مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 31 مايو 2020 05:45 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 24 مارس 2020 11:19 مساءً

موسم الهجرة إلى الجنوب..!!

سأتحدث عن التطورات العسكرية الأخيرة ولن أتكلم 

وأخوض طويلاً في حديث الساعة والحالة التي يعيشها العالم حالياً نتيجة تفشي فيروس كورونا الذي أعتبره من وجهة نظري المتواضعة جداً هو فيروس تم تطويره بشرياً لأغراض إقتصادية بحته..هذا الفيروس بات فعلياً خارج عن السيطرة حيث أجتاح دول عديدة ولكن المثير في هذا الفيروس أنه لا يعرف المحاباه أبداً فهو لا يُفرق بين الوزير والغفير ولا بين مواطن غلبان وأخر غني لذلك أتمنى من الجميع أخذ الحيطة والحذر وإتباع الأرشادات والألتزام بالأجراءات المُتبعة للحد من إنتشارة حيث نشاهد الكثير من دول العالم تفوقنا قدرة وأمكانيات وقفت عاجزة أمامة لذلك فالوقاية خيراً من العلاج..كما أتمنى عدم إرسال المنشورات التي تثير الخوف والفزع ..فأسال الله تبارك وتعالى بأن يجنبنا وسائر بلاد المسلمين وشعوب العالم أجمع من خطر هذا الوباء القاتل!!
لقد أستطاع هذا الفيروس الصغير أن يجبر دول العالم وأن تخضع له وتستكين فتوقفت الحياة في أنحاء المعمورة حيث نشاهد الكل يبتهل ويدعو الله أن يلطف ويرحم الجميع من هذه الجائحة الخطيرة بينما في المقابل نجد المرتزقة و تجار الحروب ولصوص الوطن لم يعتبروا ولم يهتز لهم رمش بل مستمرون في مغامرتهم الطائشة لذهاب بالوطن ومن عليه إلى طريق اللاعودة!!


لقد أصابنا الذهول والحيرة لذلكم السقوط المدوي والدراماتيكي للجيش الوطني في تبة نهم مروراً بالجوف وصولاً إلى ضواحي مأرب خلال فترة زمنية وجيزة بل أن الحوثي أصبح في سباق محموم مع فيروس كورونا لسرعته الكبيرة في السيطرة على المناطق!!
في المقابل نلاحظ تأزم الموقف ووصول الأوضاع إلى المواجهة المباشرة في الجنوب هذا الأحتقان بسبب الحشد والحشد المضاد في محافظة أبين وتحديداً منطقة شقرة بين قوات المجلس الإنتقالي وقوات الشرعية حيث كل المؤشرات تؤكد على إحتمالية إنفجار الوضع العسكري في أي لحظة في مشهد سيكون مؤسف إذا تكرر للمرة الثالثة من دون أخذ العبرة مما حدث بالسابق!!
لكن ألمستغرب في الأمر أن تلك الحشود والتعزيزات تتم تحت سمع وبصر التحالف العربي المتمثل بالسعودية التي باتت اللأعب المحترف والوحيد على أرض الملعب اليمني حيث كان من المفترض على السعودية إذا كانت جادة فعلاً في إقناعنا بأن تدخلها بالحرب كان من أجل وقف التمدد الحوثي ذو الصبغة الشيعية والمدعوم إيرانياً بأن تعمل على تنفيذ بنود إتفاق الرياض ورأب الصدع بين حلفاؤها الشرعية والإنتقالي من خلال جعلهما معاً في خندق وأحد..أليس الهدف وأحد والعدو واحد بدل من مشاهدتها لهم وهم يوجهون بنادقهم التي زودتهم بها إلى صدور بعضهم البعض بينما يستغل الحوثي هذا الخلاف خير إستغلال بالسيطرة على المواقع المهمة والإستراتيجية بطريقة مُعيبة ومخزية بحق الجيش الوطني ولقوات التحالف العربي!!.


لم تأتي سيطرة الحوثي بالحديد والنار كما يعتقد البعض ولكن أشبه ما تكون عملية إستلام من الحوثي وتسليم من الجيش الوطني للعتاد والزاد!!
أسداً علي وفي الحروب نعامة هذا هو حال الجيش الوطني الذي لم يخض أي معركة حقيقية طوال خمس سنوات وعندما حان دوره في المواجهة أتضح لنا أنه جيش هلامي وهش لايؤمن بالولاء للوطن ولا يمتلك ذرة من النخوة والشجاعة حيث أنسحب وترك الجمل بما حمل لجماعة الحوثي!!..


