مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 10:36 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 25 مارس 2020 01:43 مساءً

مهرة الوضيع

مواعيد الصدف ليس لها وقت .. ولعلها محاسن الصدف تلك التي جمعتني بموعدها من غيرما وعد وموعد وأنا أطالع بالصدفة مجلة "الوضيع الثقافية" وباكورة إبداعها في حالة إبداعية خلاقة و باحترافية مهنية حقيقة لم أتخيلها ، إذ لم نعتد في "محافظة أبين" أن نرى هكذا دقة وإتقان أجده استثنائي الصورة والمضمون في آن معا ..

 

ولن أطيل الحديث عن الإبداع والتميز الحاضر في طيآت مجلتنا الأبنية الثقافية الواعدة والصاعدة صعود من لا يتهيب صعود الجبال النايفات الشوامخ وذلك لاشك ولاريب يعبر عن تميز وريادة فريق العمل في هيئة تحرير الوضيع الثقافية ولاجرم بأنهم كذلك وسيتحفونا بالمزيد المزيد من الأبداع الأبيني المتجدد فأبدع أبين ابداع بلا حدود ..

 

غير أنني أحبذ الرسم بالكلمات واللحن بالكلمات والغناء بالكلمات وأنا أكتب لسيفونية التاريخ والأدب والثقافة الوضيع الثقافية .. قبل زهآ العشرين عام كنت في الوضيع ، جئتها زائرا وجناح الشوق العدني يحط بي في بلدة "الخديرة" أو "امخديرة" كما ينطقها "أبينيو الوضيع" ، رأيت السهول الخضراء يومها والجبال الباسقات السمر والوديان الطينية والصخرية ينساب منها معين ماء السماء المنهمر بالسيول حين تحل مواسم الأمطار والزرع والحصاد ويك ان الوضيع تتشح الفصول الأربعة ..

 

في الوضيع تجد عادات العرب الأصلاء ، الكل يرحب بك ويدعوك لبيتة ليكرمك ويقوم بواجب الضيافة العربية في بقعة كريمة من بقاع "العرب الأقحاح" ، مازلت أتذكر تلك القرية الصغيرة التي يقال لها "النقع" أو "امنقع" بلهجة البدو في أبين الأصالة ، إحساسا لا يكاد يخفت بالأعجاب وأنت تحط رحالك بكل أنشده لكل ماهو حولك من جمال الطبيعة الخلابة الآسرة بالحسن والفتنة والجمال .. 

 

وجدت النقع تختصر أخبار الماضي الغابر والحاضر السائد وتلملم شذى أوراق الزمان والمستقبل في جنباتها الدافئة في كل الوجوة التي رأيتها وحدثتها ، في كل البيوت المتعاضدة في عراها ووشائجها وعلاقاتها الأسرية والأخوية وهي تشكل مجموع "أهل امنقع" ويالها من مفردة أصيلة صنعها الجميع فلا تمايز ولا إستعلاء ولا زهو فالكل أهل في تلك القرية الصغيرة الوادعة بالسكون والحياة ..

 

هي النقع البيداء كالمهرة المحجلة بجود البداوة وبالمعنى الفصحوي العربي الدال على "غبار المعارك" ، مازلت أتذكر صبح ذلك اليوم في أرجائها وأتذكر مغيبه ونحن نهم بوداعها ، لعل كل ما رأيته قبل عقدين يفسر لي سر الأبداع الذي لم اتخيله وانا اقلب صفحات صاحبة الأمتياز الوضيع الثقافية وكيف لا وصاحب أمتيازها ورئيس تحريرها السياسي والأديب والمثقف الأستاذ "حسين الصديق الجفة" ابن أبين وفتئ مهرة الوضيع نقع الإباء والحرية .

تعليقات القراء
453037
[1] لو بالإمكان..
الأربعاء 25 مارس 2020
سلطان زمانه | ريمة
..تغيير اسمها من الوضيع الثقافية إلى اسم آخر لا يتضمن كلمة وضيع فهذه كما نعلم شتيمة وتحقير ما بعده تحقير..!

453037
[2] المرحله هي وجه الجهل المعاش على ارض الواقع
الأربعاء 25 مارس 2020
سنان بريك | لحج
عصدتنا بالمهره انت بتتكلم عن الوضيع ولا عن المهره تقول بدوا قحاح او ناس قحاح بمعنى لم يعيشوا التحضر فكيف تكون لهم مجله علميه ثقافيه هادفه في مكان ناس اقحاح كل موضوعك مجامله لزيارتك او ممكن تهم لزيارتها اما الحقيقه ليس الوضيع ولا ابين بل الجنوب لازال في جهل واكبر دليل المرحله العايشيين فيها وكيف اصبح الجميع توابع ليس لهم من الامر شي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار عبوة ناسفة في سيارة مسئول عسكري بعدن (فيديو)
لاتحسن في امدادات الكهرباء بعدن (Translated to English )
قيادة إدارة أمن أبين تصدر بياناً هاماً بشأن الأحداث الأخيرة في مديرية المحفد
اليافعي : الانتقالي وقوات طارق سيقفون ضد أي تدخل أجنبي
وفاة قائد عسكري بفيروس كورونا في حضرموت
مقالات الرأي
  ترددت كثيراً عن نشر هذا المقال ولكن وجب قول ما أظنه في خاطر أبناء عـــدن وفي كل المراحل فالمعاناة تلازم
  أحمد سعيد كرامة هذه هي الكمية الضئيلة التي منحتها السعودية عبر قائد قواتها في عدن لمحطات توليد الكهرباء
      للأسف أصبح العصر الذي نعيش فيه مرعى لذوي العاهات النفسية و القتلة و المجرمين..   أصبح هؤلاء
    لقد كشفت لنا هذه الحرب الانقلابية الملشاوية في اليمن حزمة من الثغرات التي نسيناها في نضالاتنا
    عندما نقول الوحدة إنتهت فإن الواقع هو ما يؤكد وبالمطلق هذا الحقيقة، نحن فقط نكتب من أجل أن نتذكر في
قرأت ما كتبه الاخ المدعو محمد جمعان الشبيل من مغالطات كيديه هدفها سياسي بحت . وهذه المغالطات تندرج في اطار
هذه هي الكمية الضئيلة التي منحتها السعودية عبر قائد قواتها في عدن لمحطات توليد الكهرباء في عدن ، كمية إسعافية
وضعت الأمم المتحدة يدها على الجرح الذي يصرخ منه اليمنيون بإعلانها انهيار الوضع الصحي في مواجهة تفشي كورونا
ولدت في عام 1972م وعاصرت مرحلة تقارب الخمسين سنة، ولكنها مزدحمة بالأحداث ولو قدر لي أن أكتب يوميات منذ ذلك
بداية الأمر كان في تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م، الذي ساعد في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي
-
اتبعنا على فيسبوك