مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 01:33 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 18 فبراير 2020 10:09 مساءً

لزرق يتكلم بالحق ورسالتنا باختصار نريد الانتصار

لاتسالني عن سبب هذا العنوان فانا لن أجامل أحبابي وربعي والإخوان .

ولست ممن يبحث عن المال انني اكتب بالحق والحق يقال .

لان  مالاحضناه وسمعناه وقراناه عن التهديد والوعيد الذي يطال الصحفي والاعلامي /فتحي بن لزرق رئيس تحرير صحيفة عدن الغد .

من قبل الاخوه الناشطين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي والاعلامي وغيرهم من المواطنين في بلدنا ووطنا الجنوب لايفيد لان ذلك يعتبر نوعا من الكيد .

إنني اؤكد وباختصار شديد ان مايتناوله ويكتبه الإعلامي /فتحي بن لزرق في صحيفته عدن الغد وصفحته الرسمية بالفيس بوك وغيرها من المواقع الإخبارية ليس فيه ادنى تجريح وانما كلام صريح وصحيح .

لاكتب كلماتي دفاعا وحبا ولست مادي ومتمصلح من ذالكم الاعلامي .

ولكن اكتب كلماتي والحب والاحترام يملا صفحات كياتي واحترم واحب جميع زملائي .

ابتداء بصديقي المواطن العادي وانتهاء بكل زملاء ألكلمه والحرف الصحفي و الإعلامي .

احب ان اهمس في اذن كل صحفي واعلامي و ناشط حقوقي ولكل مواطن جنوبي .

ان القرار بيد اخرين اذا ماتفقوا لن يهتموا لرأينا فلنحافظ على أصدقائنا وإخواننا فهم اعز واقرب لنا ممن ندافع عنهم في نقاشاتنا وحواراتنا .

ورسالتنا للجميع خاصة ونحن في حاله من التركيع والتهجيع والتجويع .

رسالتنا باختصار شديد ابتعدوا  عن الحقد والكراهية والعنصرية .

ابتعدو عن الخلاف واعملو نحو توحيد المكونات والاطياف .

(اتحدو ولاتختلفو )

(اتراحمو ولاتخاصمو )

(اتحدوا في أرائكم وقراركم )

 (اعملوا لصالح وطنكم )

(المواطن بانتظاركم )

انتم شعاع الامل وممن ترسمون لوحات المستقبل اجعلوا إعلامكم وصحفكم ومنشوراتكم ذات اهتمام بعيدا غن الحقد والانتقام .

واعملوا نحو ارسا دعائم الامن والسلام والاستقرار والازدهار .

اننا بالانتظار فهل ستحققون لوطنكم وشعبكم الانتصار ؟

وينتهي من خلالكم الفساد والاحقاد ويحل الازدهار والاستقرار بعد الخراب والدمار

اننا لمنتظرون وتحياتي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  > جهاد عوض> كم كان حظها تعيساً وحزينا تلك المرأة الكبيرة السن أم الثلاثة المعاقين، عندما تعرضت لكسر في
(ظالم لنفسه من يرفض مجرد النقاش في أن  كورونا عقوبة من الخالق لخلقه لتمردهم على أوامره ونواهيه). لست معكم
فوق الطاولة شيء وتحت الطاولة شيء اخر وتعود بي الذاكرة إلى رواية كتبها الكاتب المصري الكبير إحسان عبدالقدوس
أعلم أن هذا المقال لن يسر بعض إخوتي من أبناء جنوب اليمن، ليس لأنني لا أحب الجنوب، بل لأني لا اوافقهم الرأي حول
تداعت دول العالم و سخّرت كل قواها و وفرت كل إمكانياتها لمحاربة فيروس كورونا فتوقفت كل وسائل المواصلات و أغلقت
    ابوبكر الهنم   منذ فترة ليست قصيرة وصلت الدول الكبرى الى مرحلة من الغطرسة والكبرياء والتجبر ولسان
استهل عنوان مقالي من أحد روائع المرحوم الشاعر العم حسين المحضار ( الجبر بين الناس خالد ) نعم انه الجبر و عمل
للشدائد رجال ، وللمواقف مخلصين ،وللمسئوليات أوفياء ، وللنجاح تضحيات .. هو آخر من يخلد إلى فراشه للنوم وأول من
-
اتبعنا على فيسبوك