مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 09:31 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 23 مارس 2020 04:27 مساءً

عدن وفيروسات أشد خطراً من كورونا

فيروس كورونا العدو الذي لا يُرى , فيروس عجزت في مواجهته دول تتفاخر بصناعة الاسلحة الفتاكة , اليوم تصرخ من مخاطر هذا الفيروس عندما مسها الضرر ,وهي التي لم تبالي يوما بصراخ الشعوب الموجوعة من تلك الأسلحة وأضرارها.

عجز ذلك الذكاء الذي تمكن من استثمار غباء الانظمة المتسلطة على رقاب شعوبها , وتحولت لقوى نفوذ وعصابات فساد , تعيش على وقود من دماء وأشلاء الشعوب الراضخة , والقابلة أن تكون وقود لمعارك صغيرة , وصراعات سلبية مدمرة , تبدر فيها ثروات الوطن وتنهب خيراته وتدمر أسس الحياة فيه.

وباء كشف قوة وصلابة المجتمعات المحترمة , التي تهتم بالعلم والبحث والابتكار , مجتمعات تثري هذا العالم بما هو جديد ومفيد , واستطاعت ان تهزم ذلك العدو في ايام معدودة , بينما العالم المتصنع والمتكبر لا يختلف كثيرا عن تخلفنا , تعثر وعجز في مواجهة هذا العدو.

ونحن في اليمن المحسوبون من دول العالم المتأخر كثيرا , لتعايشنا منذ قرون مع فيروسات أكثر فتكا وبطشا بالمجتمع والحاضر والمستقبل , فيروسات التعصب والجهل والتخلف , في مجتمع يسوده الرافضون لفكرة التغيير والتعافي من تلك الفيروسات , إلا ما رحم ربي منهم بالوعي وهم اليوم محاصرون بتلك العقليات المتخلفة التي تتبنى رفض فكرة التغيير , وتتحالف معا, والجاثمة في ماضيها الموحل بتلك الفيروسات , مهما اكتسبت من شهادات علمية تظل مجرد ورقة لا معنى لها مالم تصنع منهم عقول تفكر وتستوعب عبر ودروس ماضيهم, ترتقي بوعيهم لرفض التعصب للمنطقة والايدلوجيا المتخلفة , والعنف بكل صوره واشكاله السلبية المدمرة للواقع والحياة.

كلما انتفض اليمن يرفض واقعه , ويتطلع لتغيير حقيقي يصنع تحولا افضل و وعي راقي , كلما برزت من أوساط تلك الانتفاضة عقليات مصابة بالتعصب كمرض اجتماعي ,وتفرز كل مساوئها من كراهية وعداء في العلاقات الاجتماعية والسياسية , وتصر على اعاقة التحول وتفويت فرص حل الاشكالات والمشاكل بطريقة واقعية وعقلانية , لتتفوق عصبية , وتبدأ تصنف الناس في فرز طائفي مناطقي سلالي , لأعراق وأيديولوجيات ومناطق  , وتلغي العقل والأفكار والرؤى .

الفساد القائم ليس محتكرا على جهة بعينها  , فساد تعمم حتى صار الكثير يمارسه وهو يعتقد انه حق مكفول , ومصدر هذا الاعتقاد هو التعصب والجهل والتخلف , الفساد بمعناه الأوسع هو إساءة استخدام السلطة والمسئولية والوظيفة لأهداف غير مشروعة.

وأكثر مصادر هذه الإساءة نجدها في مناضلي اليوم , مناضلي غفلة اللاوعي التي رفعت من شأن المتعصبين والمتخلفين والجهلة , ورمت بدائها وانسلت على العقول والأفكار والرؤى الوطنية والانسانية المحترمة , بفتاوى التخلص منها بأي شكل من أشكال العنف , وهي الاغتيالات والمطاردات والاعتقالات , التي فرضت على تلك العقول الهجرة او الصمت المعيب او الموت في وضح النهار دون غريم .

