مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 03 أغسطس 2020 11:57 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 14 فبراير 2020 01:30 صباحاً

المجلس الانتقالي أكمل مهامه وتفرغ للجلوس مع حكومة الشباب!!

 

لقد أحببنا المجلس الانتقالي كونه قد تبنى القضية الجنوبية التي أغمض الكثير أعينهم عنها وأحببنا قياداته كونهم قيادات محنكة ولكن ذلك لن يسكت السنتنا عن انكارنا لما قامت به الأمانة العامة من استقبال لحكومة جذورها اخونجية لاتريد خيرا لا للجنوب ولا لأهله...

ولنرى ماجرى في ذلك الاجتماع
أولا:ناقشوا مشكلة التعليم...
يامجلسنا الموقر هل يتم مناقشة امر كهذا مع أطفال جهال لايجيدون حتى الكتابة

ثانيا:ناقشوا الجهود المشتركة بين المجلس الانتقالي الجنوبي وبين حكومة الشباب الاخونجية..

يامجلسنا الموقر قضيتنا مصيرية ولاتقبل القسمة على اثنين وقد ترك الرجال اهاليهم واراضيهم للدفاع عنها والوقوف بجانب المجلس الانتقالي لذلك فتلك الشراكة نعتبرها خيانة عظمى للدم والارض...!!

الاخوة في المجلس الانتقالي انه من الطعن في القضية الجنوبية الترحيب بحكومة اخونجية مدعومة من قبل الاصلاح الذي ساهم في قتل ابناءنا حكومة أعضاءها معينون من قبل الاصلاح لم يتم تعيينهم لخبراتهم او لمؤهلاتهم بل تم تعيينهم لانهم اصلاح من الدرجة الاولى فراجعوا حساباتكم...

نسخة مع التحية الى
عيدروس الزبيدي
أحمد حامد لملس
نزار هيثم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ملأت أفواج من الأسر مع أطفالهم كورنيش الشيخ عبدالله المعروف بكورنيش سالمين المتنفس الوحيد لأبناء المحافظة
  يا خائن العشرة هيا أجيبني ،كيف تحولت من زوج إلى غول؟ و كيف بجمل ثلاثة طلقتني؟! قلي لماذا أحرقت جمال
ما الذي يجعل توكل وتيارها يظهروا دائما كميليشيا؟!.. ماهذه اللعنة التي أصابت اليمنيين؟!.. جميعهم يشتوا
  أنت يامن ستقرأ الان …….أنت المقصود.اليك كلماتي, ولك وحدك هذه المرة أكتب.كل مأساحرثة في الأسطر
ودع الحياة وانتقل الى جوار ربه في مساء يوم السبت تاريخ 18/ 7/ 2020 م البطل الثائر قائد جبهة يافع إبان مرحلة الكفاح
أسلوب النقد جميل والأجمل منه حين يكون نقد بناء، والناقد هو تلك المِرآة للأخرين والتي دائماً ما تدعوهم
  يأتي اختيار احمد حامد لملس في هذا التوقيت محافظا لعدن كطوق نجاة بعد تدهور خطير شهدته المدينة عانى فيه
  مازلنا في عالم الإنس، وإلى الجامع الذي يسكنه شيخ الرقية الشرعية ، كنا في انتظار آيات كان يرددها بالقرب
-
اتبعنا على فيسبوك