي ومنظم وصل حد القتل خصوصاً بعد اندلاع الثورة الشبابية ضد حكمه في العام 2011.. وكان الهجوم على دار صحيفة الايام في عدن في 12 مايو 2009 و5 يناير 2010 مثال صارخ لتلك الوحشية حيث استخدمت قذائف الأر بي جي ضد المبنى الذي يأوي ملاك الصحيفة وتم محاصرهم عسكرياً لمدة 3 ايام.

 

 

إعلانه عدم الترشح لولاية ثانية

رغم تعديل الدستور في 2003 واعتبار ولاية صالح الحالية ولايته الأولى، ما يمنحه الحق في الترشح لولاية ثانية مدتها سبع سنوات، أعلن في حفل بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لتوليه السلطة نيته عدم الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة في 22 سبتمبر 2006، وأدى إعلانه إلى حالة توتر شديدة. خرجت مظاهرات شعبية، وحملات لجمع التواقيع فيما اعتبرته المعارضة مسرحية سياسية تهدف لحشد التأييد الشعبي لصالح، وخرجت مقابلها مظاهرات أيدت عزمه عدم الترشح لولاية جديدة، لكن الأمر بقي معلقاً، ففي أي لحظة يستطيع العودة عن قراره، خصوصاً وأن حزبه تمسك به كمرشحه للرئاسة في الانتخابات المقبلة، وأن المعارضة لم تقدم أي مرشح.

في المؤتمر الاستثنائي لحزب المؤتمر الشعبي العام، أعلن الرئيس علي عبد الله صالح في 21 يونيو 2006 أن قراره ليس مسرحية سياسية، وأنه جاد في عزمه عدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وأن على حزبه أن يجد مرشحاً بديلاً له، لكنه عاد للترشح في وقت لاحق.

وترشح صالح ضد بن شملان الذي رشحته أحزاب اللقاء المشترك وفاز صالح لفترة رئاسية جديدة.

في 11 ديسمبر 2010 تقدمت الكتلة النيابية للحزب الحاكم الذي يترأسه صالح بمشروع قانون يقضي بالسماح لصالح بالترشح لفترة رئاسية قادمة، بل ويلغي تحديد مدة الرئاسة والذي عرف حينها بمشروع تصفير العداد وسماه البعض (خلع العداد) إلا أن أحزاب المعارضة الرئيسية والمنضوية تحت تكتل اللقاء المشترك أعلنت مقاطعتها لجلسات البرلمان واعتبار مشروع التعديلات انقلابا على الدستور ومضامين الجمهورية.

وبعد نجاح ثورة الشعب التونسي 14 يناير 2011 وبعدها ثورة الشعب المصري 11 فبراير 2011 وخروج الشعب اليمني بمسيرات قدرت بالملايين تطالب برحيل صالح عن الحكم أعلن عن عدم نيته الترشح لانتخابات 2013 وكذلك عدم نيته التوريث لنجله أحمد والذي يشغل منصب قائد الحرس الجمهوري والقوات الخاصة كما اعلن تجميد مشروع التعديلات الدستورية.

 

 

الاحتجاجات اليمنية

هي احتجاجات مطلبية بدأت بشكل متقطع منذ 3 فبراير/شباط عام 2011 م ثم تُوّجت بيوم غضب في يوم الجمعة 11 فبراير/شباط عام 2011 م (وهو يوم سقوط نظام حسني مبارك في مصر). تأثرت هذه الاحتجاجات بموجة الاحتجاجات العارمة التي اندلعت في الوطن العربي مطلع عام 2011 م وبخاصة الثورة الشعبية التونسية التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي. كما ازداد زخمها بعد نجاح ثورة 25 يناير المصرية وسقوط نظام حسني مبارك يوم الجمعة 11/2/2011 م. قاد هذه الاحتجاجات الشبان اليمنيون بالإضافة إلى أحزاب المعارضة للمطالبة بتغيير نظام الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ 33 عاماً, والقيام بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية.

