مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 03 أغسطس 2020 11:04 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 13 فبراير 2020 10:27 صباحاً

ماذا لو ..؟

ماذا لو تركنا المناكفات والمكايدات الشخصية والذاتية وأحببنا بعضنا البعض وبات كل همنا أن يتغير واقعنا للأفضل وأن ننعم فيه بالخير والحب والامان والسكينة وراحة البال والطمأنينة وتعايشنا جميعاً بعيداً عن المناطقية والعنصرية وحب الذات والتعالي ونبذنا سياسية الإقصاء والتهميش للآخر ..

 

ماذا لو تركنا المماحكات السياسية التي أهلكت الحرث والنسل وأحرقت الأخضر واليابس وقتلت معاني الوجود الإنساني الآدمي وباتت هي المتحكمة في حياتنا وواقعنا وهي اللغة الوحيدة التي يتخاطب بها الجميع غير آبهين ولا مبالين بأحد, فطموح أسيادهم وأهدافهم أهم بكثير من حياة البسطاء المسحوقين, بل وأهم من الوطن ذاته ..

 

ماذا لو توحدت قوانا وتعاضدت سواعدنا وبتنا على قلب رجل واحد وسعى الجميع من اجل الوطن ولا شيء غير الوطن, وصار كل همنا هو أن ينعم وطننا وشعبنا بالسكينة والهدوء بعيداً عن الدمار والخراب والحرب والضياع والشتات والبين التي مزقتنا وبتنا (شذراً) مذراَ كل من يغني على ليلاه ويبحث عن مصالحه واهدافه..

 

ماذا لو تنحى كل مسئول عن منصبة وترك المجال لغيره ولمن هم أجدر منه ولم يكترث بهذا الكرسي الذي حصد الأرواح ومزق العلاقات وزرع الفرقة والعنصرية والعداء في قلوب الكثيرين وبات الكرسي والتمسك به هو الغاية والهدف ومن أجله سُفكت دماء وأُزهقت أرواح وتبعثرت علاقات وتمزقت صدقات ومحافظات..

 

ماذا لو ترك البعض الولاء (للغير) وللريال وأصبح كل الولاء لله ثم للوطن ثم لهذا الشعب المسحوق وأنطلقنا من منطلق أن الوطن باق وأن (الخونة) والعملاء والمرتزقة ذاهبون إلى مزبلة التاريخ وإلى غير رجعة فتراب الوطن هو الأغلى من كنوز الدنيا وريالاته البائسة الهزيلة..

 

ماذا لو ترك الكثيرين التراشق الإعلامي العقيم الذي لايسمن ولايغني من جوع بل يؤجج النزاعات ويوسع (الشرخ) ويزيد من العداء فيما بين أبناء الوطن ويؤكد للجميع أنهم في وطن تسوقه الريالات سوَق (الحمير) وتهوي الأهواء إلى مكان سحيق, وتعطي إنطباع لدى الآخرون أن لامجال للتخاطب مع العقليات التي لاتعي ماتقول..

 

ماذا لو.. ولو .. ولو .. فمن المؤكد أن واقعنا سيتغير نحو الأفضل بإذن الله تعالى وربما ننعم بشيء من الأمن والأمان والراحة والسكينة ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ناطق وزارة الكهرباء يكشف أسباب انقطاع التيار في عدن
عاجل: دوي إطلاق نار كثيف شمال جعار
انقطاع كلي للتيار الكهربائيّ في عدن
صدق او لا تصدق: مواطنون يصطادون اسماك بحرية في مأرب (صورة)
اسعار الخضار والفواكه والسمك في عدن
مقالات الرأي
زرت اليمن في مهمة عمل العام 2003 والتقيت وحاورت شخصيات يمنيّة من مختلف التوجهات. كما أن إقامتي في مدينة "شيفيلد"
خروج الزعيم الجنوبي حسن باعوم في هذا الوقت مثل الذي يخرج مطالب بالتمثيل في اتفاق الرياض وهو لا يبحث عن مناصب
    عمر الحار    قوية بقوة رجالها الابطال وصريحة بشجاعتهم وبهية الحروف والكلمات بضياء محياهم، ثان
د. أحمد عبيد بن دغر    4 أغسطس 2020   شكراً لكل من سأل عنا مستخدماً أي شكل من أشكال التواصل الاجتماعي،
ما إن أنهى الرئيس سالمين حديثه حتى تدافع الصيادون يطلبون الكلمة . لم تكن قد ترسخت لدى هؤلاء المنتجين البسطاء
  إن الرياض نجحت مجددًا بإبراز دورها المؤثر في الملف اليمني، و"صناعة المسؤولية السياسية"، عبر إشراك
  حينما نقرأ في بطون الكتب ونحفر في جدار التاريخ ، نجد أن اليمني يعشق الحرية ويرفض العبودية ، وقد عبر عن ذلك
    في كل اتفاقيات أو تفاهمات يفرضها واقعنا اليمني لحلحلة بعض الأزمات التي تظهر هنا أو هناك ينحاز فخامة
في زحمة العيد ، وفي المفترقات والشوارع العامة والجولات والمنعطفات , في عدن , ستجد الوان زرقاء تلتزم لدروه
دعونا نسمي الاشياء بمسمياتها ، ما يعانيه الجنوب اليوم وسبب تعثر قيام دولة الجنوب هو وجود حاجز عدم الثقة بين
-
اتبعنا على فيسبوك