مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 02:50 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 26 فبراير 2020 12:31 صباحاً

تلفون آخر الليل .. والعلم والانسان ... برنامجان لايمحيان من الذاكرة

لازلت أتذكر برنامج أذاعي كان يبث عبر الاثير من أذاعة صوت العرب من القاهره كان يقدم الساعة الثانية والربع بتوقيت عدن الواحدة والربع بتوقيت قاهرة المعز كل يوم خميس الذي كان يقدمه الأعلامي الكبير عاطف عبدالعزيز يتناول بشكل عشوائي تلفون أي منزل أو مؤسسة أوشخصية عامة اوخاصة وعبر الأثير مباشرة ، ويبدأ الحديث مع الشخصية التي ترد على الهاتف بالتعرف عليه وعلى وظيفته ويشرح له فكرة البرنامج قائلا له «معك صوت العرب من القاهرة برنامج تلفون أخر الليل ، ناخذ رقم أي تلفون بشكل عشوائي ونجعل صاحبه ضيفا علينا لمدة 45دقيقة.على الهواء مباشرة على أذاعة صوت العرب من القاهرة»..

وبلباقة الأعلامي الرائع وصاحب الصوت الاذاعي الجميل الذي كان يسهل للضيف في الحلقة وبأسلوب سلس ومرغوب فيطلب منه تعريف نفسه وعمله للمستمع ، ثم يدخل عليه بالاسئلة كباحث أجتماعي وعلى الهواء عن أحواله الشخصية والأسرية ومااجمل تلك الحلقات الأذاعية التي كنت انتظرها بشغف وتحس أنك امام تجارب حياتيه مختلفة وتزداد روعة عندما يستضيف ربة بيت اوشخصية أعتبارية او حتى عادية....والتي تابعتها على مدى سنوات منذو مطلع الثمانينات وحتى مطلع الالفية الثالثة......


برنامج شيق كان يستحق المتابعة والاحترام عبر أذاعة العرب الاولى أجمعين صوت العرب من القاهرة التي كانت منبرا لكل العرب منذو أنطلاقتها والتي شكلت رافدا قوميا للامة العربية في زمن الاستعمار القديم وقادت وأضاءت لنا عبر الاثير تلك الاناشيد الوطنية والزخم الثوري..في تلك الحقبة...زمن حركات التحرر العربي..زمن عبدالناصر وخطاباته وكذا صوت كوكب الشرق أم كلثوم في زمن يمكن القول عليه بأنه أسطوري......


وفي هذه الخاطرة الاعلامية لابد من الأشارة _ بل من الواجب الاشارة والأشادة الى أعلامي يمني مخضرم بل شيخ كل الاعلاميين باليمن ، أستاذ أذاعة عدن صاحب برنامج «العلم والأنسان» الذي كان يبث منذو أغسطس 1965م الأعلامي الشيخ أحمد عمر بن سلمان المترجم والمعد والمقدم لبرامج أذاعية ...التربوي والاديب الذي كان يملأ كل هذه الحقول..بكفاءة وأقتدار وجدارة ..حجة ومرجع في كل هذه المجالات جميعها والذي تجاوز العقد الثامن من العمر_أطال الله بعمره...وبرنامجه هو الأول عربيا الذي كان يبث من أذاعة عدن كل مساء خميس الساعة السابعة والنصف على مدى خمسين عاما دون توقف والذي لولا الحرب لما توقف برنامجه منذو مارس 2015م حتى الان

وسيظل في الذاكرة اليمنية دفق وعطاء بلا حدود...ورمزا وطنيا لاجيال وأجيال في الاعلام ولبرنامجه المثابر الدافق العطاء

فتحية له
ولبرنامج تلفون
آخر الليل من صوت العرب من القاهرة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر مسؤول يكشف أسباب تحسن الكهرباء في عدن
رئيس الوزراء:لهذه الاسباب انا في الرياض وليس عدن
كيف تعامل (صالح) مع تحذيرات مسدوس له في منتصف التسعينات عن مصير الجنوب؟
قناة الحدث:تركيا بدأت تجنيد مقاتلين سوريين لارسالهم الى اليمن
حصري-اعتقال شخصين على ذمة قضية اغتيال الصحفي نبيل القعيطي 
مقالات الرأي
    كنا في زيارة لمكتب الوكيل عبدون، لعلنا نجده لحل امر مرتبط بالتربية، فوجدنا الابواب موصدة. وعندما
  سكنت في المخاء، بمساعدة نبيل القعيطي.كنت انام في المعسكرات واقضي نهاري في الطرقات.. لم اتكيف مع حياة
  سألتُ صديقاً من الشمال، وهو إعلامي وباحث وناشط حقوقي بارز، ولديه مؤسسة حقوقية وإعلامية مرموقة عن ما الذي
  سلمت الشرعية اليمنية أمرها للخارج منذ وقت مبكر من حقبة الحرب التي لازالت رحاها دائرة حتى اللحظة فكان
    مختار مقطري   صدر مؤخرا الالبوم الاخير للمطرب الشاب وليد الجباري، وقد احتوى على اغنية واحدة بعنوان(
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
قبل أن اعرج للحديث عن موضوع عدن العاصمة على الورق اود التعبير عن اداتنا لجريمة اغتيال المصور
-
اتبعنا على فيسبوك