مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 أبريل 2020 09:19 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 29 فبراير 2020 02:05 صباحاً

معركة الحكيم اليماني هادي ضد أحفاد فئران السد

تتعقد الأمور، وتتفاقم، ويظن أحدنا ألا مخرج للوطن من محنته، تتكاثر الفئران لتحفر تحت الوطن، ليتفرق اليمنيون كما فرق فأر السد أجدادهم، اليوم الفأر ليس كفأر سد مأرب، فذلك حجمه صغير، وعمله خطير، أما فئران اليوم فهم في صورة البشر، وعملهم أخطر، فليس هدفهم كهدف الفأر، مجرد حفرة يأوي إليها، ولكن هدفهم خراب الوطن وعلى رؤوس ساكنيه ومع سبق الإصرار والترصد، فعندما تكاثرت الفئران هنا تتدخل حكمة هادي التي تمخضت عن صبره، فتنتج لنا الحلول الناجعة لكل الأزمات، والحفاظ على الوطن من فئران العصر، فكلما مرت بنا محنة قلنا تلك هي مهلكتنا، فتأتي حكمة هادي كنسيم عليل، فتجلو كل تلك المحن، فيقوى عود الوطن، ويشتد صرحه، ويزرع هادي الأمل في عودة الوطن، ونهضته.


تعقدت الأمور في شرق اليمن، وفي غربها حل السكون، وعمت بعض التغييرات الدراماتيكية في محافظات الجنوب، فعلى الواقع تتغير ملامح الوضع، وقوات الشرعية تعود إلى عدن، وبسكون تام، وتحل قوات سعودية بعد نزول العلم الإماراتي من عدن، تغييرات متسارعة، وإن ظنها بعضنا بطيئة، لكنها وفق الوضع الحالي تعد سريعة، وسريعة جداً.


هادي بحكمته ينظف الشرعية من خلال معرفته العسكرية، فالشرعية علاها الصدأ، وتآكلت، فلابد لها من نار تعيد لها بريقها الذي كان، وهاهي تتطهر من بعض ما علق بها، فكلما رأى هادي اختلالاً، أصلحه، وكلما تطاول طرف قرع على رأسه لينزل، لتتساوى الرؤوس، فهادي جاء ليعدل، ويوازن بين الأمور، فالجنوب له حقوق، والشمال له كما للجنوب من حقوق، وعلى الكل واجبات، فلابد أن يفهم الجميع، ويجب على الفئران أن تكف عن الحفر، فالبنيان عظيم الأركان، ومتماسك، وليس لكم هنا أن تحفروا كما فعل جدكم فأر السد.


رغم تراكم المشاكل، وكثرة المتشاكسون في هذا الوطن إلا أن هادي وبحكمته المعهودة يعالج، ويسدد، ويقارب، وببصيرة القائد، وصبر الأب الحنون، لا يحب أن يرى طرفاً مظلوماً، ولا يريد مجاملة طرف على حساب طرف آخر، ولا يحبذ إقصاء حتى خصومه، وإن فجروا في خصومتهم، فهو أب للجميع، ورئيس لكل اليمنيين، ولن يسمح للفئران العبث بالوطن، وتخريبه، فعهد الحفر قد ذهب بذهاب فأر سد مأرب، وتحصن الوطن من فئران الخراب، فكلما حفروا حفرة سقط ترابها على رؤوسهم، فيالك من حكيم يا رئيسنا، ويا لهم من فئران لم يتحرروا من جينات أجدادهم فئران السد.

تعليقات القراء
447080
[1] الحكيم الهارب
الأحد 01 مارس 2020
عصام | عدن
الحكيم الهارب هو شخص جبان للاسف والجبان لايملك حق الاراده وتقرير مصيره ومصير غيره ,, للاسف الشديد وقعنا تحت سلطه اشخاص جبناء هاربون ويتحدثون عن الشجاعه والتضحيه وهم بالخارج بعيد عن شعبهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اغلاق بوابة مطار عدن الدولي ومسلحون ينتشرون على طول الخط البحري (Translated to English )
اطقم على متنها مسلحين تداهم معرض سيارات بعدن وتقوم بالاستيلاء على عدد من السيارات (Translated to English )
وكالة دولية تتوقع حصول حكومة الحوثي على اعتراف دولي "محدود" وتكشف عن الاسباب
عاجل : بدء صرف رواتب منتسبي قوات الامن الخاصة بأقليم عدن
طبيب يمني في الخارج : المعلومات المتوفرة تؤكد ان اجهزة فحص الكورونا في اليمن تعاني خللا (Translated to English )
مقالات الرأي
     نعمان الحكيم   رضوان احمد عبدالله المحامي  شاب من ابناء المعلا..عرف بالاخلاق والطيبة وخدمة
سكوت مريب من قبل أغلب قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي في الداخل والخارج لما يحدث للجنوب وشعبه في هكذا أوضاع
الكراهية ضدهم في الأوساط الهندية، بدعم اليمين المتطرف الفاشي RSS الذي ينتمي له رئيس الوزراء،تنتشر كالنار في
 فؤاد قائد علي:  ____ شهد جنوب اليمن الذي كان يتشكل من عشرات الإمارات والسلطنات والمشيخات والدويلات
بصراحة قرار الانتقاليين بوقفهم نهب الأراضي ممتاز  ويفترض ان يطبقونه على أنفسهم ويعيدون مانهبوه تحت شعار
د. عمر عيدروس السقاف صح المثل القائل:(سر في طريق الأمان ثمان.. ولا في طريق الخطر ساعة)..هذا ماكان يجب أن يعمل به
إن صمود فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حتى اللحظة هو صمود فريد من نوعه ، عظيم لا مثيل له في التاريخ ، أذهل
بادئ ذي بدء ، سأنطلق من خطاب طارق محمد عبدالله صالح قائد حراس الجمهورية أمام الجنود الذين خاطبهم قائلا: "
. بدافع الوطنية والحرص النابع من حب الوطن والاستفادة من تجارب ودروس الماضي ،سعت وتسعى كوكبة من القيادات
هناك مراكز قوى سعت وتسعى لافشال أتفاق الرياض وتروج مطابخها الاعلامية المعروفة على مدار الساعة لاثارة
-
اتبعنا على فيسبوك