مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 03 أبريل 2020 02:31 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 22 فبراير 2020 05:54 مساءً

شباب مدينة جعار تكاتف وجهود ملموسة للخروج بالبطولة الليلية إلى بر الأمان

بالأمس حضرت مباريات دور 16 للبطولة الليلية تحت الأضواء الكاشفة على أرضية ملعب نادي خنفر بمدينة جعار مديرية خنفر والتي تأتي تحت شعار (همنا تنشيط الشباب)، وبالفعل البطولة أتت بؤقتها ولم تكن كباقي البطولات، فكنت أقراً وأسمع عن البطولة الليلية فقلت ربما كان الكلام مبالغ فيه إلى أن شاهدت بنفسي كمية الأبداع والتألق والتعاون للخروج بالبطولة إلى بر الأمان.


البطولة حتى هذه اللحظة ناجحة بكل المقاييس والسبب في نجاحها مجهوذات شبابية خالصة تعمل لمصلحة شباب من أمثالهم لأبعادهم عن مجالس القات والذهاب إلى الهاوية من الأفات المخدرة التي تفتك بالشباب وتدمرهم وتدمر مستقبلهم.


وأكثر ما أثار أعجابي الحضور الملحوظ للجماهير التي أفترشت جنبات ملعب نادي خنفر فقد حضر صغيرهم وكبيرهم ومما زاد تفاعل الجماهير وحماسهم تعليق المبدع "حلمي فتيني" صاحب الحنجرة الذهبية، وحرص اللجنة المنظمة لعدم وجود أخطاً وأن وجدت فهي لاتذكر، كما لحظت وجود جائزتين قيمتين لأفضل لاعب في كل مباراة، وهنا كل الثناء للداعمين الذين لم يبخلوا بتسخير أمكانياتهم لخدمة شباب مدينة جعار والمحافظة عليهم وأشغال وقت فراقهم فكانت كلمتهم موجهة للشباب "نحن هنا معكم وإلى جانبكم أيدينا بأيديكم سنسخر أمكانياتنا لصالحكم فهمنا جميعاً (تنشيط الشباب)".


ومثل هكذا أعمال يحتاجهاً شباب محافظة أبين لأشغال أوقات فراقهم ونرفع القبعات للجنة المنظمة للبطولة الليلية بدون ذكر أسماء حتى لايذهب أياً من الأسماء سهوا، فتحية إجلال وأحترام للقائمين والداعمين للبطولة الليلية بجعار.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
منذ نعومة اظافرنا ونحن نحب الكويت وضللنا نعشق هذا البلد وأهله إلى يومنا هذا لماذا كل هذا الحب الجارف والمتجذر
  كتب قيصر ياسين    عندما يكون الانسان على فطرته وبعيدا عن التكلف والغرور.. وعندما يكون متواضعا مع
منذ أكثر من نصف قرن مضى من الزمن،والناس قاطبة على ظهر هذه البسيطة لم يمرّوا بمثل هكذا حالات من الفزع والهلَع
  بدايةٌ أُحبُّ أن أتقدم إليكم بجزيل الشكر والتقدير إزاء مجهوداتكم العظيمة التي كرستوا جلّها في خدمة شباب
أثرت تداعيات مرض (كرونا) على النشاط الرياضي كبقية القطاعات الأخرى التي أوقفت نشاطها بسبب هذا الوباء الذي نسال
 تمثيل المنتخبات الوطنية واجب وطني مقدس ويحلم به كل رياضي شاب سطر بقدميه على المستطيل الاخظر وحفر له اسم
أن تثبت أسمك في تشكيلة الفريق الأول بنادي وحدة تريم وأنت في سن 14 ربيعاً في ظل وجود نجوم كبار في عصر ذهبي بالنصف
انبهت الكثيرون من أبناء وادي حضرموت وخاصة الرياضيين وعشاقها عندما تبادر إلى مسامعهم خبر تعشيب عشرة ملاعب
-
اتبعنا على فيسبوك