مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 29 مارس 2020 08:45 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 09 فبراير 2020 06:57 مساءً

على طاولة التحالف العربي والحكومة اليمنية..!!

كثيرآ من اليمنيين لديهم تبايانات مختلفة ورؤى متعددة حسب مجريات الاحداث التي باتت الشغل الشاغل لهؤلاء لاجل حلحلتها وازاحت عنها الضبابية في شتى مراحلها كونها معادلة آنية ووضعية لاتقبل القسمة على اثنين .


هذة المفاهيم المتعددة المواكبة للوضع العام ارمت بظلالها الى ان يعيش السواد على صفيح ساخن وفي شد وجذب ذاتي وعلني على مراى ومسمع قيادة التحالف الرشيدة والحكومة اليمنية التليدة ومع فصول الحياة اليومية القاسية التي صارت همآ يؤرق الجفون وكابوسآ يغض المضاجع نظرآ للشرود العام والصمت المطبق.


اكثر من خمسة اعوام على دخول التحالف المباشر في الازمة اليمنية الا انه ظل محلك سر في كثير من الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية ،غير قادرآ على تحريك عجلة التنمية للامام لاسباب لانعرفة لكونها مبهمة امامنا تحتاج من السادة الكرام في الحكومة اليمنية وضع لها النقاط على الحروف بكل شفافية مطلقة بعيدآ عن الاتكاء على كعاز نخرة السوس وباتت ثناياة تنحدر إلى مالا يحمد عقباة لتظل الحكومة على مفترق طرق ومتشعبة حالها حال الرجل السقيم الذي لايقدم ولاياخر في حياة المجتمعات والشعوب.


اليوم ومن خلال مايمر به الوطن من انتكاسات متعاقبة في كثير من جوانبة الحياتية ودورانة في اسطوانة مفروقة يتضح جليآ وفي الافق لاي متابع للوضع العام اليمني ان هناك عملية تضاد اللامحدود وتنافر مستدام مابين التحالف والحكومة اليمنية اللذان باتا يغردان خارج سرب الامنيات والتطلعات للمواطن الذي ضاق ذرعآ من الوعود العرقوبية التخديرية المستبيحة معها الحلم بلقمة رغيف هنيئة كل لحظة وثانية.


فقيادة التحالف والحكومة اليمنية اذا ظلاء على الحياد واللعب بالبيضة والحجر امام توهج المواطن ومتطلباته الحياتية فانهما سوف يضعان نفسيهما في عنق الزجاجة وسيجابهون بثورة جياع عارمة لاول لها ولاخر كون الجوع كافر ،بعدها لن ينفع غض اصابع الندم كون السيل بلغ الزبى لتعالي الصيحات المدوية هناء وهناك وفي كل ارجاء الوقت الزماني والمكاني لقيادة التحالف والحكومة اليمنية.


واخيرآ جل ما نرجوة من قيادة التحالف والحكومة اليمنية حلحلت المياة الراكدة وبلورتها في الاتجاة الصحيح بما يتماشى مع مصالح المواطن اليومية من خدمات حياتية كي يشعر المواطن انه بين يدي امينة سخرت له كل الامكانيات المتاحة واهبة من نفسها في خدمتة لاجل احساسة انها ماوجدت في هذا المكان لاجل مهامها الانسانية والوطنية والاستمرار فيها بكل معاني الحب الولاء للانسانية الخالدة في التاريخ، فيما ماعداها فعلى التحالف العربي والحكومة اليمنية سلام والف سلام مع اطلالة كل صباح بهي مرسلة مع اجمل طيور الحمام.!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحزام الامني بالمنصورة يحاصر مقر اللواء الثالث دعم واسناد واندلاع اشتباكات وسقوط جرحى
المشوشي يوضح بخصوص اشتباكات اندلعت في محيط اللواء الثالث دعم واسناد
عاجل: شركة النفط بعدن تعلن تخفيض سعر البترول (Translated to English )
حصري : شركة طبية بدأت سحب عقار الكلوروكين المضاد لفيروس كورونا من الصيدليات بعدن تمهيدا لبيعه للخارج (Translated to English )
وصول سيارات اسعاف لعدن من الصحة العالمية ووزارة الصحة تشكو الاستيلاء على 9 منها (Translated to English )
مقالات الرأي
لم اعد مستغربا بعد اليوم من وقوع اليمنيين في ثالوث الشر الفقر والجهل والمرض الذي جثم عليهم قديما ولازال مستمر
خبرات و كفاءات علمية منسية لانه ليس هناك من يتبناه لدى صناع القرار والتعيينات، ومن يتواجدون حوالي رئيس
الاخ وزير الصحة العامة الدكتور ناصر باعومالاخ وكيل وزارة الصحة الدكتور على الوليديالدكتور عبدالناصر الوالي
عدن في واقع إنساني حرج وتعيش ظروفا بالغة التعقيد والصعوبة من جراء نزاع دموي، ولصالح الغير منسوب إلى أربع
ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا .ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك .ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه .
من مراد و تاريخها، مراد من أشهر القبائل اليمنية ومن قدمها عراقة وتاريخ ولها أحرف من نور سطرها لها التاريخ
  ما سأكتبه هنا ليس متعلق بشخص معين عبد الملك ، بل بسيرته الذاتية ومسيرته السياسية التي لا تؤهله إطلاقا لأن
  ـــــ   1. كانت أسبانيا محايدة في الحرب العالمية الأولى. في مارس، 1918، سجّلت أول حالة إصابة بالفيروس الذي
    القائد احمد الميسري رجل المواقف والقرارت الشجاعه ،، كما عهدته اليمن والجنوب خاصة حيث تبرز الرجال في
أيقنت ان اليمن لايمكنها ان تحيا بدون التناقضات وللتناقضات فنون ليس يفهمها إلا الراسخون في العلم وحركة مسار
-
اتبعنا على فيسبوك
yle=" border-bottom:1px #ccc dotted; padding:5px; margin:5px 0; padding-bottom:10px;position:relative;">