مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 أبريل 2020 11:53 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 23 فبراير 2020 11:02 صباحاً

مع السعودية لأجل اليمن

لا يجحد الجهد الذي يبذلة الأشقاء السعوديين منذ وصولهم إلى العاصمة عدن إلا جاهل جاحد او موجة قابض ولن يكون غير ذلك ، ولأن الأخوة السعوديين يدركون اكثر من أي وقت أنهم أمام تحدي ومواجهة حاسمة مع الواقع الذي انتجتة تجارب (الحليف) السابقة بكل فشلها الذريع وضررها المهدد لدورهم المحوري والمفصلي في بلدهم الثاني اليمن ومع شعبهم الشقيق الشعب اليمني كان لزاما عليهم أن يوقفوا (العبث) ويبدأوا مرحلة تصحيح شاملة التوجهات والملفات ..

 

هكذا نحسب وهكذا نتوسم في الشقيقة الكبرى وهكذا نعتقد على المدى المنظور كلما تأكد لنا من خلال تحركاتها الداعمة للشرعية اليمنية ، وهي لا تألو جهدا في دعمها وتمكينها لأستعادة مؤسسات الدولة وإدارة شئون المناطق المحررة وإنهاء كل مظاهر "المتوازيات المناوئة للدولة اليمنية" ..

 

كانت ولازالت اليمن على رأس اولويات اهتمام قيادة وحكومة المملكة العربية السعودية ، ولذلك على الجميع أن يدركوا أن كل أوراق اللعبة السياسية اليمنية بيد الأشقاء اليوم ، وأنها ليدآ أمينة وحريصة ومهتمة بعملية استقرار اليمن الشامل وإحلال السلام الدائم والشامل ..

 

ان المسئولية الوطنية والهم اليمني الكبير تجاه ما تمر به بلادنا يجعلنا نلتف خلف خيار الدفاع عن الدولة الوطنية اليمنية ومكتسبات التحول السياسي ونتائجة الرامية إلى بناء اليمن الجديد والدولة الأتحادية الفيدرالية الجديدة ومرجعياتها الشرعية الثلاث والمتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وكل قرارات "مجلس الأمن" الداعمة للشرعية اليمنية ..

 

مع السعودية لأجل اليمن وفي هذا التوقيت العصيب الذي نقف فية  مع الأشقاء السعوديين وقفة فاصلة لاستعادة زمام المبادرة العربية الأصيلة في الدفاع عن أمن اليمن وأمن السعودية كخيار عروبي قومي إسلامي وحدوي لايحتمل المزيد من المغامرات الخارجة عن أهداف التدخل العربي القومي الذي تقودة المملكة العربية السعودية في اليمن لأجل القضاء على الأنقلاب الحوثي الطائفي المقيت على الشرعية الدستورية والدولة اليمنية ، فلا شريك حقيقي للملكة العربية السعودية غير الشرعية الدستورية المتمثلة في قيادتها ورئيسها الشرعي فخامة الرئيس المشير الركن "عبدربه منصور هادي" ..

 

إن التحديات الجسام التي تواجهها المملكة العربية السعودية في اليمن وتحركها الجاد في هذه المرحلة المفصلية يؤكد ان عجلة اصلاح مسار العلاقة مع الشرعية والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا آخذة في التقدم إلى الأمام لتحقيق الأهداف المشتركة للبلدين الشقيقين فالمعركة معركة مصيرية ولا تقبل التأويل أو التشكيك المصطنع والموجة خدمة لأعداء المملكة واليمن من المتربصين والذين أزعجهم ويزعجهم التوجه (الجديد) لأشقائنا السعوديين في اليمن .. 

 

ولأجل اليمن ولأجل السعودية ولأجل كل العرب في الجزيرة والخليج والإقليم نعم لكل جهود المملكة العربية السعودية الداعمة لاستقرار اليمن وشعبه وسيادته على كامل ترابه الوطني .

تعليقات القراء
445633
[1] حلاوة الروح لدى ”الحليف السابق“!
الأحد 23 فبراير 2020
سلطان زمانه | ريمة
بعد أن تم طرده شر طردة ها هو يظهر بمحاولات بائسة لاقتطاع محافظة سقطرى له، كما أبقى على بعض القوة الجوية ليقوم بضربات غادرة من ذلك النوع. لن يستقر اليمن الشرعي إلا بخروج آخر عسكري إماراتي وتتمكن السعودية من ترتيب البيت على رواق.

445633
[2] اذيال المحتل وطابور الارتزاق
الأحد 23 فبراير 2020
العولقي | يمن الايمان
هكذا هم المرتزقة يتملقون للغازي إلى تبا لهذ ه الوجوه القذرة كل حرف يمتدح مملكة الشر سوف يوثق وان غدا لناضره قريب ايه الصعلوك المرتزق آل سالوا دمروا اليمن وأنت تدعو للاصطفاف مع الغزاة إلى لعنة الله على كل خاين

445633
[3] يقول التحول السياسي
الأحد 23 فبراير 2020
عباس | ابين
ومتى هذا التحول السياسي يابن العم واصبحنا كلنا لمقعروره...... كنتوا ذاك الزمان تنبهون عفاش ياءكل حاشد عسل وبقيت الشعب اليمني يؤكلون بصل ماطلعتوا رجال ووقفتوه عند حده وعنصريته الواضحه الفاقعه فرحتوا باكل العسل الان كلنا بناكل بصل وزاد عليه الثوم وانتم من اوصل الشعب اليمني الا هذه الحاله هذه اخرة الطمع ومن اكله كله عدمه كله هذا كل السبب والمسبب ثم ان التحول السياسي الذي تتكلم فيه اذا كان من بطش الجنوب في ٩٤م وبطش اليمني المضلوم امه اصبح مساعد رءيس كيف حسبت هذا التحول السياسي والسرق هم هم الي امس اليوم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة طفل بعدن بمرض المكرفس واسرته تقول ان المستشفيات رفضت استقبال حالته
المساجد بعدن تُعيد فتح ابوابها عقب اغلاق دام اسبوعين (Translated to English )
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
البركاني: هؤلاء هم من وافق على اغتيال الرئيس صالح وأمين حزب المؤتمر عارف الزوكاء
نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يؤكد صحة رسالة رفعها ١٢ وزيرا في الحكومة لرئيس الجمهورية بشأن تجاوزات رئيس الوزراء
مقالات الرأي
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
لا أدري كيف كان مجيئي إلى هذا العالم الصاخب بالجلبة والضوضاء! المزدحم والمحتدم بالصراع والغضب والجنون..
  --------------------- هاهي الوقائع تؤكد مجددا أن الحوثية فكرة تعيش بالحرب ، وتتلاشى بالسلام ، وهي لذلك لن تقبل بأي
-
اتبعنا على فيسبوك