مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 12:21 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 22 فبراير 2020 02:04 مساءً

الفساد اصبح في الجنوب قوة ضاربة

وكيف لنا أن نخرج من مربع الفساد الجاثم على صدورنا في الجنوب الحبيب وكيف أن يتم القضاء على هذه الآفة المدمرة التي تكبر كل يوم وتتوسع وسط مجتمعنا الجنوبي المحافظ ذلك المجتمع المثقف والواعي لأسس وقواعد النظام والقانون والذي يرفض هيمنة الباطل وعنجية البلطجة أو البسط على حقوق  الآخرين والى متى ستظل هذه الرخوة الرخيصة تسيطر وتفكك نسيج اجهزتنا القضائية والنيابية والأمنية من الاعلى وحتى القاع وهل من صحوة شعبية وجماهيرية تضع حد فاصل لهؤلاء المتلاعبين بقضايا الوطن والمواطن وحتى قانون الغاب تحكمة الظروف والمناخات وتضبطه شرائع السماء ومتى سنكون أكثر فهما وإدراكا لمخاطر تلك الآفة القذرة والخبيثة وهل يمكننا وضع خطط ومشاريع قومية تخدم القضايا المصيرية للجنوب وشعبه  وهل سيسعفنا الوقت أن نقتلع مثل هؤلاء الطغاة الفاسدين المتربصين والمدعوين من قبل قوى تقليدية من الخارج وفي تلداخل من الذين أفسدوا حياتنا واضاعوا مستقبل اولادنا و اهدروا كرامتنا و ثرواتنا الوطنية وباعوا الأرض وعرضوا إرادة الإنسان الجنوب للمهانة والإذلال والخنوع وذلك مقابل تحقيق مصالح خاصة وشخصية والى متى هذا السكوت وهذا الانبطاح والتململ والتعامل مع خطابات الكذب والدجل والانحطاط لمكونات لا تستحق الحق حتى الحديث عن القضية الجنوبية التي شارفت على دخول مرحلة العنوسة والإحباط .

 الجنوب اليوم بحاجة إلى صحوة حقيقية لكل أبنائه الشرفاء من  أقصاه حدود الوطن وإلى القضاة ولن تصلح الأمور إلا من خلال وسائل جديدة وحديثة ووضع النقاط على الحروف والتوجهات نحو الأهداف المؤدية إلى إعادة الصياغة لكل ما يترتب عليه عودة الروح إلى المواطن الجنوبي وانقاص العملية الإصلاحية لما دمروه عتاولة النهب والسلب والاستيلاء على حقوق الغير لقد جفت أقلامنا وبحت حناجرنا وتوقفت حركة السنتنا وهكذا موقف نكون قد حركنا المياة الراكدة في احواضها أو اننا نسير في طريق يرسمها لنا الأعداء على عكس الخط ونزيد حالات المعاناة لشعبنا في الجنوب ولن تحتاج لاايا كان لدينا مقوماتنا وقدراتنا تتخلص في المساحة وعظمة الثروة وثقافة الإنسان والمواقع الهامة والإستراتيجية في خارطة السياسة وهل يتحقق هذا مع قدوم عام 2020 نسأل الله التوفيق لشعب الجنوب المصدر الوحيد لإصلاح الاعوجاج ووقف نزيف الدم الجنوبي التي يسيل يوميا على مساحات بالأجر اليومي وفي خارج الحدود  الجنوبية والمستفيدين هنا هم من يصنعون مواقع الأحداث وتجار الحروب وقوة الفساد التي اخترقت كل شئ وقضت على كل الطموحات والتطلعات الجنوبية ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وزير التربية والتعليم يزف بشرى سارة لطلاب الثانوية العامة بشأن الأمتحانات الوزارية (Translated to English )
عاجل: قيادي في امن عدن يعلن القبض على قتلة المصور نبيل القعيطي واصابة احدهم
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون المصور الصحفي نبيل القعيطي (Translated to English )
طبيب يمني يبهر الجميع.. ماذا كتب على الزجاج الخلفي لسيارته؟
تعز: مجزرة مروعة في مديرية شرعب السلام راح ضحيتها اسرة بكاملها وعدد من الجيران
مقالات الرأي
الحرب مأساة بكل ماتحمله الكلمه من معنى،دمار وخراب وخوف ونزوح ومجاعه وأحزان . والمتأمل بعين البصيره فلا يرى
      احببت ان اتحدث عن امل كعدل في هذا العيد الكئيب.. احتجت ان اكتب عنها مقالا حبياً.. نعم.. انا محتاج
  ماتشهده بلادنا هذه الايام وتحديدا العاصمة عدن من اوجاع واحزان يومية،حولت المدينة الغراء الى منطقة يخيم
  لأول مرة خلال رحلة العمر الذي أعيشه وأنا على قيد سجل الموتى المنتظرين/ات تسجيل أسمائهم/هن فجأة مثلي ،
كغيري من الإعلاميين والصحفيين أصبت بصدمة عند سماعي نباء جريمة الاغتيال البشعة والاثمة القادة التي تعرض لها
يضحكني كثيرا عندما يتحدثون عن إعادة مؤسسات الدولة في عدن وكأن هذه المؤسسات تحتلها جيوش أتت من أدغال أفريقيا
الجنوب قبيل الوحدة كنت حينها في السنة الثانوية الأخيرة في ثانوية جواس مودية محافظة أبين ضمن جمهورية اليمن
    كتب : أنيس الشرفي   لم يجد أعداء الحقيقة ومحاربي صوت الحق وأعداء الإنسانية والساعون لإطفاء شعاع
قليلون من يعرفون حقيقة الوضع الصحي للرئيس هادي .. المقربون من الرئيس وخاصة مستشارية ورفاقه القدامى على اطلاع
  * اليوم أرقام الوفيات فلكية ، وبحسب عقلية مجتمعنا ونمطية تفكيره ، سيكون الرقم مزلزلاً في المدىٰ المنظور ،
-
اتبعنا على فيسبوك
ff; margin-left:10px;">
وفيات