كما استثمروا ثورتنا ,استثمار قذر , يستثمرون اليوم وباء حل علينا , منذ الاستقلال ونحن نسمع خطب وشعارات , ورئيس محتمي بالعصبة وهي تصفق له بالحق والباطل , ليصبح ذلك التصفيق صك وطني , ودونه عميل وخائن بمسميات الزمن الاغبر والسلبية القاتلة , و وهم الخلايا النائمة , وحكايات السذج التي تسخر منها الناس اليوم , واقع عدن مثال سيئ لذلك .

فيروس كورونا يحتاج عقول ومختبرات وبحوث علمية , لا يحتاج لبندقية وطقم عسكري , وشخيط ونخيط , وخطاب رنان, العالم المتطور كفيل بإنتاج اللقاح , كفوء عنا فيروساتكم , واتخذوا قرارات شجاعة , حرروا أملاك الناس والدولة من المقتحمين واللصوص , وحاسبوهم قانونا  , عيدوا للناس اراضيهم المنهوبة , وطهروا كيانكم من الفاسدين والمفسدين والمستغلين لمهامهم , انصفوا المظلومين والمنتهكة اعراضهم , انصفوا الابرياء ممن هدرت دمائهم بسبب تحريض عقيم وتحشيد مقيت , عالجوا الجرحى , وانصفوا الشهداء , , وأنصفوا عدن المهدورة والمكلومة والمستباحة ,وافصحوا عن الاموال المهدورة من ايرادات عدن , وهو التحدي الذي أطلقه ناشطين في اغلاق اسواق القات التي تمثل بقرة حلوب تذر مالا لنافذين ومتسلطين وعسكر هذا الزمن , الذي صار مرتعا للفساد ولصوص الخيرات والاملاك , بصورة أشد قتامة وسوءا من ذي قبل , لم تسود وجوهكم من الأعمال المشينة , التي جعلت من الأمن حاميها حراميها , وتطليق النساء من أزواجهن.

هنا التحدي عملا لا قولا وخطب وشعارات لا تغني ولا تنفع , ان فعلتم الشعب معكم , مالم فاصمتوا وتركوا لغيركم يعمل , لا خير فيكم ما لم ترسون عدالة النظام والقانون وتحمون عدن من شر اتباعكم اولا .

 

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار عبوة ناسفة في سيارة مسئول عسكري بعدن (فيديو)
لاتحسن في امدادات الكهرباء بعدن (Translated to English )
قيادة إدارة أمن أبين تصدر بياناً هاماً بشأن الأحداث الأخيرة في مديرية المحفد
اليافعي : الانتقالي وقوات طارق سيقفون ضد أي تدخل أجنبي
وفاة قائد عسكري بفيروس كورونا في حضرموت
مقالات الرأي
  ترددت كثيراً عن نشر هذا المقال ولكن وجب قول ما أظنه في خاطر أبناء عـــدن وفي كل المراحل فالمعاناة تلازم
  أحمد سعيد كرامة هذه هي الكمية الضئيلة التي منحتها السعودية عبر قائد قواتها في عدن لمحطات توليد الكهرباء
      للأسف أصبح العصر الذي نعيش فيه مرعى لذوي العاهات النفسية و القتلة و المجرمين..   أصبح هؤلاء
    لقد كشفت لنا هذه الحرب الانقلابية الملشاوية في اليمن حزمة من الثغرات التي نسيناها في نضالاتنا
    عندما نقول الوحدة إنتهت فإن الواقع هو ما يؤكد وبالمطلق هذا الحقيقة، نحن فقط نكتب من أجل أن نتذكر في
قرأت ما كتبه الاخ المدعو محمد جمعان الشبيل من مغالطات كيديه هدفها سياسي بحت . وهذه المغالطات تندرج في اطار
هذه هي الكمية الضئيلة التي منحتها السعودية عبر قائد قواتها في عدن لمحطات توليد الكهرباء في عدن ، كمية إسعافية
وضعت الأمم المتحدة يدها على الجرح الذي يصرخ منه اليمنيون بإعلانها انهيار الوضع الصحي في مواجهة تفشي كورونا
ولدت في عام 1972م وعاصرت مرحلة تقارب الخمسين سنة، ولكنها مزدحمة بالأحداث ولو قدر لي أن أكتب يوميات منذ ذلك
بداية الأمر كان في تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م، الذي ساعد في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي
-
اتبعنا على فيسبوك