مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 مارس 2020 03:03 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مدير مطار عدن الدولي لـ"عدن الغد" مجهودات ذاتية نقوم بها لمحاربة فيروس كورونا ونطالب بتعاون الجميع معنا

الأحد 23 فبراير 2020 09:23 مساءً
(عدن الغد)خاص:

بعد المعاناة التي عاشها الأسر والطلاب اليمنيون المقيمون في الصين ومناشداتهم للدولة من أجل نقلهم إلى أراضي الوطن هروبا من مرض الكورونا المنتشر في الصين والأخبار التي تشاع عن تواجد حالة تم ضبطها بمطار عدن عن طريق المسافرين الوافدين تحمل الفيروس كان لا بد من تحرك مطار عدن الدولي للرد أو القيام بأي إجراء لمحاربة هذا الفيروس الذي أصبح يسبب هاجس لجميع المواطنين.

بالفعل تم ذلك فهناك حملة قوية يتم التحضير لها في مطار عدن الدولي وبمساعدة الفريق الطبي هناك وتجهيز غرفة للحجر الصحي ومحاولات التنسيق مع مختلف الجهات للقيام بالتوعية ضد مرض كورونا من أجل السلامة ومحاربة الفيروس.

كان لنا زيارة خاصة لمطار عدن واللقاء بمدير المطار المهندس عبدالرقيب العمري ومعرفة تفاصيل الحملة والإجراءات الوقائية والاحترازية والتوعوية التي تتخذ لمحاربة مرض الكورونا.

التقته : دنيا حسين فرحان

*حدثنا عن تفاصيل الحملة الذي يقوم بها مطار عدن الدولي وكيف تم التنسيق لها؟

منذ الوهلة الأولى لمعرفتنا بمرض كورونا الذي ظهر مؤخرا بإقليم وهان في الصين نحن في إدارة مطار عدن الدولي منذ الوهلة الأولى لاكتشاف الفيروس بالصين استدعينا المسؤولين في المحافظة ومدير مكتب الصحة بمحافظة عدن ومدير صحة الموانئ في عدن والجهات ذات العلاقة في المطار قمنا بعقد اجتماع ومحضر ونبهنا بخطورة هذا الفيروس في مختلف القنوات التلفزيونية أكبر من كارثة الحرب على البلد إذا لا قدر الله حل علينا.

طلبت من مكتب الصحة أن يتم تشكيل غرفة طوارئ ونعمل كل الترتيبات والاستعدادات الأولية لمواجهة هذا الفيروس بإجراءات وقائية احترازية حتى لا يصلنا من قبل المسافرين القادمين إلى مطار عدن , تجاوبوا الأخوة في مكتب الصحة عنهم الدكتور جمال خدابخش وأخبرنا بأن لديهم امكانيات محدودة ووفق هذه الامكانيات سيقدم لنا المساعدة وأبدينا الاستعداد أن نقوم بشراء كل الاحتياجات بالحد الأدنى.

قمنا بالنزول معا وحددنا موقع حجر صحي غرفة داخل مطار عدن في حال اكتشاف أي حالة يتم إدخالها لهذه الغرفة حتى يتم الترتيب لنقلها خارج المطار , قمت بعمل تعميم لشركات الطيران والجهات ذات العلاقة بأنه يجب عليهم عمل اجراءات احترازية للمسافرين القادمين من عدة مطارات عربية.

عرضوا هذا التعميم على منظمات الصحة الدولية والبرنامج الغذائي العالمي أثونا في اليوم الثاني وتفاعلوا مع الخبر وأبدوا استعدادهم بتقديم مساعدات لنا وقاموا بعمل مسح للمكان الذي حددناه وأخبرناها باحتياجاتنا بعد أن جهزنا الغرفة تجهيز كامل فيمتا يخص الجانب الانشائي والفني بالمطار.

*ما هي الجهود والخطط الذي يقوم بها مطار عدن الدولي من أجل محاربة فيروس كورونا؟

عدن الدولي بتشكيل فرق صحية تعمل في الميدان والقيام بالإجراءات الاحترازية الأولى وأهمها تجهيز غرفة الحجر الصحي وكل المستلزمات الخاصة بها تم تكليف إدارة العلاقات العامة في المطار وفريق إعلامي بعمل ملصقات وبروشورات وتوعية إعلامية ووقائية والتواصل مع الجهات الإعلامية بمختلف وسائلها والجهات ذات العلاقة للقيام بحملة وقائية وتوعوية شاملة لتعريف بخطورة مرض كورونا وكيفية الوقاية منه وكل ذلك بمجهود خاص وجهود ذاتية من المطار.

