مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 01:59 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 13 فبراير 2020 05:40 مساءً

قد ينحرف الطلاب بسبب الاضراب

هناك تخوف من قبل الاباء من انحراف ابناءهم بسبب استمرار الاضراب وعدم فتح ابواب المدارس لتربيتهم وتعليمهم ولكن وجدنا ذلك العمل الممنهج والمستمره في سياسة التجهيل لابناء الجنوب من قبل عفاش فاستمرار الاضراب يدخل في الممارسات التجهيليه لابناءنا وبعد انتهاء عهد عفاش لازالت تمارس في الجنوب من قبل ابناءه ممن تخرجوا من مدارس عفاش فابناء عامة الشعب هم من يدفعوا الثمن وتمارس عليهم ذلك السياسة التجهيليه المتعمده اما ابناء المسؤولين كان في الشرعية او غيرها يتلقوا تعليمهم في الداخل بمدارس خاصه وخارج الوطن فالمواطن البسيط واولاده هم من تمارس عليهم كل صنوف التعذيب والاستبداد والقهر والاذلال من قبل شلل تعودة على ادارة الازمات للكسب السياسي على حساب ذلك الشعب وابناءه الذي يدفعوا الثمن في كل مراحل الصراع بين شركاء السلطة ودائما" ما توجد ذلك القادة يجلسوا على مقعد واحد ويتبادلوا البسمات ويعيشوا في رفاهية والشعب يعاني صنوف تعذيبهم لهم والكل منهم متفق على ذلك ولكن يختلفوا على المناصب والمكاسب فقط اما الوطن والمواطن لايهمهم ما وصل به من حال نتيجت تفرقهم واختلافهم على كيفية قمست الوطن..

 

كذلك الشعب لايعفي من ذلك فصمته وسكوته مما يمارس عليه من سياسة اذلال وحرب خدمات وتعذيب متعمد من قبل فرقاء السياسة وكذا تجهيل ابناءه الذي تعمد البعض ممارسته على طلاب المدارس فالشعب هو من سيفصل في ذلك اذا اراد لكن سكوت وصمت الاباء دائما" يدفع ثمنة الابناء وهذه هي الحقيقة..


فالوسائل متعدده اذا كان الاخوه المعلمين لهم حقوق ويريدوا الحصول عليها ولابد من فتح الاضراب وتعليم الطلاب واتخاذ وسائل اخرى من قبل المعلمين للحصول على حقوقهم برغم اننا نقول اكثر من مرة قضيتنا سيادية وليس حقوقية ولكن نحن مع حق اي عامل كان في السلك التربوي والتعليمي او غيرها من المرافق من حقهم ان يتحصلوا على حقوقهم ولايحرموا منها ولكن ان تفرض الاضراب المستمره ويكون فيه الخصران ذلك الطالب الذي يمر فصل باكمله دون تدريس فيه فهذا هي الكارثه الذي ستلحق باابناء عامة الشعب وهذا ما عانها شعبنا في ظل فترة حكم عفاش الذي كان جاثم على شعب الجنوب..

 

نتمنى من الاخوة في كل النقابات والمهن التعليمية الجنوبية ان يتفهموا ذلك ويجعلوا مصلحة شعبهم وابناءه فوق كل المصالحه فالخصران هم ابناء الشعب وليس ابناء المسؤولين عليه فابناءهم يتعلموا ويدرسوا في مدارس خاصه ولايهمهم ذلك الطالب الذي اليوم يحرم من التعليم نهائيا بسبب تصرفاتهم الذي تتعمد استفزاز المعلمين فنحن ندعو كل معلمين الجنوب ونقاباتهم الى اتخاذ القرار المناسب الذي لاضرر ولا ضرار فيه عليهم وعلى طلاب المدارس الذي لازالت مغلقه ابوابها امام طلاب العلم فهناك تسيب وجد في مراحل عده ولازال ذلك ولكن نتيجة الفراق الذي وجد عند الطلاب قد يلحق الضرر بهم بالاتجاه الى اشياء وينحرفوا بسبب الفراق الذي وجد عند الطلاب وهذا سيتحملها الاباء والمعلمين الذينا لزموا الصمت امام ذلك التعمد من قبل حكومة الشرعية وكذا سكوتهم عن ما يشاهدوه يحصل لابناءهم..

 

نسأل الله عزه وجل ان يصلح العباد والبلاد والخروج من هذه المحن الذي تعمدها البعض بوعي او بغير وعي واصبحت تخدم اعداء الشعب الجنوب وقضيته اكثر ما تضر فئه معينه في الاخير نحن نقولها ليس ضد مطالب المعلمين ولكن ان يكون اضراب ومطالبه بالمعقول وليس التعمد المستمر في ذلك الخطوة الذي اتخذت من قبل جماعات تريد ان تفرض نفسها وهي بالاساس جماعات اصبحت تنفذ اوآمر لاخرين واصبح امر الاضراب للمعلمين ليس بيدهم بل بيد من امرهم بتنفيذ ذلك الاضراب المستمره والاستمرار بسياسة التجهيل لطلاب المدارس في الجنوب وهذا نجاح يعد لعصابات تخرجت من مدارس عفاش الذي كان جاثم على شعب الجنوب بتلك الممارسات فهل هناك عقول تتدارك ذلك الامر وانهاء الاضراب وفتح المدارس امام طلاب العلم اما سيظل المعلم مستمر بالاضراب دون تحقيق مطالبه مع تعند سلطات الشرعية وعدم الرضوخ لتلك المطالب الذي يريد المعلم الحصول عليها..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أعلم أن هذا المقال لن يسر بعض إخوتي من أبناء جنوب اليمن، ليس لأنني لا أحب الجنوب، بل لأني لا اوافقهم الرأي حول
تداعت دول العالم و سخّرت كل قواها و وفرت كل إمكانياتها لمحاربة فيروس كورونا فتوقفت كل وسائل المواصلات و أغلقت
    ابوبكر الهنم   منذ فترة ليست قصيرة وصلت الدول الكبرى الى مرحلة من الغطرسة والكبرياء والتجبر ولسان
استهل عنوان مقالي من أحد روائع المرحوم الشاعر العم حسين المحضار ( الجبر بين الناس خالد ) نعم انه الجبر و عمل
للشدائد رجال ، وللمواقف مخلصين ،وللمسئوليات أوفياء ، وللنجاح تضحيات .. هو آخر من يخلد إلى فراشه للنوم وأول من
سيدي الرئيس الاسبق لوطننا المدمر ارضا وانسانا علي ناصر محمد السلام عليكم .. وبعد ردا على مقالكم بعنوان "عدن
لازال العالم كله مفجوع ومرتبك من كورونا , وتداعياته الكارثية التي امتدت وتوسعت صحة وسياسة واقتصاد , فأجبرت
شعارا قد سمعنا مثيلا له من قبل، وذلك غداة الهجوم على مبنى التجارة العالمي في 11/سبتمبر /2001م فقد برز من حينها
-
اتبعنا على فيسبوك