بالمقابل، يرى آخرون أيضًا أنَّ الرئيس علي عبد الله صالح يمثل صمام الأمان لما تمر به المنطقة والبلاد اليمنية تحديدًا في الوقت الحالي مثل خطر وشبح الانقسام بعد استمرار المظاهرات المطالبة بالانفصال حتى خلال فترة (الازمة)، وهكذا تحركات القاعدة، والتحركات القبلية والانشقاقات الحزبية والعسكرية، فيرى هؤلاء أنَّ تسليم الدولة في مثل هذه الظروف يعني خيانة الوطن والتخلي عن مسئوليته أمام الله ثم الشعب وأمام التأريخ الذي سيسطر هذه الفترة التأريخية بعناية تامة نظرًا لأهميتها في التحولات الأيدولوجية في المنطقة العربية والإسلامية.

 

 

أنباء عن محاولة اغتيال

في 3 يونيو 2011 وبعد حشد أنصاره في جمعة أسموها جمعة الأمن والأمان، في الوقت الذي اسماها شباب المعارضة جمعة الوفاء لتعز الصمود، تمت محاولة اغتيال الرئيس اليمني في مسجد دار الرئاسة. اتهم الإعلام اليمني أنصار الشيخصادق الأحمر - شيخ حاشد بارتكاب ما أسمته بالجريمة بينما نفى مدير مكتب صادق الاحمر"عبد القوي القيسي"من خلال الجزيرة أي صله للهجوم.

لكن في صحيفة الثورة الرسمية اتهمت تنظيم القاعدة بتدبير محاولة الاغتيال.

،وفي صوت يعتقد بأنه للرئيس على عبد الله صالح وبعد ساعات من الحادث أكّد فيه أنه بخير، وأشار في رسالة صوتية وجهها مساء الجمعة، إلى أن الهجوم الذي استهدفه وقع أثناء جهود وساطة مع أبناء الأحمر.

في عصر الجمعة 3 يونيو 2011، اكتنف مصير الرئيس علي عبد الله صالح غموضاً إثر أحداث ما سمي بثورة الشباب اليمنية المطالبة برحيله، وفي فجر يوم الاحد الخامس من يونيو من عام 2011 أعلن الديوان الملكي السعودي وصول الرئيس اليمني للأراضي السعودية لتلقي العلاج جرّاء الإصابات الناتجة عن محاولة اغتياله وتكهن الكثيرون بانه الخروج النهائي لصالح من صنعاء.

يرى آخرون أن ثمة مشاركة قام بها أولاد الاحمر مع احزاب اللقاء المشترك لترهيب ثورة الشباب اليمنية وفي فجر الأحد الخامس من يونيو من عام 2011 أعلن الديوان الملكي السعودي وصول الرئيس اليمني للأراض السعودية لتلقي العلاج من الاصابات الناتجة عن محاولة اغتياله وتكهن الكثيرون بانه الخروج النهائي لصالح من صنعاء.

في السابع من يوليو 2011 وهي ذكرى انتصار قواته (التي أسماها الرئيس بقوات الشرعية على الانفصاليين في الجنوب بحسب مسميات الحزب الحاكم) ظهر الرئيس صالح في فيديو مسجل من السعودية ووجهه به حروق ولا يستطيع تحريك يديه وتظهر عليه آثار الارهاق والقى كلمة موجهة للشعب اعلن فيها انه اجرى ثمان عمليات جراحية ناجحة وقدم الشكر للمملكة العربية السعودية واثنى على جهود نائبه عبدربه منصور هادي. بعد هذا الظهور بيومين ظهر ثانية بصورة أفضل وبوضع صحي أحسن مما أكد أن التصوير الذي تم بثه من يومين كان مسجلا بتاريخ سابق بفترة، حيث ظهر في هذا التصوير يحرك يديه ورجليه ومرتديا لبدلة رسمية، فيما كان قد تكهن عدد كبير من المعارضين بأن الرئيس قد أصيب بالشلل بعد مشاهدتهم للظهور الأول للرئيس صالح.

