مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 أبريل 2020 04:35 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 17 فبراير 2020 10:37 مساءً

فرض الواقع هو الحل يا شعب الجنوب

فين قضيتنا الجنوبية وهدفها التحرري اصبح الجميع من ابناء الجنوب منشغل بتسليم الجيش الوطني مواقع لمليشيات الاحتلال الحوثيه اكثر من قضيتهم الاساسيه وهي قضية شعب الجنوب الذي لازالت تتحكم بمصيره قوى لايهمها حريته واستقلاله واستعادة دولته الجنوبية بل جاءت لتخدير فقط شعب الجنوب بالتغريدات ومنع القوات الجنوبية ومقاومتها الجنوبية الباسلة من تحرير ما تبقى من ارض الجنوب وفرضها للامر الواقع..


فشعبنا في الجنوب اليوم لازالت تمارس عليه صنوف التعذيب والاستبداد والقهر والاذلال بحرب الخدمات واستمرارية سياسة التجهيل لطلاب المدارس وكذا الارتفاع الجنوني باسعار المواد الغذائية والاستهلاكية فاننا كشباب جنوبي حر نحمل التحالف العربي الذي لم يكن موجود الا دولة واحده وهي المملكة العربية السعوديه والشرعية اليمنيه وكذا الانتفالي لانعفيه من ذلك في ما يحصل لشعبنا من عقاب بحروب متعددة الوسائل فشبابنا قدموا التضحيات في سبيل ان ينعم شعبهم في الجنوب بالحرية والاستقلال واستعادة دولته الجنوبية وليس من اجل حلول ترقيعيه في اطار اليمن الواحد واعادة الشراكة مع من احتل ارض الجنوب..


فاننا كشباب جنوبي حر غير مرتهن ندعو قواتنا الجنوبيه بمقاومتها الجنوبية بفرض الامر الواقع وتحرير ما تبقى من ارض الجنوب واغلاق الحدود مع ج ع ي وعدم التهاون او الرضوخ لاي قوى لاتريد ذلك والوقوف الى جانب شعبهم..

كما نوجه دعوتنا لشعب الجنوب بكل مكونات التحرريه الجنوبية الى انتفاضه عارمة في كل بقاع الجنوب لرفض اي توجدة لقوات الاحتلال اليمني باي مسمى كان فخرجوكم منذو انطلاق الثورة التحرريه الجنوبية لهدف القضاء على الفساد ورموزه وهذا لن يجتاث الا برحيل ما تبقى من منظومة الاحتلال اليمني ج ع ي فالشعب هو من يقرر مصيره اذا كان حرا" غير مرتهن لاقطاب الصراع الذي كلا" منها تدعي لحبها ووفاءها له وهي غير وافيه للشعب بل وفاءها للكسب السياسي على حساب تضحيات الشرفاء من ابناء الشعب الجنوبي..


كما نوجه دعوتنا لشعب الجنوب الى الخروج لساحات النضال واختيار قيادة جنوبية تمثله وهو سيكون صاحب القرار الجنوبي في تقرير مصير مستقبل دولة الجنوبية فالشعوب هي من تقرر مصيرها اذا فرضت نفسها واختارة قيادة غير مرتهنه الا للشعب الذي أعطاءها ومنحها الثقه في التمثيل دون ذلك لم يتحقق شي وستظل الثوره مستمره دون تحقيق هدفها المنشود..


وعلى المكونات الجنوبية التحرريه الذي تحمل هدف التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب ان توقف الى جانب الشعب ومازرته والوقوف الى جانبه في ساحات النضال ومنحه الثقه في اختيار قيادة جنوبية تمثله وتكون لها حق التفويض واتخاذ القرارات الذي سيفرض بها امر واقع لتحقيق الهدف وبعد ان يمنح الشعب قيادة جديده من قبله لا حدبث لاي مكون الشندق باسم ذلك الشعب الذي دفع ولازال يدفع ثمن تآمر البعض عليه وعلى قضيته وهدفها التحرري..
فسياسة القتل الذي عادة لقتل قيادات عسكريه وسياسية في الجنوب ليست من فارق بل هناك في مخطط جديد لاضعاف قواتنا الجنوبيه المسلحة ومقاومته الجنوبية الباسله بسبب عودة الاغتيالات ولكن هذه الاعمال لاتثنينا من مواصلت نضالنا وسوف نستمر به وعلى درب شهدائنا الاحرار الذي قدموا ارواحهم رخيصه لكي ينعم شعبهم الجنوبي بالحرية والاستقلال واستعادة دولته الجنوبية لى كامل تراب ارض الجنوب وعاصمتها عدن الابدية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يعتبر قرار منع القات الذي اتخذه هذا الأسبوع محافظ حضرموت حدثاً مبهجاً ومنسجماً مع رغبة عارمة لدى الأهالي،
ان الفيروس التاجي ( كورونا)  Coronavirusالمستجد 19 COVID ارعب العالم , فقد كتب فيه الكتاب وغنى فيه المغنون وقيلت في
العدل والحزم صفتان يجب إن يتحلى بهما الحاكم ومن تبوأ موقع القرار ولنا عبره في ذلك من عهد سيدنا عمر بن الخطاب
ونحن نستقبل ليلة عظيمه من ليالي ربنا سبحانه وتعالى ... هذه الليلة هي ليلة النصف من شهر شعبان التي ورد في الاثر
ناضلنا وقاومنا ولازلنا نحن منتسبي وانصار المقاومة العدنية  والذي كانت نواة وعماد واساس المقاومة الجنوبية
 اجتاحت موجة كورونا الكثير من دول العالم وأكثر انتشارا لها هو في الدول المتقدمة علميا وحضاريا وثقافيا
الإنتحار هو اقل وصف لمن اقترب من حدود الضالع فهناك رجال لاترى إلا سحق اي تهديد وعدوان مهما كانت قوته وجبروته
قرارات لا يتم متابعة تنفيذها كان الافضل ان لا تصدر حتى لا يأخذ بقرارات تليها بالاستهانة والاستخفاف والمقصود
-
اتبعنا على فيسبوك