مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 09:17 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
من هنا وهناك

جرذ عملاق "بحجم إنسان" عاش قبل 10 ملايين سنة!

الأربعاء 12 فبراير 2020 04:31 مساءً
(عدن الغد) ديلي ميل:

اكتشف علماء جرذا عملاقا يعود لما قبل التاريخ، بحجم إنسان تقريبا، عاش في غابات الأمازون المطيرة قبل 10 ملايين عام.

 

ويبلغ وزن الجرذ نحو 80 كغ بطول 5 أقدام تقريبا، ما يجعله أكبر القوارض في أمريكا الجنوبية على الإطلاق.

 

وبالمقارنة، يبلغ متوسط طول جسم الجرذ البني اليوم، أقل من قدم، ويزن نحو نصف باوند.

 

ويتميز الكائن المسمى Neoepiblema acreensis، بامتلاك اثنين من أسنان القواطع المنحنية الضخمة، وبدماغ صغير يزن نحو 114 غراما. وعُثر  أيضا على جمجمتين في موقع الحفر في Acre، بالبرازيل.

 

وقال المعد الرئيس، الدكتور خوسيه فيريرا، من جامعة "سانتا ماريا" الفدرالية: "حجم Neoepiblema يزن نحو 80 كغ ويتجاوز طوله 5 أقدام، وهو ما يتجاوز capybara، أكبر القوارض الحية بوزن نحو 60 كغ. وعاش في بيئة مستنقعات تواجدت قبل ظهور واحدة من أكبر الغابات الاستوائية في العالم".

 

وأظهرت إعادة التصميم الرقمية للدماغ باستخدام "الأشعة المقطعية" (CT)، أنه صغير جدا مقارنة بالعقل البشري.

 

وأوضح الدكتور فيريرا: "إن القيمة التكيفية لتكلفة حيوية منخفضة وعوامل بيئية أخرى، ربما ترتبط بالحجم الصغير النسبي لأدمغة القوارض العملاقة. وعلى الرغم من أن Neoepiblema كان أحد أكبر القوارض على الإطلاق، إلا أن دماغ الجرذ العملاق المكتشف كان صغيرا للغاية، بالنسبة لكتلة الجسم".

 

تجدر الإشارة إلى أن هناك أكثر من 2000 نوع حي من القوارض - تشكل ما يقرب من نصف الثدييات المختلفة على الأرض.

 

ووُصف Neoepiblema في مجلة Biology Letters.

 

المصدر: ديلي ميل


المزيد في من هنا وهناك
جرذ عملاق "بحجم إنسان" عاش قبل 10 ملايين سنة!
اكتشف علماء جرذا عملاقا يعود لما قبل التاريخ، بحجم إنسان تقريبا، عاش في غابات الأمازون المطيرة قبل 10 ملايين عام.   ويبلغ وزن الجرذ نحو 80 كغ بطول 5 أقدام تقريبا، ما
جلوس المراهقين لفترات طويلة يزيد احتمالات إصابتهم بالاكتئاب
أظهرت دراسة حديثة أن جلوس المراهقين لفترات طويلة يومياً، يزيد من احتمال إصابتهم بالاكتئاب، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. ووفقاً لما نقلته صحيفة «ديلي ميل»
تاريخ الشرق؛ قصة صناعة التزييف المستمر ؟!
هناك صفحات كثيرة من التاريخ ؛ لم يتم تدوينها ؛ لأنها حصيلة العمل السري والمؤامرات والصفقات غير الوطنية ؛ والتي تمت في الغرف المغلقة والمساحات السوداء ، وعبر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئاسة الوزراء تنهي معاناة المعلمين وتوجه الخدمة المدنية بصرف العلاوات السنوية وطبيعة العمل 
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
العميد سليمان الزامكي يعلن آلية صرف مرتبات شهر ديسمبر للقوات الخاصة إقليم عدن.
ترحيب شعبي بعودة قائد قوات الامن الخاصة إلى عدن
مخاطر وفوائد لعب الأولاد خارج المنزل
مقالات الرأي
من السهل ان تهدم لكن من الصعب ان تبني ، ما يحدث اليوم يشبه رقعة الشطرنج المحترقة بفعل نزق حديثي العهد بشئون
    أبكار السقاف ... هل لهذا الاسم أيُّ رنين في الأوساط الثقافية اليمنية ؟ هل سمع أحدهم بها ؟ هل قرأ أحدنا
  صديق الطيار البارح حلمت حلم عبارة عن مشهدين: المشهد الأول: حلمت أني "بدوي" وكنت عسكري بالدفاع وعسكري
    بدون أي مقدمات أو سؤال حتى يبادر البعض المحسوبين قيادات بمقولات وتصريحات من قبيل : طارق تمام .. طارق
محمد طالبقبل ان يولد البعض من اطفال الانابيب في الفيسبوك من أبناء جلدتنا المتنطعين لقصف جبهة صفحتي
يبدو لي أن الاستقرار في هذه البلاد كان وسيظل ظاهرة نسبية جدا. فمنذ أن بدأت أدرك ما يدور حولي في ستينيات القرن
نشر عددٌ من القياديين والاعلاميين بالمجلس الانتقالي منشورات تتحدث عن النعمة التي يعيشها صحفي في ظل سلطتهم في
عندما انتهاء مؤتمر الحوار الوطني وخرج بوثيقة تتضمن بناء دولة اتحادية تنهي عقدة استمرار الصراعات في اليمن
لم يعي المرجفون بالارض من هو الاستاذ فتحي بن لزرق , الم يدرك الطغاة بان عصرهم قد ازف عندما يتحدثون ويحرضون ضد
  تكمن سعادة الانسان ..في تربية بقرة أو حبتين من النعاج أو حتى حضيرة دجاج ..إلى جانب انسانه تنسيك هموم
-
اتبعنا على فيسبوك