وفي يوم الجمعة الثالث والعشرين من سبتمبر 2011 وبعد اكتمال علاجه عاد إلى اليمن. وفي 23/1/2012 غادر اليمن إلى سلطنة عمان ومن ثم إلى الولايات المتحدة للعلاج وقد سلم نائبة عبدربة منصور هادي صلاحياتة الدستورية لحين انتخاب رئيس جديد للبلاد.

 

 

نهاية حكمه رسميا

إنتهى كرئيس للجمهورية دستورياً وقانونياً في يوم السبت 25 فبراير من عام 2012م، بعد انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية وبعد أداء عبد ربه منصور هادي القسم امام مجلس النواب طاوية صفحة (علي عبد الله صالح) في رئاسته لليمن، لاكثر من 33 سنة.

 

 

 

 

المزيد

قالت وسائل اعلام يمنية ان العميد طارق محمد صالح نجح في قتل الشخص الذي قتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح .

كانت تقارير عدة قد قالت قبل أعوام ان القيادي في ميليشيا الحوثي ويدعى حسن عبدالله الجرادي وهو قائد القوات الخاصة في صنعاء هو من نفذ عملية الاغتيال التي طالت الرئيس اليمني السابق علي عبدالله .

وبحسب وسائل اعلامية فان الجرادي تم الامساك به في الساحل الغربي ليتم اعدامه من قبل قوات حراس الجمهورية .

واعترفت ميليشيا بهذه الخسارة .

ورد نبيل الصوفي وهو صحفي يمني مقرب من طارق صالح ان تكون قوات صالح قد اعدمت الجرادي.

ورغم ان الواقعة قديمة إلا انه تم الكشف عنها مؤخرا

ورد الصوفي على هذه الاتهامات بالقول :" الجرادي قاتل مريض، متطرف ارهابي بذمته دماء الناس، قتله اللواء الخامس عمالقة في معارك التحيتا بعد ان قتل اصحابه شبابهم بدم بارد.

وخبركم يهذي بالاكاذيب، شليتوه للجوف ورديتم الجوف تبع طارق وقتلتم الجرادي قبل ثلاثة شهور.. كلها اكاذيب.

نعم الجرادي من عبيد ايران ومن الحرب السادسة كان الحوثي يوقع اتفاق سلام ويكلف الجرادي يبني قوة "الصابرين" على قولتهم. خونة تسير الخيانة في دمائهم.. وبعد مشاركته في اقتحام الثنية في صنعاء نزل الساحل يقود عصائب الموت والقوات الخاصة وكل مامع الحوثي من مسميات لمسلحين ارهابيين يرون كل اليمنيين عبارة عن كفار حلال دمهم.. ولكنه لقي رجال اللواء الخامس عمالقة سحقوه هو ورجاله ونثروا اكاذيبهم مع دمائهم اعتذارا للتحيتا وتهامة كلها..

عبد من عبيد الولاية تطهرت اليمن واليمنيين من رجسهم..


المزيد في أخبار وتقارير
وفاة قيادي اصلاحي متاثرا بفيروس كورونا
توفي السياسي زعضو مجلس النواب الأستاذ الدكتور/ صالح السنباني بفيروس كورونا في العاصمة السودانية الخرطوم.   والمرحوم الدكتور صالح السنباني برلماني يمني، عضو في
سكرتير(صالح): الوحدة المقدسة مجرد شعار عدواني ضد الجنوب
قال نبيل الصوفي سكرتير الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ان الوحدة المقدسة مجرد شعار عدواني ضد الجنوب. وقال للصوفي في تغريدة له: ‏الوحدة المقدسة مجرد شعار عدواني
محافظ حضرموت يعلن اعتماد 10 منح للدراسات العليا في مجال الأوبئة والحميّات في أعلى وأرقى الجامعات بالعالم
  أعلن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اعتماد 10 منح للدراسات العليا في مجال الأوبئة والحميات في أعلى وأرقى الجامعات


