مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 04 أبريل 2020 05:08 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 14 فبراير 2020 02:14 مساءً

ملتقى الساحل وساعة البداية ..!

 


دارت الكثير من الاحاديث في الفترة الماضية ، وتحديداً من بعد الاسبوع الفايت التي ذكرت إليها بعض الشخصيات الرياضية في مديرية رضوم بشبوة ، عن تأسيس ملتقى الساحل الرياضي بمديرية رضوم ، وبعدها حلمنا معها بنجاح ملتقئ رياضي طال انتظاره لسنوات طويلة، إلى أن حانت اللحضة التي اعلن عنها بعض الشخصيات الرياضية من ابناء مناطق الساحل .

لدينا طموح وتطلعات وامنيات ولكن سبق وتطرقنا إلى ذلك مرارا وتكرارا بان النظر إلى نجاح الملتقى يبدأ من المساند الصلبة في الاساس ولكننا نحنا اصبحنا نمضي ونمشي وفق اهواء الناس وكل شيء يبدأ معنا من منتصف الطريق وحسب البركة نرفع كف الدعاء بأن تتغير تلك النظرة وان تتغير خارطة طريق ( رياضة مديرية رضوم ) باستخدام الملتقيات الرياضية، واخرى لما عساها تطور من رياضتنا، لعلى وعسى من عمل ونجاح هذا الملتقى، يسهل امور كثيرة في الحاضر والمستقبل ومابعد ذلك .

في الاسبوع الماضي، إعلن شباب الملتقى الساحلي عن يوم أجتماع الملتقئ ( العام ) يوم الاثنين تاريخ 17 فبراير 2020، الذي يجمع جميع مندوبي ورئيسا الفرق الشعبية التابعة لمناطق الساحل على طاوله واحده ( لمناقشات أمور الملتقى الرياضي الساحلي ) مع الهيئة الادارية ورئيس الملتقى خالد صالح باداس .

فهذه ( الخطوة ) نتمنى نجاحها لإيجاد تعاون فني ، ودعم معنوي ، واخلاص رائع، وتكاتف ايظاً من الجميع ، لتطوير رياضة المديرية افضل مما كانت عليه ، لأن الهدف الاساسي وجود ملتقى يقوي سمعة نادينا قناء لما قبل سنوات.. وكلنا نظرة أمل وتفاؤل في ذلك إذا تحققت تلك الأمنيات .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الحــلقــة الثــانيــة التي لم يُفرط بها أو يتنازل عنها الإمام يحيى حميد الدين   في ظل حكمه كحاكم بأمر الله
تابعنا عن كثب العمل المشين الذي طال بعض شركات الأدوية مستغلين جائحة كورونا في احتكار الموارد الصحية في سابقة
هذا ما تظهر حقائق الأمور وتعمل من أجله كل الأوساط الإقليمية والدولية وكثير من القوى التقليدية الداخلية
تغيرات مذهلة ومتسارعة تحدث في العالم بسبب فيروس كورونا المستحدث الذي فتك بآلاف البشر، واصيب به أكثر من مليون
  عجز دول العالم امام مخلوق صغير (سلطه الله عليهم) لا يرئ بالعين المجرده رغم تطور هذه الدول ماهو الا نصره
قال سبحانه وتعالى :(وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين الا خسارا )   انه القرآن
الظلم الذي تعانيه المرأة الريفية في ماوية خصوصاً وفي اليمن عموماً يذكرنا بزمن الوأد الجاهلي يوم أن كانت تدفن
بعد خمس سنوات من حرب التحرير واستعادة الدولة المفقودة وصلنا إلى حالة غريبة وشاذة حالة لا نستطيع وصفها إلا
-
اتبعنا على فيسبوك