مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 02 أبريل 2020 01:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 25 مارس 2020 11:01 مساءً

امطار وبيئة ملوثة في زمن الحجر

قبل هطول الأمطار كنا نطالب السلطات المحلية والمؤسسات و المنظمات بتنفيذ حملات تعقيم في شوارع وأحياء مدينة عدن إلى جانب حملة نظافة لرفع مخلفات القمامة في كل الأركان في الأحياء الشعبية و الشوارع الرئيسية، كان الأمر يبدو صعبا مع عدم جاهزية مؤسسات الدولة وغياب السلطات المحلية وغياب العمل المنظم رغم ان ما قامت به تلك الجهات من أعمال خجولة إقتصرت فقط على الحملات التوعوية وبقيت البيئة كما هي مرتع للأمراض،

 

اليوم بعد هطول هذه الأمطار التي جرفت سيولها المتدفقة المختلطة بمياه المجاري الطين والاتربة الملوثة والقمامات و النفايات وكل الفايروسات التي في الأرض جرفتها من مناطق المرتفعات إلى المناطق المتدنية المكتضة بالسكان نساء وأطفال وكبار في السن ومرضى بحمى الضنك و الملاريا و المكرفس وغيرها...، مياه و أوساخ ومجاري وفايروسات دخلت إلى البيوت واغرقتها في بعض الأحياء وفي أحياء أخرى بقيت هذه المياه الملوثة في الشوارع ومن تحتها طبقة من الطين كريه الرائحة، 

اليوم نسأل ماذا ستفعل الجهات المختصة؟ المسؤولية أصبحت مضاعفة والتكاليف أصبحت باهضة والجهود المطلوبة تفوق قدرات مؤسسات وسلطات محلية تفتقر لابسط مقومات أعمال وادوات النظافة و التعقيم والصحة.

 

ربما نرى بعض أعمال هنا وهناك لشفط المياه لكنها ينبغي أن تكون وفق خطة نظافة متكاملة وعمل دؤوب يستمر لفترة اسبوعين اي ان هذا الجهات الرسمية ينبغي أن تكون في حالة حجر مؤسسي خارج مكاتبها حجر الغرض منه ليس العزل بقدر ماهو العمل على إنقاذ سكان مجتمع بأكمله ستتفشى فيه الأمراض لا سمح الله وربما يكون كورونا يتربص على الأبواب، لقد من الله عز وجل علينا بهذه الأمطار ونسأله تعالى أن تكون أمطار خير وبركة أمطار ارسلها الله من علياه لتغسل ما تعذر على حكومتنا وسلطتنا المحلية ان تغسله وتعقمه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شهود : قوات تابعة للأنتقالي تتجه غرب عدن عقب انتشار قوات يدعمها التحالف بالمنطقة
قوة يرعاها التحالف تبدأ انتشارها غرب عدن
حنشي:وصول العشرات من المجندين الى عدن ينذر بكارثة (Translated to English )
قضية الطفلة جواهر تكشف حجم فشل المؤسسة الصحية في عدن..وكذبة الاستعداد لكورونا!
فحص طبي خاطئ كاد ان يودي بحياة شابة يمنية بتهمة الشرف
مقالات الرأي
عمد مجلس القضاء الأعلى بعدن ( الشرعي ) على اجراء تعيينات قضائية بمخالفة فجة للقانون و دون اتباع أي آلية
لربما ان هناك من يعتقد بأن لسعودية ضالعة في سقوط فرضة نهم والجوف من أجل أن تضغط على قوات الإخوان المتمركزة في
نعمان الحكيم رحمة الله عليك كابتن سعيد دعالة..فقد كتبنا ونبهنا وناشدنا.. لكن لمن.. كلهم موتى..عام مر مذ كتبنا
تلقيت مساء أمس رسالة من مصدر جنوبي موثوق يوضح لي بها سبب عدم حسم الأوضاع في الجنوب، ولم أتفاجئ حقيقةً بما
لم يعد سرّاً الدور القطري - التركي المتعانق مع الدور الإيراني في اليمن هذه الأيام، ونتائج هذا الدور السيئة
لا نريد جنوب على الطريقة العفاشية كالذي نراه اليوم للأسف الشديد ، بل جنوب يسوده العدل والمساواة وسيادة
في زمن الصدق، كنا نحتاج يوما نمزح كذبا على بعض في العام، وكانت كذبة أبريل، مزحة نمارسها في كل أول يوم من أبريل
  العم قاسم شيخ جليل ناهز السبعين، بالمسجد الذي لا يبعد سوى عشرات الأمتار عن داره قلبه معلق! يسعى إليه ببطء
مصطفى نعمان نشرت صحيفة الواشنطن بوست صباح اليوم تحليلا بعنوان (فيروس كورونا سيعيد فتح الانقسامات الغاضبة في
  مواليد مدينة عدن ،مديرية كريتر ، حي الطويلة ، ١٠يناير/١٩٨٦ تربى منذ الصغر في تلك الأحياء السكنية للمديرية
-
اتبعنا على فيسبوك