مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 أبريل 2020 04:35 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 17 فبراير 2020 11:02 مساءً

على من تعقد الآمال من غير الجنوبيين؟

لا يغيب عن بال العالم اجمع هو أن الجنوبين ما زال في عروقهم نبض يدفعهم لعدم الأستسلام والرضوخ لأي مشروع يستنقص او يحط من قدرهم أمام اعدائهم  وهم على اتم الدراية  أنه وإلى الأن  لم يهنوا ويضعفوا ولم يصلوا بعد لحافة الأستسلام والقبول بأي أملاءات مهما كان حجمها ونوعها وما يؤكد ذلك فما زال الدم الجنوبي ينزف على كل الجبهات المشتعلة وما يمر يوم ولحظة إلا ويسطر الجنوبين ملاحم بطولية وبها يسقط.شهداء وجرحى. وبالمقابل مازالت الدبلوماسية الجنوبية تمتلك رصيد من حياة تتحرك به  على كل الأطر والأصعدة وفي كل إتجاه داخل الوطن وخارجه. بما يعنيه ذلك للملكة العربية السعودية ومن بعدها دول التحالف العربي وإذا رغبوا سيرا بالأمور ليس كما يراد لها عملا على الأنحراف بالبوصلة قليلا  متجهين بالدفع بسياستهم نزولا عند رغبات اطراف اخرى.أن القضية هي لن تكون ليس إلا أقرب للمجازفة.

وما يعزز فرضية هذا الرأي لمعلومية الجميع المؤكدة والمسبقة بتمسك الشعب الجنوبي بثوابته الوطنية وبأن اي مشروع اخر بديل ليس من قبيل اعادة كرامته  وحريته  سيجابه بردات فعل اخرى  وفي وقت  لم يزل فيه الأعداء الرئيسين  الحوثين  والإخوان لم يستكين وينكمش خطرهم وإلى الحدود المأمول منها البقا فيه وقد تدفع اي إثارة  بالأمور نحو مزيد من التعقيد. فيؤدي ذلك لتقوية شوكة الحوثين والإخوان  وبما يؤخر من مسألة الحسم او قد يأتي يوما يفرضوا واقع جديد على الأرض  ما يجبر الكل على التعامل معه والقبول به على مضض.

 وللمعلومية أن للمملكة العربية السعودية  اكثر الماما من غيرها بما يمتلكوه الشعب الجنوبي من رصيد مسبق في العناد على مر تاريخه  بخلاف بقي ساري المفعول  وإلى عهد قريب معها ليتحسن تحسن كثيرا وغير متوقع  من بعد موقفها الأخوي الشجاع  من غزو الحوثي ووصوله لعدن   وليعمل ذلك الموقف  على رئب صدع  استمر لردح من الزمن وليتم إنشا  صفحة جديدة وجسر  من التواصل السياسي  لم يكن معهود من قبل.

لهذا  فلا يوجد طرف اخر بديل تعقد السعودية والتحالف العربي  عليه امالهم قادر ليقوم مقام الجنوبين في لعب هذا الدور وفي هذا الظرف بالذات ومسألة أي خلاف خارج هذا الأطار ستكون بمثابة أنتحار للجانبين.

 وذلك بما يمثله  هذا التوافق الأن من اهمية كبيرة  يصب مصلحته المنطقة والجزيرة والعرب وأن قدر له الاستمرار في التفسخ حتما سيكون ذا مردودات سلبية على الجميع  وسيعمل على صياغة أفاق جديدة تصب في خانة اطراف معادية بعينها تعمل لكبح عجلة التعاضد والتلاحم العربي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يعتبر قرار منع القات الذي اتخذه هذا الأسبوع محافظ حضرموت حدثاً مبهجاً ومنسجماً مع رغبة عارمة لدى الأهالي،
ان الفيروس التاجي ( كورونا)  Coronavirusالمستجد 19 COVID ارعب العالم , فقد كتب فيه الكتاب وغنى فيه المغنون وقيلت في
العدل والحزم صفتان يجب إن يتحلى بهما الحاكم ومن تبوأ موقع القرار ولنا عبره في ذلك من عهد سيدنا عمر بن الخطاب
ونحن نستقبل ليلة عظيمه من ليالي ربنا سبحانه وتعالى ... هذه الليلة هي ليلة النصف من شهر شعبان التي ورد في الاثر
ناضلنا وقاومنا ولازلنا نحن منتسبي وانصار المقاومة العدنية  والذي كانت نواة وعماد واساس المقاومة الجنوبية
 اجتاحت موجة كورونا الكثير من دول العالم وأكثر انتشارا لها هو في الدول المتقدمة علميا وحضاريا وثقافيا
الإنتحار هو اقل وصف لمن اقترب من حدود الضالع فهناك رجال لاترى إلا سحق اي تهديد وعدوان مهما كانت قوته وجبروته
قرارات لا يتم متابعة تنفيذها كان الافضل ان لا تصدر حتى لا يأخذ بقرارات تليها بالاستهانة والاستخفاف والمقصود
-
اتبعنا على فيسبوك