مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 29 مارس 2020 10:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 10 فبراير 2020 07:37 مساءً

فيصل علوي .. جهدٌ عطاءٌ فنيٌّ راقٍ

 

 

- لم يحضَ فيصل علوي بالتعرف على أبيه الفنان علوي سعد فقد توفى و هو ما زال طفلاً لكنه ورث منه الحس الوجداني لتذوق روح الفن و الشعر ، فبدأ فيصل علوي من طفولته الأولى يجمع في ذهنه عدداً من الأغاني و يردد إنشادها من خلال سماعه للإذاعة في مكان يتجمع فيه الناس لتناول القهوة و سماع المذياع ببلدته منطقة الشقعة شمال الحوطة ، فوقع صوته ذات يوم على مسامع الأستاذ صلاح كرد الذي عُرِفَ بقدرته العالية في أكتشاف المواهب فنقله إلى الفرقة الموسيقية اللحجية و من هناك وجد اهتماماً و تشجيعاً فصدح بأولى أغانية "أسألك بالحب يا فاتن جميل" التي نسج كلماتها الشاعر أحمد عباد الحسيني و لحنها الأستاذ صلاح ناصر كرد و من ثَمَّ تم تسجيلها لإذاعة عدن في عام 1959 م فصارت واحدة من أجمل الروائع بناءً و لحناً و أداءً ..

 

- الفنان الكبير فيصل علوي من أكثر الفنانين ارتباطاً بالناس فمن خلال إحيائه للأعراس أو جلوسه مع أصدقائه وصلت معظم تسجيلات أغنياته الشجية - فضلاً عن تسجيلات إذاعية و تلفزيونية و حفلات داخل الوطن و خارجه - التي منحها من روحه صبغة فيصلية ظهر فيها علو مهارته الإبداعية في ترويض نغمات أوتار العود بصورٍ بدت فيها إمكانياته العالية في قدرته على حفظ أصالة الإرث اللحجي و منحه جماليات التجديد و روح الاستمرارية ، و كانت تجليات الفنان فيصل علوي قد سطع ألقها و برز عنفوانها بعد دخوله مرحلة تلحين الأغاني بنفسه و منها :

- يا طائر كف النياح ، و عرفتك قبل ما اتعرف على الحب ، و غلط يا ناس تصحوني و أنا نايم ، و قضيت العمر يا قلبي معذب و غيرها الكثير .. إذ أبحر فناننا الكبير فيصل علوي بروح إنسانيته و حسه الفني المرهف في تقديم أمتع و أبدع المعزوفات الفنية المتنوعة مكتملة الأبعاد التي حلَّقت بعذوبتها خالدةً في واحات الفن الأصيل لتمتلك قدرة اختراق خارطة حدود السياسة فتصل للمتذوقين من ناطقي الضاد من الماء إلى الماء ، فالفن ذوقٌ و رسالة إنسانية تحتاج إلى ملهَمٍ ماهر قادرٍ على إيصاله دون الحاجة لمراسم التصديق على بطائق العبور .. التعلُّم و الانضباط و الصدق الفني و أمانة الرسالة و الاستفادة الإيجابية من الكبار و التواضع مع الجميع دون استثناء كانت هي الجامعات الأصيلة التي قدمت مدرسةً للتميز و التفرد و التجديد المثير للإعجاب فيصل علوي ليضيف تجدداً لألق اللمسات و السحر الجميل للون مدرسة الطرب اللحجي الأصيل ..

 

- الموسيقار أحمد بن أحمد قاسم قال في لقاءٍ إذاعي مع الأستاذة نبيلة حمود - رحمهما الله - بإذاعة عدن الرائدة قال : نحن درسنا العزف و لكن فيصل علوي تعلم لنفسه .

 

- وضع فيصل اهتماماً كبيراً عند انسيابية الانتقال بالأداء في الأغنية الواحدة فمنح العزف و الصوت تناغماً مع الكلمات معنىً و مبنىً ..

 

أنا بحري بلا أمواج

        و أجوائي بلا فجاج

 

أنا مأوى بلا مسراج

        و جدول ماؤه أجاج

 

- صدح الفنان فيصل علوي للوطن و للمغتربين و الزراعة و الأفراح و الأعراس إلى جانب روائعه العاطفية ، و أجاد باقتدار كل ألوان الغناء اليمني ..

 

و ترك - رحمه الله - إرثاً فنياً خالداً يحتاج إلى توثيق و منهجة في تسلسله التاريخي ليستفيد منه المهتمون .

 

محمد ناشر مانع

 

2020/2/7 م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحزام الامني بالمنصورة يحاصر مقر اللواء الثالث دعم واسناد واندلاع اشتباكات وسقوط جرحى
المشوشي يوضح بخصوص اشتباكات اندلعت في محيط اللواء الثالث دعم واسناد
عاجل: شركة النفط بعدن تعلن تخفيض سعر البترول (Translated to English )
حصري : شركة طبية بدأت سحب عقار الكلوروكين المضاد لفيروس كورونا من الصيدليات بعدن تمهيدا لبيعه للخارج (Translated to English )
وصول سيارات اسعاف لعدن من الصحة العالمية ووزارة الصحة تشكو الاستيلاء على 9 منها (Translated to English )
مقالات الرأي
    لَقَدْ كَانَتِ السَّنَوَاتُ الْمَاضِيَةُ، وَفِي ظِلِّ وُجُودِ أَحْزَابٍ وتياراتٍ مُتَعَدِّدةٍ،
لم اعد مستغربا بعد اليوم من وقوع اليمنيين في ثالوث الشر الفقر والجهل والمرض الذي جثم عليهم قديما ولازال مستمر
خبرات و كفاءات علمية منسية لانه ليس هناك من يتبناه لدى صناع القرار والتعيينات، ومن يتواجدون حوالي رئيس
الاخ وزير الصحة العامة الدكتور ناصر باعومالاخ وكيل وزارة الصحة الدكتور على الوليديالدكتور عبدالناصر الوالي
عدن في واقع إنساني حرج وتعيش ظروفا بالغة التعقيد والصعوبة من جراء نزاع دموي، ولصالح الغير منسوب إلى أربع
ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا .ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك .ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه .
من مراد و تاريخها، مراد من أشهر القبائل اليمنية ومن قدمها عراقة وتاريخ ولها أحرف من نور سطرها لها التاريخ
  ما سأكتبه هنا ليس متعلق بشخص معين عبد الملك ، بل بسيرته الذاتية ومسيرته السياسية التي لا تؤهله إطلاقا لأن
  ـــــ   1. كانت أسبانيا محايدة في الحرب العالمية الأولى. في مارس، 1918، سجّلت أول حالة إصابة بالفيروس الذي
    القائد احمد الميسري رجل المواقف والقرارت الشجاعه ،، كما عهدته اليمن والجنوب خاصة حيث تبرز الرجال في
-
اتبعنا على فيسبوك