مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 01:59 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 18 فبراير 2020 05:42 مساءً

حزب الاصلاح سبب الازمة في اليمن

في صنعاء خرج شباب اليمن الشمالي في ثورة لتغيير النظام العفاشي الفاسد وكما تعلمون ان حزب الاصلاح هو الجناح الايمن لعفاش وعندما شعروا بان الشباب على وشك النجاح تسلقوا على اكتافهم وبدأت قيادات كبيرة في الحزب بالانظمام لساحة التغيير بداية بصعتر ونهاية بعلي محسن الاحمر ومن ثم وصل الحوثيين وتم الترحيب بهم وفشلت الثورة وطردت الحكومة وحلت محلها المليشيات الانقلابية .


وفي الجنوب شنت هذة المليشيات الحرب على الجنوب وتم التصدي لها في عام 2015 م بفضل الله ثم الاشقاء في دول التحالف العربي ممثلا بدولة الامارات العربية المتحدة وتم القضاء على الحوثيين لتظهر جماعة الاصلاح بمهاجمة الامارات والجنوب عبر الوسائل الاعلامية التي تسيطر عليها هذة الجماعة وكذا استغلال الشرعية في الرياض وسيطرتهم على قرار الرئيس هادي وثم بداو يحاربون من علئ الارض بتشكيل الخلاياء النائمة ومن ثم المواجهات وما يحدث في سقطرة وشبوة والمهرة دليل ملموس على ان هذه الجماعة تشتغل إلى جانب الانقلابيين الحوثيين وتسهل لهم الدعم بالسلاح والمال القادم من تركي وايران وقطر عبر المنافذ البرية والبحرية .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أعلم أن هذا المقال لن يسر بعض إخوتي من أبناء جنوب اليمن، ليس لأنني لا أحب الجنوب، بل لأني لا اوافقهم الرأي حول
تداعت دول العالم و سخّرت كل قواها و وفرت كل إمكانياتها لمحاربة فيروس كورونا فتوقفت كل وسائل المواصلات و أغلقت
    ابوبكر الهنم   منذ فترة ليست قصيرة وصلت الدول الكبرى الى مرحلة من الغطرسة والكبرياء والتجبر ولسان
استهل عنوان مقالي من أحد روائع المرحوم الشاعر العم حسين المحضار ( الجبر بين الناس خالد ) نعم انه الجبر و عمل
للشدائد رجال ، وللمواقف مخلصين ،وللمسئوليات أوفياء ، وللنجاح تضحيات .. هو آخر من يخلد إلى فراشه للنوم وأول من
سيدي الرئيس الاسبق لوطننا المدمر ارضا وانسانا علي ناصر محمد السلام عليكم .. وبعد ردا على مقالكم بعنوان "عدن
لازال العالم كله مفجوع ومرتبك من كورونا , وتداعياته الكارثية التي امتدت وتوسعت صحة وسياسة واقتصاد , فأجبرت
شعارا قد سمعنا مثيلا له من قبل، وذلك غداة الهجوم على مبنى التجارة العالمي في 11/سبتمبر /2001م فقد برز من حينها
-
اتبعنا على فيسبوك