تعليقات القراء
455614
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأحد 05 أبريل 2020
ناصح | الجنوب العربي
الحقيقة يجب أن تقال ، طارق عفاش لم يخض مواجهة واحدة مع الحوثيين وفقد فيها بعض من الأفراد المنتمين له ، بل أن بعضهم إنضم إلى الحوثيين بما معه من سلاح . هذه هي الحقيقة وقصة هروبه ووصوله إلى عدن لا تحتاج إلى ذكاء افهمها . بالرغم من أنه لا يعترف بهادي وشرعية إلَّا أنه زود بأحدث الأسلحة والتي لم يزود بها الجنوبيون الذين يحاربون الحوثيين فعلاً ، ألا يثير هذا تساؤلاً .

455614
[2] قد يكون وصفك لجماعة الحوثي صحيح ولكنك تناسيت ان كل العصابات المسلحة التي ترفع شعار الدين جميعها ارهابية وتصب في طريق واحد هو القتل وتدمير البلد لخدمة الخارج
الأحد 05 أبريل 2020
علي طالب | كندا
قد يكون وصفك لجماعة الحوثي صحيح ولكنك تناسيت ان كل العصابات المسلحة التي ترفع شعار الدين جميعها ارهابية وتصب في طريق واحد هو القتل وتدمير البلد لخدمة الخارج ويعود الفضل في إنشاء هذه العصابات لعفاش وحزبه وكل الحثالات التي عملت معه وأنت واحد منهم وهكذا من زرع حصد . القاتل مقتول ولو بعد حين . لكن سؤال لك ياصوفي من دون تصوف هل تجاوزت شعاركم وحدة او الموت؟ ولا تنسى إنكم من فرض وحدة ولو سال الدم إلى الركب!!

455614
[3] إعدام من قتل صالح
الأحد 05 أبريل 2020
الشريف بركات | اتحاد دولة الجنوب العربي
إذا الموضوع صحيح بأنه إعدام قاتل صالح قد تم من وقت طويل مضى إذآ لماذا نشر الخبر الان؟ هل هو تهيأ للمصلحة مع الحوثي؟ ام الحوثيين يريدون التخلص من المتخوثيين من غير الساده.؟ الايام المقبله سوف تبين المقصود من نشر الخبر.

455614
[4] مهما قلتوا لن يصدقكم احد، الا من تأوون معه في غرف العماله!!!!!
الأحد 05 أبريل 2020
حنظله العولقي/ الشبواني | غريب في دياره!!!!!
كلنا نعلم بان عفاش قتل بالرصاص ، وبنفس الطريقه التي قتل هو بها الكثير من رموز اليمن!! والحرادي ليس استثناء فكم قتل من الشعب اليمني ، والاسباب كلاً يغرف من بركته وينشر!! نبيل الصوفي قبل ان تهيل الالقاب والنعوت على الآخرين انظر بتجرد اين تعيش ومما تعيش؟؟؟ وتخدم في عملك هذا من؟؟؟؟؟ نحن ضد اي شخص يقدم خدماته للغير والضرر باليمن! لن هل احد رأى مكسب لايران في هذه الحرب؟؟؟؟ ثم بذات السؤال الم تعرفوا بعد بان من تخدمونهم وتنبطحون لهم يعملون لخدمتكم ومصالح اليمن العلياء؟؟؟ هذا سؤال لاحد جرسونات نظام عفاش ومن بعده ابن اخيه طايح!!!! والامر موصول لعبدربه/ ومعين الصبري؟؟؟؟؟ اجب يا منافق!!! حنظله/// 5 أبريل 20م