* كيف تم تجهيز غرفة الحجر الصحي في مطار عدن وما هي امكانياتها ؟

قمنا بالعمل على قدم وساق في إدارة مطار عدن الدولي بتجهيز غرفة للحجر الصحي كنوع من إجراءات السلامة للمسافرين خاصة القادمين من المناطق التي ينتشر فيها الوباء كالطلاب القادمين من الصين أو الأسر.

المسافرين الذي يظهر جهاز الحرارة أنهم يعانون من أعراض حمى أو تعب يتم ادخالهم غرفة الحجر الصحي و يبقون فيها لمدة ساعتين تحت إشراف طبي للاطمئنان عليهم وبعدها يتم التواصل مع الترصد الوبائي لإكمال الإجراءات الوقاية الباقية ويأتي هذا الاجراء ويأتي ذلك ضمن الحملة الوقائية التوعوية لمطار عدن الدولي لمحاربة فيروس كرورنا.

جاءنا من اليوم الثالث لتجهيز الغرفة مكتب الصحة ومنظمة الصحة العالمية بعض العلاجات والأسرة والكمامات أيضا الأشياء  الخاصة بفحص الحميات , رتبنا الفرق الصحية العاملة في المطار للبدء في العمل وتم التواصل مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة النقل وتم عقد اجتماع في وزارة التخطيط برئاسية الدكتور نزار باصهيب نائب الوزير وناصر الشريف نائب وزير النقل وبحضور السلطة المحلية للمحافظة  ووكيل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية وكل المنظمات الدولية العاملة في اليمن.

*هل لديكم احصائيات بعدد المسافرين الوافدين  لمطار عدن منذ بدأ الحملة؟

بكل تأكيد لدينا كل الاحصائيات بالأرقام والأسماء , بدأت إجراءات الوقائية من تاريخ 2 فبراير وفي تاريخ 19 فبراير وصول 21 مسافر عبر كطيران السعيدة وبلقيس قادمون من مطار الخرطوم وجهتهم كانت الصين دبي ومن دبي للخرطوم ومن الخرطوم لمطار عدن الدولي ولم يعدوا فترة الحصانة وهي 14 يوم وتم أخذ كل بياناتهم من قبل إدارة الصحة بمطار عدن.

وهناك احصائية أخرى من تاريخ 2 فبراير وحتى 16 فبراير عدد القادمين 135 مسافر جاءوا عبر القاهرة _ جده _ الخرطوم وعمان أيضا تم رفع عناوينهم وكل بياناتهم للترصد الوبائي في الوزارة والمحافظة والسلطات الصحية ومكتب وزير الصحة.

*هناك أخبار تقول بأن تم اكتشاف حاله مصابه بالكورونا في مطار عدن بماذا تعلق؟

لا صحة اطلاقا في هذه الأخبار قمت بعمل مؤتمر صحفي ودعوت إليه عدد من الصحفيين من مختلف الوسائل الإعلامية أيضا مسؤولين من الجهات الحكومية والمنظمات ووضحت أنه لم يتم اكتشاف أي حاله قادمة لمطار عدن من المسافرين ولن يتم اكشاف ذلك حتى لأن المرض يظهر بعد 20 يوم , نعمل بحرص مع الفريق الطبي وأي حالة تعاني من حمى أو أعرض يتم نقلها إلى الترصد الوبائي وحتى الآن لم تأتينا أي أخبار منهم من ظهور حاله ولا داعي لتخويف المواطنين وإرهاب الناس ولا نعرف لمحلة من ذلك.

