مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 أبريل 2020 04:35 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 19 فبراير 2020 02:51 مساءً

انجحنا الملتقى ..!!

تفاءلات جميلة ،

ساحلية

نعيش في واقع أجواءها مختلفه الالوان، يغلب تكرار الفشل في السنوات الماضية ..!

 

حققنا مشروع رياضي مهم لمستقبل واعد ..

نكسيه بأمل رياضي مكتسي جمالاً في الحاضر والمستقبل .

 

تحررنا من حال رياضي كانا ( لم يبشر بذرة أمل ) على حال رياضة المديرية وخاصة على حال الفرق الشعبية في مناطقنا الساحلية، اتفقنا وتوحدنا لكي لايموت فينا هذا الأمل، بل حققنا هذا الحلم الكبير، بسواعدنا الطيبة..!

 

قدمت الشخصيات الاجتماعية والرياضية، والشخصيات الداعمه، والاعلام ، خيراتها..

تعاونت،

فحضرت..

أجتمعت على طاولة واحدة أسندت بالنجاح الباهر، واتفاق وجهات النظر بين الجميع ..

 

تحاوروا ..بدأوا الكلام

ناقشوا خصوصيات الملتقى

وحصلوا على طريق النجاح

وكيف تحقيق الحلم المنتظر ، والجميل ..؟

 

هذا هو حلمي ..

مستقبل مشرق واعد جميل، ملتقى ناعماً منعم بالاسرار والمفاجاءت الرياضية التي لاتزال منتظره في ضرف انعامه ،

يخطوا قليلا قليلا

يلوح نجاحاته

يستعد اوراقه نحو الانطلاقة الاولى..!

من هنا نجحت الشخصيات الاجتماعية والرياضية والشخصيات الداعمه، والاعلام، بتحقيق الملتقى

 

اخيراً..!

لا رجوع

حين تقرر إلى ابدأ العمل ، خلاله تخطف النجاح الباهر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لازالت الأنشطة الرياضية المحلية وعلى مستوى العالم أجمع متوقفة بسبب جائحة كورونا الذي ادخل العالم في شلل تام
منذ نعومة اظافرنا ونحن نحب الكويت وضللنا نعشق هذا البلد وأهله إلى يومنا هذا لماذا كل هذا الحب الجارف والمتجذر
  كتب قيصر ياسين    عندما يكون الانسان على فطرته وبعيدا عن التكلف والغرور.. وعندما يكون متواضعا مع
منذ أكثر من نصف قرن مضى من الزمن،والناس قاطبة على ظهر هذه البسيطة لم يمرّوا بمثل هكذا حالات من الفزع والهلَع
  بدايةٌ أُحبُّ أن أتقدم إليكم بجزيل الشكر والتقدير إزاء مجهوداتكم العظيمة التي كرستوا جلّها في خدمة شباب
أثرت تداعيات مرض (كرونا) على النشاط الرياضي كبقية القطاعات الأخرى التي أوقفت نشاطها بسبب هذا الوباء الذي نسال
 تمثيل المنتخبات الوطنية واجب وطني مقدس ويحلم به كل رياضي شاب سطر بقدميه على المستطيل الاخظر وحفر له اسم
أن تثبت أسمك في تشكيلة الفريق الأول بنادي وحدة تريم وأنت في سن 14 ربيعاً في ظل وجود نجوم كبار في عصر ذهبي بالنصف
-
اتبعنا على فيسبوك