455614
[5] دليل على تقارب طارق مع الحوثي
الأحد 05 أبريل 2020
مساعد صايل | جبال الملح شبوه
معلق الشريف بركات ٣ هولاء زيود طبعهم ليس له مثيل مهما تقاتلوا يجتمعوا ...... شف الان التقارب واضح بين طارق عفاش والحوثي وموضوع الفلم ان طارق قتل الي قتل عمه حسب سياسة الزيود بمعنى احتل الموضوع ويدفن موضوع عمه ثم يبداء التنسيق بين الحوثي وطارق للانقضاض على القوات المشتركه في الحديده وكل هذا التنسيق مشرف عليه شيخهم في صنعاء صادق الاحمر........ ليس غريب طريقتهم هذه مكرره عبر التاريخ تعمل منها مجلدات اخرها علي عبدالله في الحروب السته قتل اخوا عبدالملك ثم تصالحوا واصبحوا بخندق واحد فلمهم شغال بهذه الطريقه

455614
[6] هل المجتمع مهتم ؟؟
الأحد 05 أبريل 2020
عصام | عدن
مالنا نحن وقضايا عفاش واقرباءه مع خصومهم ؟؟ هل باتت قضايا الشعب أدنى وأقل قيمه عند وسائل الإعلام؟؟ الأمور الشخصيه للسياسيين وخاصه الفاشلين منهم والفاسدين لا تعنينا ولا تفيدنا بشئ .. على الأقل ثبتوا حاليا قرار محافظ حضرموت بمنع نبته القات القذره في حضرموت فهذا القرار يفيد الشعب اليمني اجتماعيا وصحيا واقتصادياً ايضا لاحقا ..هذا الموضوع هو أهم من موضوع طارق أو غيره من المواضيع التافهه .. الإعلام المحترم يجب أن يركز ويجتهد في نشر وفرض مواضيع وقضايا تفيد الناس على المستوى طويل الأمد

455614
[7] كلام فاضي
الاثنين 06 أبريل 2020
جنوبي 1 |
كلام فاضي لتلميع سيرة طارق عفاش امام الجهلة اليمنيين و عدو الجنوب العربي ياترى هل عدن الغد تنشر المهم وصلهم التعليق

455614
[8] ضباع الإنتعالي الجائعة (تفترس) كل ما تجده إمامها بعدن؟!
الاثنين 06 أبريل 2020
بارق الجنوب | الجنوب - أبين
قطعان ضباع الإنتعالي (القروية) الجائعة تفترس بعضها في العاصمة (عدن) على نهب الأراضي والممتلكات العامّة والخاصة.. وتطورت أساليب النهب واللّصوصية لديهم حتى وصلت إلى (نهب) سيارات الأسعاف المقدّمة من الصحة الدولية التابعة للأمم المتحدة من الميناء، وقبل إستلامها من وزارة الصحة وتوزيعها على المستشفيات اليمنية في المناطق المحرّرة..كما يتم مداهمة معارض السيارات الخاصة بالتجّار ونهب ما يروق لهم ، بطرق العصابات الإرهابية.. يا أحرار الجنوب (أوقفوا) هذا العبث والإرهاب التي يتزعّمها أراذل القوم في الجنوب أمثال السافل (البعوة) والقطيع التابع له من الأنذال..

455614
[9] الصوفي مثل العذري يتنقل من جماعة الى جماعةه
الثلاثاء 07 أبريل 2020
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
الصوفي مثل العذري يتنقل من جماعة الى جماعةه. تذ كروا لما غنى العذري اغاني لعيدروس وخزن وآكل على حساب الاماراتيين الضليعة واليفيعة. والآن انقلب كل ذلك. يعني ضحك على الجنوبيين الذين رفعوه إلى السماء. الصوفي عمل نفس الشيء والجنوبيين مفرحين مقشنينين. طبعا سيأتي اليوم الذي سينقلب فيه. اهديكم مع هذا الفيديو من وهيب الصهيبي العدني اليافعي. شوفوا كيف ضحك العذري على اغبياء الجنوب. https://youtu.be/2-jMOKwb3LQ