*كلمة تود قولها للجهات المعنية من أجل التعاون معكم في هذه الحملة؟

بداية أحب أن أوضح أنه تم الاتفاق مع عدد من الجهات لعمل غرفة طوارئ خاصة تدير الوضع ممثلة بوزارة النقل ومجلس الوزراء والتخطيط الدولي ومكتب الصحة العالمية ووزارة الصحة أيضا المنافذ البرية والجوية , أن يتم توفير لنا اعطائنا كاميراتان حراريتان من منظمة الصحة العالمية كنوع من الحصول على وسائل متطورة لكشف المرض أيضا أنه يجب أن نزود بكامل التجهيزات بحيث إذا تم اكتشاف أي حاله يتم نقلها لمركز صحي ولكن للأسف لم يأتينا أي دعم من الذي طلبناه لذلك نناشد رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء وكل السلطات والمنظمات الدولية والعالمية أن يتم توفير كل احتياجاتنا من أجهزة ومن اجراءات وقائية أيضا وسائل الإعلام من أجل نشر التوعية عبر وسائلها يجب أن يتفاعل الكل معنا لأنه في حال دخول حاله للبلد ستحل كارثة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الفنان الكبير/ محمد عبده زيدي السيناريو الدرامي والمضمون الجمالي للأثر الموسيقي في اغـانــيـه
  بقلم الفنان/ عصام خليدي حــملت مـدينة عــدن على جــنباتــها مــنذ مــطلع القــرن الــماضي مــشروعاً غــنائـياً مـوسيقياً كان نقطة تحول وإنقلاباً فنياً في
الملائكة ..ومعركة البقاء..
بقلم ✏ مروان التميمي تتساقط الأرواح وتتهاوى الدول وتنهار من بلاء حل بالعالم اجمع يغزو كل بقعة ..وينتشر بأقصى سرعة ..لا مجال للانسحاب والاستسلام .. المنافذ مغلقة
فيروس كورونا: هل تقضي درجة الحرارة المرتفعة على الوباء؟
تستشري الكثير من الأمراض المعدية أو تنحسر في مواسم معينة من السنة؛ إذ تنتشر الإنفلونزا وفيروس نورو المعوي في الأشهر الباردة، بينما تبلغ معدلات الإصابة بالتيفود


تعليقات القراء
445821
[1] عدن لا يوجد فيها تلفزيون ولا إذاعة ، غي قنوات نشرتم الإعلان. اقترح عليكم نشر عدد من الأطقم حول المطار وعند بوابة القادمين لمنع تسرب الفيرس
الأحد 23 فبراير 2020
علي طالب | كندا
عدن لا يوجد فيها تلفزيون ولا إذاعة ، غي قنوات نشرتم الإعلان. اقترح عليكم نشر عدد من الأطقم حول المطار وعند بوابة القادمين لمنع تسرب الفيروس عبر المنافذ.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احتدام المعارك بمارب
المعارك تقترب من مركز عاصمة مأرب وسط مخاوف من سقوطها بيد الحوثي
عاجل: مقتل شخص باطلاق نار اثر نزاع على ارضية بقرية قرو غرب عدن
فيروس كورونا: هل تقضي درجة الحرارة المرتفعة على الوباء؟
زرياب كرة القدم اليمنية إيهاب النزيلي: البيئة الرياضية اليمنية طاردة لأبنائها (حوار)
مقالات الرأي
لا يختلف اثنان بصدد مصدر وباء كورونا القاتل، بل يوشك إن يتفق الجميع وعلى رأس هؤلاء خبراء ومؤسسات في دول كبرى،
  راسلني الرئيس علي ناصر محمد ..منذ أيام فوارط ..وابلغني سلامه وتحياته ..مصحوبه باإنغام فيروز العصفوري ...سلم
من خلال قراءتنا لمذكرة رئيس الوزراء مخاطباً وزير النقل صالح الجبواني  جاء فيها، ( نظراً للإخلال الجسيم في
عند اطلاعي وقراءتي لاهداف ومبادئ الائتلاف الوطني الجنوبي استوقفتني احدى فقرات مبادئ ذلك الائتلاف وتأملت في
في الوقت الذي جيش فيه النظام العالمي اليوم كل اجهزة الاعلام وحرك كافة المراكز الاعلامية مقروئه ومرئية
    لَقَدْ كَانَتِ السَّنَوَاتُ الْمَاضِيَةُ، وَفِي ظِلِّ وُجُودِ أَحْزَابٍ وتياراتٍ مُتَعَدِّدةٍ،
لم اعد مستغربا بعد اليوم من وقوع اليمنيين في ثالوث الشر الفقر والجهل والمرض الذي جثم عليهم قديما ولازال مستمر
خبرات و كفاءات علمية منسية لانه ليس هناك من يتبناه لدى صناع القرار والتعيينات، ومن يتواجدون حوالي رئيس
الاخ وزير الصحة العامة الدكتور ناصر باعومالاخ وكيل وزارة الصحة الدكتور على الوليديالدكتور عبدالناصر الوالي
عدن في واقع إنساني حرج وتعيش ظروفا بالغة التعقيد والصعوبة من جراء نزاع دموي، ولصالح الغير منسوب إلى أربع
-
اتبعنا على فيسبوك