مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 05 يونيو 2020 07:26 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 23 فبراير 2020 01:32 مساءً

أيها المعلمون .. لا تكونوا كالتي نقضت غزلها

قارب الفصل الدراسي الثاني على الانتهاء، وقاربتم على انتزاع حقوقكم، وإن لم تكن تساوي شيئاً من حقوقكم المهدورة، لقد قاربتم على انتزاع علاوة سنوية فقط، لن تأتي لكم بشوال قمح، فيا ليتكم تستمرون في إضرابكم، وياليتكم ترفعون سقف مطالبكم، لتنالوا حقوقكم كاملة، فتلاميذكم في المدارس، يستلمون ضعف ما تتسلمونه، يا أرباب القلم، والفكر، والثقافة، فإن كان هذا شأنكم، ولم تستطيعوا انتزاع حقوقكم، فعلى الدنيا السلام.


أيها المعلمون: لا ترفعوا الإضراب، وتكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً، لا ترفعوا الإضراب، لما تصروا، أي لما تكون حقوقكم بين أيديكم، فالمثل يقول: لا تقل بر، حتى تصر، وهو عند الحضارم، لا تقل بر حتى يكون بين الحشاء، والصر، فلا ترفعوا إضرابكم إلا وحقوقكم بربلها في جيوبكم، وهي مجرد بضعة آلاف لن تغديكم وجبة في مطاعم المدينة.


إن مجرد رفعكم للإضراب، سيزرع الوهن في نفوسكم، ولن تستطيعوا أخذ حقوقكم في المرات القادمة، فقد أضربتم سابقاً، ورفعتم الإضراب لوعود جاءت إليكم من داخل قصر المعاشق، ولكنها ذهبت مع رياح بحر حقات، والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، فتنبهوا.


لا ترفعوا إضرابكم إلا بعد استلام حقوقكم، فإن رفعتموه قبل استلام حقوقكم، فلا تفكروا بالإضراب نهائياً، وانتظروا كرم الحكومة الذي لن يأتي إليكم، مادام وأنتم لا تستطيعون انتزاعها، فإن أردتم نصيحتي فاستمروا في إضرابكم حتى تأتي إليكم الحكومة بحقوقكم كاملة غير منقوصة، فالحقوق تنتزع انتزاعاً، وما ضاع حق، وراءه مطالب، قلت ما عندي، والقرار قراركم، وربنا يوفقنا جميعاً، ويرزقنا، وإياكم.

تعليقات القراء
445664
[1] في ظل الحكومات الفاسدة الجاهلة - الحقوق تنتزع لاتهب .
الأحد 23 فبراير 2020
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية .. اقليم حضرموت المستقل
الكاتب قال الحقيقة .. نعم استمروا بالاضراب وماضاع حق وراه مطالب .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: بن بريك يعلن القبض على قتلة المصور نبيل القعيطي
عاجل: انفجار يعقبه تبادل لإطلاق النار في كريتر بعدن
عاجل : إغلاق الخط الرابط بين محافظتي عدن وتعز لهذا السبب
"نيسارغا" يضرب شرقي اليمن بقوة.. ويخلف قتلى
الحوثي يعرض مبادرة على قبائل البيضاء تتضمن انسحابه من المحافظة "بنود المبادرة"
مقالات الرأي
حضرموت لا تحتمل المزايدات اليوم ولايمكن أن تكون بمعزل عن الصراعات والقتل والدمار و آثارها المحيطة بها من كل
من المعروف والمتعارف عليه بأنه بعد إنشاء وتشكيل المجلس الانتقالي برعاية (إماراتية) في مطلع مايو من العام ٢٠١٧
حصاد 30 سنة اليوم بلغ عمر الوحدة اليمنية ثلاثين سنة كاملة ووصلت إلى هذا السن بعد رحلة طويلة من الفشل والأخطاء
    عادل الأحمدي   أطروحات وعناوين كثيرة تتعلق بالحوثي وإيران تتكرر من حين إلى آخر، ومنها مسألة
للأسف الشديد لازال الكثير من المواطنين لا يصدق ان العالم يعاني حقيقة من فيروس كورونا وكانت الخسائر بسبب
  كتب : صــلاح مبارك تسبّبت السيول الجارفة الناجمة عن أمطار غزيرة هطلت  خلال اليومين الماضيين على مناطق
  صحيح أن إطلاق النار في الأعراس والمناسبات ظاهرة قديمة وليست وليدة اللحظة وهي إحدى المعضلات الاجتماعية
    الوحدة بين الدول هي قيمة تخلقها الشعوب ، لا نها صاحبة السلطة ومصدر قوة البلاد وتماسكها ، وقبل ثلاثين
انفض مؤتمر المانحين لليمن ٢٠٢٠م بإجمالي تعهدات وصلت مليار و٣٠٠ مليون دولار وهي تشكل نصف التمويلات والمنح
اليوم، الساعة ال١١ ظهرا، ماتت فتاة في الثالثة والعشرين من عمرها. أصيبت الفتاة بفيروس كوف- سارس ٢ (كورونا)
-
اتبعنا على فيسبوك