455614
[10] عصابات إرهاب وقتل ولصوصية، ولستم رجال دولة و مقاومة وطنية!!!!!
الثلاثاء 07 أبريل 2020
القعقاع | كريتر
قرويين مثلث الدوم- الضليعة واليفيعة - أثبتوا للقاصي والداني أنهم حرامية ولصوص. عند ما غابت الدولة، تأسدوا وتنمّروا على الضعفاء. و أمتهنوا كل الأساليب والأفعال المريبة والقذرة والوضيعة... لقد أثبتوا أنهم (عصابات) نهب وسلب وفشخرة قروية مقرفة ومسيئة، لا تليق بالحياة المدنية المتحضرة لتاريخ مدينة عدن المسالمة.. تشعُر بالكآبة والأحباط وأنت تشاهد من صباح الله (قطعان) القرويةكل يوم يعربدون على (الاطقم) من المنصورة - إلى التواهي- إلى كريتر - ويطلقون أحياناً الرصاص الحي بدون اي دواعي غير للأستعراضات وتخويف المواطنين ...قيادات وقطعان قروية هزيلة ومتخلّفة، لا صلة لها بالمدنية، لأنها تفتقر لأبجديات الوطنية، والقيم والأخلاق العربية. ولأساسيات العلم والمعرفة، ومهارات وأصول القيادة..كل ما تمتلكه هذه العصابات المناطقية، هو الجهل والشعارات الغوغائية، والحقد والعنصرية والكراهية، لكل ما هو جميل بعدن، ولكل من ليس من شيعتهم القروية.. أنهم عصابات شر و إرهاب، وقتل وعبث وتدمير، ولصوص نهب وسرقة وأستيلاء، وكذب ونفاق وزيف وتزوير..يدّعون زيفاً وبُهتاناً أنهم (مقاومة وطنية) وهم عملاء لأجندات خارجية. وفشلوا في إدارة مدينة. إذاً كيف سيديرون شعب و دولة؟! ...الله لا يدوم زمنكم ولا يوفقكم، ولا تنجب النساء أمثالكم...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احتجاجات في عدن تطالب باصلاح الخدمات
وفاة «أشهر» طبيب جراحة العظام بـ«صنعاء»
الخدمة المدنية :تمديد الاجازة الرسمية لعيد الفطر الى 11 يونيو بسبب كورونا
عاجل: تبادل للقصف المدفعي بين قوات الجيش والانتقالي بأبين (Translated to English )
الكشف عن تفاصيل جديدة في واقعة إحباط محاولة اغتيال محافظ حضرموت
مقالات الرأي
     يقولون اليمن غني بالثروات الطبيعية وسيكون مستقبلا من أقوى بلدان العالم اقتصاديا لو أن اليمنيون
    المطالبة بحلول لمشكلة الكهرباء التي تؤرق الناس في عدن والمدن  الحارة لاتعني استهداف المجلس
    د. حسين الجفري... من أسرة متعلمه عريقة لها مكانتها الأجتماعية على مستوى محافظتها أبين والجمهورية بشكل
    أبناء عدن هم كل من سكن أو درس أو عمل في عدن لسنوات حتى صار يشعر أنه جزء من هذه المدينة وثقافتها
    الخدمات متدهورة في عدن وحال الناس لم يعد يطيق سماع أعذار أو تنظير أو تحميل المسؤولية على شماعات
قد هنا كثيرون لا يدركوا ذلك العرقلة ولكن يلاحظوها ويتعاملون  معها عن قرب ويلمسوها  على أرض الواقع
من المعروف والمتعارف عليه لدى جميع أبناء شعبنا الجنوبي ، منذ عهد الاستقلال الاول من الاستعمار البريطاني ،
التوحد قبل الوحدة كانت الوحدة حلما يراود قلوب اليمنيين منذ تحرر الجنوب من الاستعمار البريطاني وتحرر الشمال
  هل من جديد؟ أمس أعلنت السلطات في تعز عن جملة من الإجراءات في الممكن المعقول. بحسب علمي فهي "المقاطعة"
  في بلادنا لم اسمع مسؤلا قط يناقش الاثر الاقتصادي لكورونا: اثرة على الموارد العامة، و على الانفاق العام؛
-
اتبعنا على فيسبوك