مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 10:36 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 22 مارس 2020 09:17 مساءً

فقط .. أفكر فيما سيأتي

فقط .. أفكر فيما سيأتي ، في المستقبل الذي يجعلنا ملوثين بالدم والعار والجريمة ، نحن أولئك القادمون من صعدة والمحويت وذمار وعمران وصنعاء وحجّة نبتغي فضل السيد لذبح العُزل في مدن لا تعرف السلاح ..

ماذا سنقول لهم حين تختفي المدافع ، ويزئر الجرحى من وراء غيمة الدم .. كيف سنقابلهم وفي احشاءنا ترقد أرواح ضحاياهم الطيبين ، فتيانهم الذين اغتصبنا احلامهم وأجبرناهم على الذهاب الى الجبهات لمقاومتنا ، وقتالنا .. وقد غزونا أريافهم بثياب وسخة وعيون وقحة وضمائر صدئة .

ماذا سنقول لأمهات الصبية يوم كانوا يلعبون في الجوار ، قبل اغتسال الشمس في ظل المساء ، وقد مزّقنا أجسادهم بضربات الكاتيوشا ومدافع الجيش الجبان .. هل سنبالي ، أم أننا دومًا لا نبالي ؟!

- كيف سنعود إلى بيوتنا ولم يعد نصف الذين غادروا معنا ، تركناهم حطامًا وألقينا أرواحهم في متاهة الصمود ووهم الانتصارات ، ما الذي سنحكيه لأمهاتهم وبناتهم وزوجاتهم .. لقد خدعناهم وقتلناهم بزيف دعوانا وضلال نجوانا؟ ، كيف سترحمنا العجائز اللواتي اختطفنا فلذات اكبادهن من شوارع الطين وحشائش الريف ووعدناهم بريق المال وعزيمة السلطة وروح الجهاد وغنائم النصر ، فما عادوا ولا عُدنا ..

أردنا صنعاء فخسرنا عدن ، تمنينا مأرب فأضعنا تعز ، غزونا الحديدة ففقدنا المخا ، ذهبت بنا أطماعنا إلى حيث أخذنا الشيطان في نزهته ، فأكلنا تفاحته في الجحيم ، فما كانت النزهة ولا الندهة بل النهدة التي سمعها العالم ألمًا وحسرة وعذابًا .
..
يجب أن نكتب رسائلنا من الآن .. ونحفظها في جرابنا ليوم الهزيمة ، فقد يقرأها اليمنيون يومًا ، فيغفروا لنا ما فعلناه بهم وبأنفسنا .

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار عبوة ناسفة في سيارة مسئول عسكري بعدن (فيديو)
لاتحسن في امدادات الكهرباء بعدن (Translated to English )
قيادة إدارة أمن أبين تصدر بياناً هاماً بشأن الأحداث الأخيرة في مديرية المحفد
اليافعي : الانتقالي وقوات طارق سيقفون ضد أي تدخل أجنبي
وفاة قائد عسكري بفيروس كورونا في حضرموت
مقالات الرأي
  ترددت كثيراً عن نشر هذا المقال ولكن وجب قول ما أظنه في خاطر أبناء عـــدن وفي كل المراحل فالمعاناة تلازم
  أحمد سعيد كرامة هذه هي الكمية الضئيلة التي منحتها السعودية عبر قائد قواتها في عدن لمحطات توليد الكهرباء
      للأسف أصبح العصر الذي نعيش فيه مرعى لذوي العاهات النفسية و القتلة و المجرمين..   أصبح هؤلاء
    لقد كشفت لنا هذه الحرب الانقلابية الملشاوية في اليمن حزمة من الثغرات التي نسيناها في نضالاتنا
    عندما نقول الوحدة إنتهت فإن الواقع هو ما يؤكد وبالمطلق هذا الحقيقة، نحن فقط نكتب من أجل أن نتذكر في
قرأت ما كتبه الاخ المدعو محمد جمعان الشبيل من مغالطات كيديه هدفها سياسي بحت . وهذه المغالطات تندرج في اطار
هذه هي الكمية الضئيلة التي منحتها السعودية عبر قائد قواتها في عدن لمحطات توليد الكهرباء في عدن ، كمية إسعافية
وضعت الأمم المتحدة يدها على الجرح الذي يصرخ منه اليمنيون بإعلانها انهيار الوضع الصحي في مواجهة تفشي كورونا
ولدت في عام 1972م وعاصرت مرحلة تقارب الخمسين سنة، ولكنها مزدحمة بالأحداث ولو قدر لي أن أكتب يوميات منذ ذلك
بداية الأمر كان في تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م، الذي ساعد في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي
-
اتبعنا على فيسبوك