لقد حذرت كثيراً في مقالاتي السابقة من مغبة الأندفاع غير العقلاني للقوات الجنوبية وذهابها من غير هُدى لخوض الحرب خارج حدود الجنوب وحددت الهدف من وراء ذلك وهو إستنزاف القوات الجنوبية وتشتيتها من خلال الدفع بها في معارك لاناقة للجنوب فيها ولا جمل كمعركة الساحل الغربي وصعدة وفي تأمين الحدود السعودية حتى يسهل بعد ذلك الإنقضاض عليها.. هذا السيناريو المرسوم سلفاً بات واضحٍ لكل من في عينه غشاوه فإيقاف رواتب جنود الحزام الأمني وكذلك منع بعض قيادات المجلس الإنتقالي من العودة إلى عدن ثم السماح لقوات الشرعية بالحشد والتعزيز لقواته في أبين يؤكد صحة كلامي!!
كل ذلك ليس من أجل مواجهة الحوثي وإستعادة ما خسره الجيش الوطني بل من أجل نقل المعركة ألى المناطق المحررة والمستقرة!! ياترى من يمتلك الشجاعة ليخبرنا لماذا وقف التحالف العربي صامتاً أمام مايحدث من الحشد والتعزيز جنوباً؟!..ولماذا يغض الطرف عن الإنسحابات المتكررة والمخجلة للجيش الوطني؟! ولماذا لم يحرك ساكن والمناطق الشمالية تسقط تباعاً بيد الحوثي..؟!
ياتحالف عربي أن الحوثي يسطر على المناطق الشمالية وليس له تواجد في شقرة!! ..أن الحوثي الذي مرغ كرامتكم ليس في قرن امكلاسي ياجيشنا الوطني..؟!


أقولها بكل آسف لقد تم إستغلال القضية الجنوبية أبشع إستغلال فالجنوب الذي نرجوه لن يأتي بالأنبطاح الكامل أو باللهث وراء سراب الوعود الكاذبة فلقد أتضح لنا أن الجميع باتوا متفقون بأن هذا الموسم ليس موسم لإستعادة صنعاء والقضاء على التوسع الحوثي بل هو موسم الهجرة إلى الجنوب لإجهاض أي مشروع يهدف إلى الإنفصال..والحليم تكفية الإشارة!!

تعليقات القراء
452975
[1] ونا اشهد
الثلاثاء 24 مارس 2020
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
فعلا كالن يحذر ويحذر ويحذر هذه الكاتب المعروف والمشهور من مغبة ارسال القوات لارج الجنوب لكن محد اعطاه وجه وذلك لسبب بسيط وهو اول مره نعرف اسمه ونسمع به

452975
[2] باختصار ياجنوبيين لاتنحاربوا المستفيد هو من يريد ان يركب على صدوركم جميعا
الأربعاء 25 مارس 2020
عبده | الجنوب
عدن والجنوب مش ناقص انكم تخربوها ولاتنسوا العالم. يحارب الفيروس ويدعم ان لا تكونوا ضحيته فاعقلوا واعوا . وليست شجاعة ان تخلصوا على بعض السلم والعقل هو الافضل .

452975
[3] صحيح
الأربعاء 25 مارس 2020
محمد من المكلا | حضرموت
كلامك صحيح يلكاتب المقال واضف على ذلك ايضا ان الانتقالي مجرد عملاء مرتزقة لم ولن ياتوا بالانفصال هم فقط شله يتم التحكم بهم عبر ريموت كنترول خارجي يعني شوفها خاربة من كل النواحي لا تعول ولا تعتمد على الانتعاليين .

452975
[4] معسكر 20 وكباش بن سليم
الأربعاء 25 مارس 2020
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
معسكر 20 وكباش بن سليم. نشكر الأخ وهيب الصهيبي العدني اليافعي على هذا الفيديو الرهيب ونهديه بدورنا لعلي عسكر ليستمتع به خلال موسم الهجرة الى الجنوب.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري-إحباط محاولة لأغتيال محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني
احتجاجات في عدن تطالب باصلاح الخدمات
نزوح المئات من الاسر من عدن الى خارجها عقب تدهور الاوضاع
انقطاع تام للتيار الكهربائيّ عن مدينة عدن
مصدر بمؤسسة الكهرباء: عودة التيار الكهربائيّ الى عدن خلال ساعتين (Translated to English )
مقالات الرأي
    الخدمات متدهورة في عدن وحال الناس لم يعد يطيق سماع أعذار أو تنظير أو تحميل المسؤولية على شماعات
قد هنا كثيرون لا يدركوا ذلك العرقلة ولكن يلاحظوها ويتعاملون  معها عن قرب ويلمسوها  على أرض الواقع
من المعروف والمتعارف عليه لدى جميع أبناء شعبنا الجنوبي ، منذ عهد الاستقلال الاول من الاستعمار البريطاني ،
التوحد قبل الوحدة كانت الوحدة حلما يراود قلوب اليمنيين منذ تحرر الجنوب من الاستعمار البريطاني وتحرر الشمال
  هل من جديد؟ أمس أعلنت السلطات في تعز عن جملة من الإجراءات في الممكن المعقول. بحسب علمي فهي "المقاطعة"
  في بلادنا لم اسمع مسؤلا قط يناقش الاثر الاقتصادي لكورونا: اثرة على الموارد العامة، و على الانفاق العام؛
    عادل الأحمدي    ينعقد الثلاثاء المقبل، مؤتمر المانحين لليمن 2020، برئاسة المملكة العربية السعودية
    حال عدن يرثى لها انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة لفترات طويله ،، حر شديد «حرارة قاسية تصل إلى
فضل مبارك مات الدكتور حسين عبدالقادر الجفري هكذا كان الخبر الفاجعة.. مات الانسان الطبيب ذو قلب الاطفال
    يوجد أِعتقاد طبي خاطئ شائع بين الناس في اليمن والبلاد العربية هو : أن الأعشاب والنباتات إذا لم تفيدك
-
اتبعنا على فيسبوك